الولادة

موعد الولادة والأعراض المختلفة التي يستدل منها على حدوثها

هناك العديد من الحوامل ممن يتساءلن عن أهم العلامات التي يستدل منها على موعد الولادة المتوقع أو حدوث المخاض، ومعرفة ما إن كان موعدها قد اقترب حقًا أم مجرد إنذار يوحي بالإجهاض، وتلك العلامات تختلف عند الحامل ممن سبق لها الولادة مرة أو مرتين عن البكرية، والآن تعرفي معنا على علامات وأعراض الولادة، والتي ينبغي عليكِ الذهاب إلى الطبيب فورًا عند ظهور أي منها.

موعد الولادة

تخاف بعض الحوامل من عدم استعدادهن بشكل كافي عند ظهور علامات الولادة بالشكل المرغوب فيه، ولكم من نعم الله علينا أنه يمنحنا أكثر من علامة تؤكد لنا اقتراب موعد الولادة، فالمدة الطبيعية للحمل أربعون أسبوعًا، وعلامات الولادة تظهر ما بين الأسبوعين الثامن والثلاثون والتاسع والثلاثون، وفي أغلب الأحيان ما يحدث بعد الأسبوعين السابع والثلاثون إلى الثاني والأربعون من انتهاء آخر دورة شهرية، والآن سنتعرف على علامات اقتراب الولادة.

علامات اقتراب موعد الولادة

علامات اقتراب موعد الولادةتختلف علامات وأعراض الولادة من حامل لأخرى، فمن الصعب التمييز بين علامات الولادة الحقيقة تحديدًا عند البكريات، وقد لا ينبأ موعد الولادة المتوقع عن ظهور أي علامات، وقد لا تنبأ  تلك العلامات عن قرب الولادة، تعرفي معنا على تلك العلامات، الواجب التوجه لأقرب مستشفى عند ظهور أي منها:

اتساع عنق الرحم

يمكن للطبيب أن يلاحظ  اتساع عنق الرحم بشدة خلال الثلث الأخير من الحمل، فهو من أهم الأعراض التي تنبأ عن اقتراب موعد الولادة، استعدادً لقدوم الجنين إلى الحياة، و يمكن للطبيب قياسها بواسطة مقياس مدرج بالسنتيمترات، فمسافة الاتساع خلال شهور الحمل الأولى تكون بطيئة جدًا، وتكون الفتحة صغيرة جدًا بسبب صغر حجم الجنين، ولكن فور الدخول في الأشهر الأخيرة يزداد اتساعها بشكل سريع.

آلام حادة في الظهر

عند اقتراب موعد الولادة قد تشعر الحامل بمجموعة من الآلام المزمنة تحديدًا في منطقة الظهر؛ بسبب تمدد الحوض وتوسعه؛ ليعبر عن مدى استعداده لخروج الجنين، وتشعر الحامل بتلك الآلام في الحمل الثاني بشكل أكثر حدة من حملها الأول، ولكن قد تنجم بسبب أسباب أخرى دون ذلك، لذا فور الشعور بتلك الآلام؛ فعليكِ الذهاب للطبيب النساء فورًا.

نزول البطن وهبوطها إلى أسفل

من أهم علامات اقتراب موعد الولادة هبوط البطن ونزولها إلى أسفل بدون حدوث مخاض، ويظهر ذلك بشكل أوضح تحديدًا في الحمل الأول، ونزول البطن يبدأ قبل موعد اقتراب الولادة ما بين أسبوعين إلى أربع أسابيع، حيث ينقلب رأس الجنين إلى أسفل منطقة الحوض تحديدًا فتحة المهبل؛ منبئًا عن كامل استعداده لموعد الولادة الطبيعية، وإذ لم يحدث هذا الانقلاب تتحول الولادة الطبيعية إلى قيصرية على الفور.

الرغبة في ترتيب ملابس طفلك

قد تتعرض الحامل للشعور بطاقة كبيرة ورغبة متزايدة في ترتيب وتنظيم ملابس الطفل، كذلك إعداد السرير وما يحتويه من أغراض، وسبب تلك الرغبة غير معروف حتى الآن وليس له أي أساس علمي إلا أنها توحي برغبتها الشديدة في رؤية طفلها بصورة أسرع وبأقرب فرصة، وقد يستدل من ذلك على إحساسها الشديد باقتراب موعد خروج طفلها واستعداده للولادة.

تكرار الذهاب للتبول

عند انقلاب وضع الجنين بحيث يكون رأسه إلى أسفل منطقة الحوض فتكون تلك من أهم علامات اقتراب موعد الولادة؛ فهو بذلك يستعد للخروج للحياة، وهذا يحدث قبل عدة أسابيع من بداية الطلق تحديدًا ما بين أسبوعين إلى أربع أسابيع، ويصاحب ذلك تكرار الذهاب للتبول مرات كثيرة؛ بسبب ضغط رأس الجنين على عظام الحوض خاصةً مثانة الأم.

ارتخاء وليونة المفاصل

قبل حدوث عملية المخاض، قد تلاحظ الحامل أن جميع المفاصل المتواجدة في الجسم أصبحت أكثر ليونة من قبل، وهذا الطريقة من الطرق الطبيعية التي يستدل منها على التعرض للمخاض واقتراب موعد الولادة، ومن أكثر المفاصل والعضلات التي تجد فيها ليونة وارتخاء؛ عضلات الرحم والمهبل وكذلك الساقين؛ فكل ذلك يوحي باقتراب موعد الولادة، والواجب الاستعداد لها بشكل متكامل.ارتخاء وليونة المفاصل

الإسهال

من أهم أعراض اقتراب الولادة والاستعداد لها؛ الاسترخاء التام لعضلات المستقيم الذي ينتج عنه استرخاء عضلات الرحم، وبعض العضلات الأخرى في الجسم، وهذا بدوره قد يسبب إسهال؛ وهو من أكثر الأمور المزعجة في ذلك الوقت، ولكن يمكنكِ التخلص منه بتناول بعض المشروبات أو الأعشاب، التي تساعد على توقفه، كما يجب استشارة الطبيب فورًا في ذلك الوقت.

التعب والإرهاق الشديد

خلال المراحل الأخيرة من الحمل، ومع اقتراب موعد الولادة؛ سيقل معدل النمو مقارنة بالشهور السابقة، فقد يصل إلى صعوبة النوم لساعات متواصلة في حال مصاحبة أي من الأعراض السابقة مثل تكرار التبول باستمرار أو نزول رأس الجنين لأسفل وكذلك آلام الظهر المزمنة، وننصحكِ فور إحساسك بالنوم؛ أن ترتاحي ولا تتردي في ترك المجال لطفلك ليرتاح.

خسارة الوزن

قرب انتهاء الحمل قد يحدث لبعض الحوامل فقدان في الوزن، وهذا بدوره لن يؤثر على وزن الجنين؛ فهو طبيعي خلال تلك المرحلة، وهذا النقصان بسبب نقص مستوى السائل الأمنيوسي المحيط بالرحم، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الوزن؛ تمتع الجنين بكل ما هو موجود لدى الأم من كالسيوم وبوتاسيوم وحديد، فهو يستمد غذائه منها ومن أسنانها، لذا فهو من الأمور غير المقلقة على الإطلاق في بعض الأحيان.

أعراض اقتراب موعد الولادة الحقيقى

عند ظهور أي من الأعراض التالية عليك، بنسبة 98% أنها تشير لاقتراب موعد الولادة وبشدة، وعندها ينبغي عليكِ الهدوء والراحة والسكينة وعدم التوتر والقلق أبدًا كي لا تزداد الحالة سوءًا، مما يؤثر على صحة الطفل، كذلك يجب التوجه إلى اقرب طبيب أو أقرب مشفي للاطمئنان أكثر على صحتك وصحته:

سقوط السدادة المخاطية

السدادة المخاطية متواجدة داخل رحم الأم؛ لحماية الطفل من دخول البكتيريا والميكروبات على منطقة الرحم حتى اقتراب موعد الولادة، وفور اقترابها تسقط هذه السدادة بسبب تمدد عنق الرحم وتوسعه، وينجم عن سقوطها خروج إفرازات ذات دم أحمر دموي أو بني، وليس بالضروري أن تسقط قبلها بيوم، فقد تسقط قبلها بعدة أيام أو أسابيع.

تمزق الأغشية المحيطة بالجنين

من أعراض اقتراب الولادة تمزق الأغشية الخاصة بالكيس الأمنيوسي أو ما يعرف بكيس الماء الذي يحيط بالجنين داخل الرحم، وعندئذ يخرج منه الماء فور تمزقه، لذا ينبغي عليكِ التوجه لأقرب طبيب؛ لإتمام ولادتك في حالة صحية سليمة دون التسبب بضرر عليكِ أو على الجنين، وهو من العلامات الحقيقة التي تنبأ عن استعداد الجنين للولادة، وإلا اختنق.

نزول رأس الماء

تعد من أكثر علامات الولادة انتشارًا والتي يستدل منها على قرب موعد الولادة المتوقع ،والشائعة منذ آلاف السنين، وقد تظهر قبل المخاض بوقت قليل، وكذلك قد ينزل الماء بدون حدوث الطلق، وينزل الماء على هيئة تسريبات متقطعة، في ذلك الوقت، ينبغي الذهاب للطبيب فورًا أو الذهاب للمستشفى، للتعرف ما إن كان الماء طبيعيًا، أم أنه يعطي إيحاء باقتراب موعد الولادة.

 علامات الانقباضات الحقيقة لموعد الولادة

هناك بعض الانقباضات السابقة لعملية الولادة مباشرةً، والتي تشير حقًا إلى استعداد عنق الرحم؛ كي يخرج الجنين منه بأسرع وقت؛ لذا عند الشعور بأي من التالي لا تتردي واذهبي للطبيب فورًا، وإن أمكنكِ الذهاب لأقرب مشفي؛ فيكون أفضل حل:علامات الانقباضات الحقيقة لموعد الولادة

  • آلام تلك الانقباضات تبدأ في منطقة أسفل الظهر ثم إلى أسفل منطقة البطن، وقد تشعرين ببعض الألم في الساقين.
  • مع الوقت ستشعرين بانتظام هذا الانقباضات وازدياد قوتها والآلام المصاحبة لها.
  • إذا غيرتِ من وضعيتك سواء في الوقوف أو الجلوس، فلن تنتهي الانقباضات وستستمر بنفس قوتها ونمطها.
  • إذا أفرطتِ في السعال فإن حدتها تزيد.

إجراءات لتخفيف أعراض اقتراب موعد الولادة

يمكنكِ التخفيف من أي عرض من الأعراض السابقة من خلال مجموعة من الإجراءات الواجب عليكِ اتباعها على قدر المستطاع، وهذا الإجراءات تحميكِ قدر المستطاع من تعرض جنينك للخطر تعرفي عليها معنا:

  • القيام بالقليل من التدليك لتخفيف الآلام التي تظهر عليكِ.
  • ممارسة رياضة الحركة والمشي.
  • بعد المشي ينبغي اللجوء لبعض الراحة.
  • حافظي بقدر الإمكان على السكينة والهدء والاسترخاء.
  • حاولي الاستحمام بماء دافئ لكي تقللي من آلام التقلصات.
  • الدعم النفسي من خلال وقوف الزوج أو أحد الأقارب إلى جانبك.
  • تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي تخفف من الآلام.

موعد الولادة هو وقت يمتاز بكونه مزيج من مجموعة مشاعر ترقب وخوف الأم الشديد، وما تتعرض له من قلق وتوتر من الولادة وآلامها ومصاعبها وفي نفس الوقت فرحها الشديد لرؤية طفلها بعد مرورها بشهور الحملة الصعبة والشاقة، والتي تحاول قدر الإمكان الالتزام بكل ما يقوله الطبيب كي تحصل على طفل سليم معافى، ويجب عليكِ التوجه إلى أقرب مستشفى في حال تعرضك لأي من تلك الأعراض السابقة للحفاظ على سلامتك وسلامة الطفل.

المصادر:

إن إتش إس

إتيمز

ويب إم دي

زر الذهاب إلى الأعلى