fbpx
أمراض الحمل والولادة

أسباب نزول دم في الشهر الأول من الحمل الطبعية والخطيرة

تعددت أسباب نزول دم في الشهر الأول من الحمل، فهناك أسباباً طبيعية، وهناك أسباباً أخرى عبارة عن مؤشرات لحدوث شيء ما خطر، وفي هذا الموضوع ستتعرفين سيدتي على هذه الأسباب، حتى يطمئن قلبك، كما أنك ستدركي الفرق بين دم الدورة الشهرية وبين دم الحمل في الشهر الأول، وخاصة أنهما يتفقان في الألم الذي يسببانه لكِ، بالإضافة إلى التأثير الذي يتركه نزول هذا الدم على صحة الجنين، وكلها أمور بالتأكيد تهمك في بداية مشوار الحمل، فقط تابعي معنا القراءة وكوني طبيبة نفسكِ.

نزول دم في الشهر الأول من الحمل

في شهور الحمل الأولى، تحدث تغيرات فسيولوجية في جسم الأم، فالحمل يعني أن هناك جسم آخر قد تطفل على حياتك، واخترق جسمك؛ ولذلك تلاحظين أعراض وعلامات تخص كل شهر في الحمل على حدا، ونحن هنا سنلقي الضوء على أسباب نزول دم في الشهر الأول من الحمل ومدي وجود علاقة بينه وبين علامات الحمل في الشهر الأول، وهذا لأنه معروف لدى السيدات أنه مع حدوث الحمل ينقطع دم الحيض الناتج عن تهدم بطانة الرحم، ولكن هناك الكثيرات من النساء قالو من خلال تجاربهن أنه من الممكن أن يكون نزول دم من علامات الحمل أثناء الدورة الشهرية، وتعرف هذه الحالة بإسم الحمل الغزلاني.

هذا يعني أن ذلك الدم له أسباب أخرى، فبعضها طبيعي والآخر غير طبيعي وخطر، بل ويلزمك التوجه إلى الطبيب فوراً، ونحن سنخبرك بالحالتين حتى لا تصابي بذعر لا داعي له، خاصة وأن حالتك النفسية من أهم العوامل التي تحافظ على استمرار الجنين داخل الرحم.

الفرق بين دم الدورة الشهرية وبين دم الحمل في الشهر الأول

قبل أن نشرع في سرد أسباب نزول دم في الشهر الأول من الحمل، فلا ريب أنك أولاً تودين معرفة الفرق بين الدم النازل أثناء الدورة الشهرية والدم الذي ينزل في بداية الحمل وفي هذا الشهر تحديداً، وذلك من شأنه أن يكون علامة وجود حمل أم لا؛ لأن علامة اختفاء الدورة الشهرية هي من أبرز العلامات التي تؤكد وجود جنين في الرحم، وهناك بعض الفروق التي تميز كل فترة عن الأخرى وهي:

لون الدم ومدة نزوله

يمكنك التميز بسهولة بين دم الحيض ودم الحمل من خلال لون الدم النازل، فدم الدورة الشهرية معروف لدى السيدات بأن لونه أحمر داكن، ولكن دم الحمل في المرحلة الأولى منه يتميز بلونه الوردي الخفيف أو بلونه البني الداكن، كما أن المرأة تعتاد على مدة معينة تستمر فيها الدورة الشهرية والتي تختلف باختلاف طبيعة المرأة، وتتراوح غالباً بين 3-6 أيام وقد تصل لأكثر من ذلك، أما دم الحمل فمدته لا تتجاوز يومين أو ثلاثة أيام كحد أقصى في الحالة الطبيعية، وسنتعرف فيما بعد على الأسباب الطبيعية والخطيرة لنزول دم الحمل في الشهر الأول من الحمل.

كمية الدم

كمية الدم

أيضاً تعتبر كمية الدم من أهم العلامات التي نفرق بها بين دم الدورة الشهرية ودم الحمل في الشهر الأول، إذ أن دم الدورة الشهرية معروف بأنه يبدأ بغزارة، ويستمر هكذا على مدار اليوم ثم يقل بالتدريج إلى أن ينتهي تماماً في الوقت المعلوم، أما دم الحمل الذي ينزل في بدايته في الشهر الأول تحديداً هو عبارة عن قطرات بسيطة جداً.

أسباب نزول دم في الشهر الأول من الحمل الطبيعية

تتنوع أسباب نزول الدم أثناء الحمل ويجب أن تعلمي سيدتي بأنه رغم حدوث حمل فإنك سوف تشاهدين نزول دم سواء في المرحلة الأولى أو الأخيرة منه، فهو أمر طبيعي، وقد أثبتت الدراسات العلمية أن 30% من السيدات الحوامل يشاهدن دماً وردياً أو بنياً، وتحديداً في الشهر الأول من الحمل، وهذا كله يحدث نتيجة تغيرات هرمونات جسمك، وهناك أسباب عديدة طبيعية تؤدي إلى نزول الدم، يجب أن تطلعي عليها، وإليك هذه الأسباب:

انغراس البويضة في الرحم

بعد تخصيب البويضة من الحيوان المنوي تدخل في قناة فالوب ومنها إلى الرحم، ثم تنغرس تحديداً في بطانة الرحم فهو المكان الطبيعي لنمو الجنين وتكوين المشيمة، والتي من خلالها يصل الغذاء والأكسجين للجنين، وعند انغراس البويضة تنزل قطرات أو بقع بسيطة من الدم، وهي من الأعراض البدائية للحمل غير المؤكِدة، وهذا الدم عادةً يظهر بعد 10-14يوم من عملية التلقيح وقبل أسبوع من وقت الدورة الشهرية أو في وقتها؛ ويحدث نتيجة تهيج بطانة الرحم الذي يستمر ثلاثة أيام، فلا داعي للقلق ما دامت قطرات الدم لم تتحول إلى نزيف.

هرمونات الحمل

تعتبر هرمونات الحمل من أهم أسباب نزول دم أثناء الحمل في الشهر الأول، وهذا لأن إفراز هرموني البروجسترون والإستروجين يعمل على انسلاخ بقايا بطانة الرحم، وهذا هو سبب نزول دم بكميات قليلة جداً في موعد الدورة الشهرية المعتاد، مما يجعلك تشكين أنه دم الحيض، وفي الحقيقة هو دم الحمل الطبيعي الذي ينزل في الشهر الأول منه.

العلاقة الزوجية

نعم العلاقة الزوجية سبب من أسباب نزول الدم في الشهر الأول من الحمل، وذلك لأنها تعمل على تغير الهرمونات في الجسم، وكما ذكرنا سابقاً أن هرمونات الحمل تؤثر على بطانة الرحم، وفي بداية الحمل ينصح الأطباء بتجنب أو تقليل ممارسة هذه العلاقة؛ لأنها تعمل على انقباض عضلات الرحم، ومن ثم يحدث إجهاض مبكر، وتنتهي رحلة الحمل قبل أن تبدأ.

سليلة عنق الرحم

قد يكون هذا المصطلح جديد عليكِ سيدتي، فهو يشير إلى حدوث ورم في عنق الرحم، ولكن لا تقلقي هذا الورم يندرج تحت قائمة الأورام الحميدة، ولكنه من الأسباب الشائعة لنزول الدم في الشهر الأول للحمل، وذلك بسبب وجود عدد كبير من الأوعية الدموية داخل الأنسجة المحيطة بعنق الرحم، وهذه الأوعية قد تهتك أثناء العلاقة الزوجية، وعند حدوث الحمل، فلا داعي للقلق.

أسباب نزول دم في الشهر الأول من الحمل الخطيرة

الآن وبعد أن تعرفتِ سيدتي على الأسباب الطبيعية لنزول دم في الشهر الأول من الحمل، علينا أن نخبرك بأسباب أخرى لهذا الدم، ولكنها تكون بمثابة جرس إنذار لكِ بأن هناك شيء خطر قد حدث، وأنت تستطيعي التمييز بين إن كان نزول الدم أمر طبيعي أم أنه خطر بفحص كمية الدم، فإذا كانت كمية الدم النازلة لا تتجاوز بضع قطرات بسيطة، فهذا أمر طبيعي، أما إذا كان الدم غزيرًا، فيكون بسبب الآتي:

الحمل خارج الرحم

قد تلاحظين نزول دم كثير في الشهر الأول من الحمل، وهذا بسبب حدوث ما يسمى بـ الحمل خارج الرحم أو الحمل المنتبذ، وهذا يحدث في قناة فالوب وخارج تجويف الرحم، كما أنه قد يحدث في مناطق أخرى في الجسم، مثل منطقة البطن أو عنق الرحم، كما أنه من الممكن أن تلتصق البويضة المخصبة بالمبيضين، والخلاصة أن البويضة إذا انغرست في أي مكان بخلاف بطانة الرحم، فسوف ينتج عنها نزول دم كثيف، ويعتبر هذا النزف من أبرز أعراض الحمل خارج الرحم في الشهر الأول ولهذا الحمل بعض الأعراض غير نزول الدم وهي:

الحمل خارج الرحم

  • نزيف حاد أو خفيف.
  • تشنجات شديدة.
  • ألم شديد يأتي في صورة موجات متتابعة ومترددة.

الإجهاض

تعتبر المرحلة الأولى للحمل من أخطر المراحل، ولهذا عليك سيدتي اتباع كافة النصائح الخاصة بهذه الفترة والتي أهمها الالتزام بالراحة التامة وعدم بذل أي مجهود يؤدي إلى وفاة الجنين وتعرضه إلى حدوث إجهاض مبكر، ويعتبر الإجهاض في الشهر الأول من أهم أسباب نزول دم الشهر الأول من الحمل، وعند مشاهدتكِ لحدوث نزيف عليك التوجه للطبيب فوراً، وهناك بعض الأعراض يمكنك أن تعرفي من خلالها على حدوث هذا الأمر المفاجيء:

  • نزول دم أحمر فاتح بكثرة.
  • الشعور بألم شديد أسفل البطن.
  • ألم شديد أسفل الظهر.
  • الإصابة بتشنجات قوية.
  • نزول قطع من الدم المتجلط.

