fbpx
أمراض الحمل والولادة

نزول المشيمة في الشهر السابع وأشهر أعراضها وأسباب حدوثها

 نزول المشيمة في الشهر السابع حالة تحدث للحامل بالأشهر الأخيرة للحمل عند بدء المشيمة في الانخفاض بالرحم حتى عنق الرحم؛ مما يؤدي لتغطيته بشكل جزئي أو كلي وهو أمر مقلق للغاية نتيجة لحدوث مضاعفات أثناء سقوط المشيمة إلى عنق الرحم، لذلك سنتعرف فيما يلي على أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع وأعراضها وكيفية علاجها والطرق التي يجب اتباعها للحد من مضاعفاتها.

وضع المشيمة الطبيعي

توجد المشيمة في الحالات الطبيعية بالجزء العلوي داخل الرحم للحامل بعيداً عن عنق الرحم وخروج الحبل، السري من المشيمة المرتبطة بالرحم الذي يمد الطفل للغذاء والأكسجين لاستكمال نموه بشكل جيد، ويكون عنق الرحم جاهزاً لخروج الجنين نتيجة لتواجد المشيمة بأعلى الرحم للجنين وأخذ الوضع الطبيعي للولادة؛ وبالتالي تتم الولادة القيصرية أو الطبيعية بدون أي مضاعفات ويتم إخراجها خارج الرحم بعد ذلك.

أسباب نزول المشيمة في الشهر السابع

لا توجد أسباب واضحة لنزول المشيمة بالشهر السابع ولكن هناك بعض العوامل التي تلعب دور في نزولها؛

  • حدوث حمل في سن متأخر فوق الـ 35 عام.
  • الشكل غير الطبيعي للرحم نتيجة لوجود عيب خلقي.
  • شرب الكحوليات وتعاطي المخدرات والتدخين، الحمل بواسطة التلقيح الصناعي.
  • حدوث مشكلة بالرحم كتجمع نسيج الندوب ببطانة الرحم بسبب إجراء عملية قيصرية سابقاً أو حدوث إجهاض أو تنظيف الرحم من خلال الكشط.
  • السكن بمكان مرتفع مما يؤدي لصعود ونزول السلالم كثيراً؛ مما يؤدي لنزولها أو حدوث ضغط على المشيمة لنقل كميات كثيرة من الأكسجين والغذاء ويحدث ذلك غالباً في حالات الحمل بتوأم.

أعراض نزول المشيمة في الشهر السابع

يُعتبر النزيف المفاجئ من الأعراض الأساسية بشكل عام في حالة المشيمة النازلة في الشهر السابع، كما أنه يجب زيارة الطبيب على الفور عند حدوث نزيف حاد من المهبل، ومن أعراض نزول المشيمة بالشهر السابع ما يلي:-

  • حدوث نزيف بعد الجماع.
  • زيادة حجم الرحم أثناء الحمل.
  • ألم شديد وتشنجات أسفل البطن.
  • حدوث نزيف متقطع.
  • حدوث نزيف خلال النصف الثاني من الحمل.
  • تواجد الجنين بالعرض داخل الرحم.

نزول المشيمة في الشهر السابع مع نزيف

نزول المشيمة في الشهر السابع مع نزيفيجب على الحامل عند حدوث نزيف؛ الذهاب للمستشفى ونقل دم لها من أجل تعويض الدم المفقود وإعطائها بعض الإبر من أجل تفادي حدوث الولادة المبكرة قبل ميعادها ولكن يجب على الطبيب الاستعداد للولادة إذا كان النزيف حاد، كما يُفضل أن تتخطى الحامل الأسبوع السادس والثلاثين، وإعطاء الطفل حقن الكورتيكوستيرويدية من أجل تسريع نمو الرئة، ويتم إجراء عملية قيصرية إذا كان من الصعب السيطرة على النزيف.

أخطر مضاعفات نزول المشيمة

هناك العديد من المضاعفات التي تحدث لكل من الأم وطفلها عند نزول المشيمة في الشهر السابع؛ كالنزيف المهبلي الشديد بعد الولادة الذي قد يؤدي لمنع الدم من التجلط طبيعياً وفشل وظائف الرئتين، وفشل كلوي، ويكون نقل الدم مهماً في حالة الولادة المبكرة ومن هذه المضاعفات التي تحدث للطفل؛ ما يلي:-

  • إصابة الطفل ببعض المشاكل الصحية وتؤدي لدخوله العناية المركزة أثناء الولادة المبكرة.
  • ضعف نمو الطفل بداخل الرحم.
  • زيادة احتمالية الوفاة، لذلك يجب الإسراع في نقل الدم له لتعويض الدم المفقود.

خطورة نزول المشيمة على الأم

  • تمزق الأغشية أثناء نزول المشيمة قبل الولادة.
  • حدوث ولادة مبكرة عن موعدها.
  • اللجوء للولادة القيصرية مما يزيد من خطر المشيمة الملتصقة والمعنية بارتباط الرحم بالمشيمة مباشرة.

التعامل مع نزول المشيمة خلال الشهر السابع بدون نزيف

من أجل التمكن من التعامل مع المشيمة النازلة، هناك بعض النصائح، والتعليمات التي يجب اتباعها للتعامل بشكل سليم، وتجنب حدوث أي مضاعفات التي من المحتمل حدوثها كالتالي:-التعامل مع نزول المشيمة خلال الشهر السابع بدون نزيف

  • المواظبة على متابعة الطبيب بالأوقات المحددة.
  • الحصول على قدر كافي من الراحة عن طريق الاستلقاء.
  • أخذ المكملات الغذائية التي تم وصفها من خلال الطبيب المعالج بانتظام.
  • عدم القيادة لمسافات بعيدة، وتجنب السفر قدر الإمكان.
  • عدم ممارسة العلاقة الجنسية.
  • الابتعاد عن أي ضغوط عصبية، أو نفسية.

وفي نهاية موضوعنا هذا، يجب على الحامل اتخاذ الحذر ومتابعة الطبيب عند نزول المشيمة في الشهر السابع وعدم ممارسة أي مجهود بدني قد يؤثر على صحتها وصحة الجنين والابتعاد عن عوامل الخطر كالتدخين أو استهلاك المخدرات.

المصادر:

جرو باي ويب إم دي

ميديسين نت

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى