fbpx
أمراض الحمل والولادة

ماهي أسباب نزيف المشيمة في الشهر الرابع وما أعراض ذلك ومخاطره

من المعروف أن المشيمة تعتبر شريان الحياة للجنين الذي يتصل بالأم حتى الولادة، لكن هناك بعض المشاكل التي تتعرض لها الحامل في بعض الأحيان مثل حدوث نزيف المشيمة في الشهر الرابع، وسنتناول من خلال هذا المقال أسباب حدوث هذا النزيف وكيفية علاجه.

شكل المشيمة في الشهر الرابع

المشيمة هي عبارة عن مجموعة من الأوعية الدموية والأنسجة التي تتكون مع الحمل ويكبر حجمها تبعاً لحجم الجنين، وهي متصلة بالحبل السري الذي يعمل على تغذية الجنين ومدهِ بالغذاء والأكسجين اللازم له، ووضعها داخل الرحم له تأثيرٌ كبير في وصول الغذاء للجنين، لذلك يجب التأكد باستمرار من سلامة دورتها الدموية واستقرارها في وضعها الطبيعي دائماً، ولكن في بعض الأحيان قد يحدث نزيف المشيمة في الشهر الرابع مما يعرض الجنين والأم للخطر.

هل يشكل نزيف المشيمة في الشهر الرابع خطراً على الجنين؟

عادةً ما يكون النزيف الخفيف في الشهر الرابع من الحمل من الأمور الطبيعية والشائعة ولا تدل على حدوث أمرٍ سيء له، فما هو إلا نتيجة التهابات الأوعية والشعيرات الدموية في منطقة المهبل أو عنق الرحم، وبالتالي فإن زيادة الضغط عليه بسبب كبر حجم الحمل يؤدي إلى حدوث ما يسمى بالتبقع الخفيف وهو لا يشكل أي خطر على الجنين بينما يكون في بعض الحالات الأخرى بعض المشاكل الصحية داخل المشيمة أو عنق الرحم والتي تؤدي إلى حدوث نزيف قد يشكل خطراً على الجنين، يجب مراجعة الطبيب للوقوف على الأسباب التي أدت إليه وتجنباً لحدوث مضاعفات تهدد حياة الأم وجنينها، ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

تهيج عنق الرحم

من المعروف أن عنق الرحم يكون أكثر حساسية أثناء فترة الحمل نتيجة التقلبات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأه، فعند حدوث أي التهابات أو تورمات يتهيج الرحم وينتج عنه نزف بكمياتٍ قليلة لا تشكل أي خطر على الأم والجنين، وفي الغالب يتوقف خلال يومين.

انفصال المشيمة

في بعض الحالات قد يحدث انفصال للمشيمة عن الرحم في وقتٍ مبكر مما يؤدي إلى حدوث نزيف وآلام في منطقة الظهر مصحوبة بعض التشنجات في المعدة، كما أن وجود تشوهات في نمو المشيمة وانخفاضها بشكلٍ كبير أحد أسباب النزيف في الشهر الرابع من الحمل.

سلائل عنق الرحم

إن تكون بعض الأورام الحميدة غير السرطانية في عنق الرحم و التي تسمى (سلائل عنق الرحم) قد تؤدي في بعض الأحيان للتهيج أثناء الحمل وحدوث نزيف، لكن هذا من الأمور غير المقلقة ولا تسبب أي أضرار صحية للحامل وجنينها.

الإجهاض

الإجهاض كأهم المخاطر بعد نزيف المشيمة في الشهر الرابعتعرض المرأة لـ الإجهاض يؤدي إلى حدوث النزيف ويرجع السبب إلى الحمل المشوه أو عدم قدرة الرحم على حمل الجنين فيقوم برفض الاستمرار في تكوين الجنين وينتج عنه النزيف، لذلك ينصح بمراجعة الطبيب على الفور عند ملاحظة أي علامة غير مألوفة مثل نزول الدم ولو بكميات قليلة للاطمئنان على سلامة الجنين، والتأكد من عدم وجود أي خطر يهدد حياة الحامل وجنينها.

أعراض نزول المشيمة في الشهر الرابع

إذا تم اكتشاف نزول المشيمة في أول الحمل يسهل علاجها، بينما إذا تم تجاهل المشكلة واستمرت دون علاج لأطول فترة ممكنة تقل نسبة الشفاء، وقد تؤدي إلى حدوث مضاعفات غير مرغوب بها عند الولادة وتسبب في نزيف المشيمة في الشهر الرابع وتصبح الولادة الطبيعية أمراً صعباً، وأعراضها تتلخص فيما يلي:

  • نزيف متقطع يبدأ ثم يتوقف وبعد أيام يبدأ وقد يستمر حتى أسابيع.
  • تشنجات في منطقة الرحم مصحوبة بتقلصات ومغص.
  • حدوث نزيف بعد ممارسة العلاقة الحميمية.
  • تعرض الأم لحدوث نزيف المشيمة في الشهر الرابع أو الثلث الثاني من الحمل.

أوضاع المشيمة النازلة

لا يعد نزول المشيمة من الأمور الشائعة التي تعاني منها الكثير من السيدات وانغراسها أسفل الرحم يتطلب الكثير من الراحة والاستلقاء على الظهر حتى تعود لوضعها الطبيعي وهناك نوعان من نزول المشيمة، مزيد من التوضيح يأتيكم في التالي:

المشيمة النازلة كاملاً

هي التي تسد عنق الرحم بالكامل وتغطيه ويصبح الوضع أكثر خطورة إذا كانت ملتصقة بجدار الرحم قريبة من جرح الولادة السابقة، وقد تضاعف الأمور إلى حدوث نزول المشيمة في الشهر الرابع مع نزيف أو عدم وصول الأكسجين والغذاء للجنين بشكل كافي مما يعرضه للخطر ويمنع اكتمال الحمل، لذلك في هذه الحالة يجب المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص لتجنب أي أعراض أو مضاعفات تهدد صحة الأم والجنين.

المشيمة النازلة جزئياً

نزول المشيمة في الشهر الرابع مع إفرازات وهنا تكون متقدمة عن وضعية الجنين بشكلٍ أمامي لكنها لا تغطي إلا جزءاً فقط من عنق الرحم، وفي هذه الحالة تكون نسبة عودتها إلى وضعها الطبيعي أعلى عنق الرحم كبيرة مع كبر حجم الجنين، حيث يتم جذبها إلى أعلى مرة أخرى وهنا لا يتم أخذ أي إجراء طبي قبل الشهر الثامن لاحتمالية ارتفاعها.

ما مدى تأثير نزول المشيمة في الشهر الرابع

ما مدى تأثير نزول المشيمة في الشهر الرابععند إصابة الأم بحدوث نزيف المشيمة في الشهر الرابع مع نزولها يعمل الطبيب على مراقبة الحالة الصحية للأم والجنين باستمرار حتى يقلل من خطر الإصابة ببعض المضاعفات التي قد تهدد حياتهما، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الولادة المبكرة بسبب النزيف الحاد الذي يجبر الأطباء على إجراء ولادة قيصرية طارئة قبل اكتمال فترة الحمل.
  • حدوث نزيف مهبلي شديد يهدد حياة الأم والجنين خاصةً قبل الولادة.
  • قد تحتاج الحامل إلى نقل الدم لتعويض النزيف الغزير.