التهابات المهبل

التهابات المهبل للحامل أحد أسباب نزول دم في الشهر الأول من الحمل، وذلك لأن هذه الفترة تحدث اضطرابات في الهرمونات، وينتج عنها إفرازات كثيرة، وفي حالة إهمال النظافة الشخصية تصاب الأم بالتهابات في المنطقة الحساسة، ويتبعها نزول قطرات بسيطة من الدم، ولكن في حالة استمرار عدم الاهتمام بالنظافة وإهمال زيارة الطبيب ليصف العلاج لهذه الالتهابات فإن النزيف سيزداد، وبالتالي تدخل الأم في المرحلة الخطرة.

هل يستمر الحمل رغم نزول الدم في حالة انفصال المشيمة

قد يشغل فكرك الآن السؤال التالي وهو: هل من الممكن أن يستمر الحمل رغم نزول الدم؟، في الحقيقة هذا السؤال لا يخرج إلا من أم حريصة على حياة جنينها، والإجابة أن نزول الدم خاصةً في الشهر الأول للحمل من الأمور الطبيعية، وهو لا يؤثر على حياة الجنين، ولكن إذا كان نزول الدم بسبب انفصال المشيمة فهو أمر خطير، لأن المشيمة تعتبر أهم عضو في رحلة الحمل، فهي التي تربط الجنين بجدار الرحم، وهي أيضاً مصدر الغذاء الوحيد للجنين وعن طريقها يتخلص من الفضلات، وعند انفصالها فسوف ينعزل الجنين معها وينقطع عنه الأكسجين والغذاء، وبالتالي يؤدي إلى وفاة الجنين، ومن أعراض انفصال المشيمة التالي:

  • ألم في الظهر.
  • تقلصات في الرحم.
  • تهيج الرحم.
  • انخفاض ضغط الدم.

متى تذهبين إلى الطبيب بعد نزول دم الحمل

هناك سيدتي بعض الأعراض التحذيرية تحدث عندما يكون سبب نزيف دم الحمل أمراً خطيراً، ومن هذه الأعراض الإغماء أو دوار الرأس وزيادة نبضات القلب، وهذه كلها أعراض انخفاض ضغط الدم، كما أن الأم قد تشعر بـ ألم شديد أسفل البطن والظهر، وقد تتطور حالتها إلى عدم قدرتها على الحركة، بالإضافة إلى الشعور بالحمى والقشعريرة، وعند ظهور أياً من هذه الأعراض فيجب التوجه إلى الطبيب في غضون 48-72 ساعة، وكلما أسرعت إلى الطبيب كان هذا أفضل، وهو بدوره سوف يسألك عن كمية الدم وهل يصاحبه ألم وعن وقت نزوله، كما أنه سوف يفحص مستوى النبض وضغط الدم لديك.

نصائح للتعامل مع نزول الدم أثناء الحمل في الشهر الأول

الآن وبعد أن تعرفت على أسباب نزول دم في الشهر الأول من الحمل، وعلمتِ الأسباب الطبيعية والخطيرة منها، فهناك بعض النصائح الهامه للحامل في الشهر الأول نقدمها لكِ في هذا الموضوع تساعدك على التعامل مع هذا الدم؛ وذلك للحد من كميته، وحتى لا تتطور الحالة وتصل إلى حدوث الإجهاض المبكر، فقط حاولي الالتزام بها، وإليك أهم السبل للتعامل في هذه الفترة:

نصائح للتعامل مع نزول الدم أثناء الحمل في الشهر الأول

  • عليك استخدام الفوط الصحية مثلما تستخدمينها في وقت الدورة الشهرية.
  • حافظي دائماً على نظافة المنطقة الحساسة.
  • قومي بزيارة الطبيب بصفة مستمرة.
  • الراحة التامة، للحفاظ على سلامة بطانة الرحم ومن ثم الحفاظ على الجنين.
  • تقليل العلاقة الزوجية.
  • اتباع نظام غذائي للشهر الأول من الحمل للحفاظ على صحة الجنين وصحتك.
  • الحفاظ على حالتك النفسية، حتى تنتظم الهرمونات في جسمك.

هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا، وقد غطينا جوانب مختلفة تخص أسباب نزول دم في الشهر الأول من الحمل، وعرفتِ أن هذا مجرد أمر طبيعي ويحدث لعدد كبير من السيدات الحوامل، كما أننا قد وضحنا لكِ الأسباب الخطيرة لنزول الدم، وتأكدت معنا أنه ما دامت كمية الدم لا تتعدى القطرات، فهذا لن يؤثر على الجنين، إنما الخطورة تكمن إذا زادت الكمية واستمرت لأكثر من ثلاث أيام، كما أنه إذا صاحبها ألم فالخطورة هنا تكون نسبتها أكبر، وفي النهاية قدمنا لكِ حلول وإرشادات تساعدك على الحد من نزول الدم، وتمكنك من التعامل الجيد في هذه الفترة.

المصادر:

ويبميد

بيتر هيلث

ميديسن نت

زر الذهاب إلى الأعلى