أسباب نزول المشيمة في الشهر الرابع

من الجدير بالذكر أنه من غير المعروف حتى الآن أسباب نزول المشيمة في الشهر الرابع مع إفرازات بيضاء، والتي يتم الكشف عنها من خلال الموجات فوق صوتية أو الأشعة رباعية الأبعاد مثل:

وجود تشوهات في الرحم

من أكثر الأمور الشائعة التي تؤدي إلى نزول المشيمة وجود بعض المشاكل الصحية مثل بروز بعض الندوب من بطانة الرحم، وتعرض الحامل إلى عمليات الكشط  والتنظيف إثر الإجهاض، وعمليات التحفيز الصناعي للولادة.

مشاكل في المشيمة

يعد تضخم المشيمة وكبر حجمها عن المعدل الطبيعي وازدياد الأكسجين والغذاء للجنين بكميات كبيرة في حالة الحمل بتوأم أو أكثر مثلاً، أو إذا كانت الحامل تسكن في الأدوار العلوية من أهم أسباب نزول المشيمة في الشهر الرابع، وهناك بعض العوامل التي ترفع من نسبة نزولها مثل:

  • إجراء بعض العمليات الجراحية في الرحم سابقاً نتج عنها بعض الندبات البارزة.
  • وجود بعض الالتصاقات في الرحم نتيجة ولادات قيصرية سابقة.
  • اقتراب المسافة بين ولادتين قيصريتين.
  • حمل الأم بأكثر من جنين مثل التوائم الثنائية والثلاثية.
  • التدخين يعرض المرأة لخطر نزول المشيمة.
  • إذا تعرضت المرأة لنزول المشيمة في حملٍ سابق.
  • عند قيام الأم بمجهود كبير أثناء فترة الحمل.
  • معاناة الحامل من بعض الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر وكان سنها فوق الخامسة والثلاثين.
  • وجود خلل في تكوين الرحم.
  • الرحم المقلوب والتلقيح الصناعى أيضاً أحد عوامل نزيف المشيمة في الشهر الرابع ونزولها.

علاج نزول المشيمة في الشهر الرابع

في الغالب لا يشخص الأطباء الحامل بنزول المشيمة وتحركها عن وضعها قبل الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل أي في نهاية الشهر السادس تقريباً، حيث أنها تكون في هذا الوقت اتخذت الوضع المستقر والمستمر حتى موعد الولادة، ويعتمد التشخيص على عدة أسباب من أهمها كمية النزيف إذا كان مستمر طوال الحمل أم متقطع، كما أنه يعتبر خطراً على صحة الأم والجنين، لذا سوف نطرح عليكِ بعض النصائح التي تساعدكِ على معرفة كيفية التعامل مع هذا الوضع، من أهمها:طريقة علاج نزول المشيمة في الشهر الرابع

  • الابتعاد عن بذل مجهود كبير وصعود السلم أو نزوله.
  • الراحة التامة وتجنب الحركات المفاجئة.
  • ينصح بتناول المقويات والفيتامينات طوال فترة الحمل والمتابعة باستمرار من الطبيب.
  • تجنب السفر بالسيارة لمسافات طويلة.
  • في بعض الأحيان يطلب الطبيب تجنب ممارسة العلاقة الزوجية إذا حدث نزيف واستمر هذا الوضع حتى الثلث الأخير من الحمل.

مخاطر نزول المشيمة

قد يحدث انفصال للمشيمة عن الجنين مع اتساع عنق الرحم تأهباً لـ الولادة الطبيعية بسبب وجود المشيمة في أخفض منطقة داخل تجويف الرحم، مما قد يؤدي إلى حدوث نزيف أثناء الولادة ويعرض صحة الأم والجنين للخطر.

ليس هناك ما يدعو للقلق إذا حدث نزيف المشيمة في الشهر الرابع، حيث من الممكن تدارك الأمر وعلاجه بالراحة التامة والاستلقاء على الظهر أطول فترةٍ ممكنة، والابتعاد عن بذل مجهود كبير وستعود المشيمة إلى وضعها الطبيعي و ترتفع إلى أعلى مع كبر حجم الجنين آملين أن يتم حملك على خير.

المصادر:

مايو كلينيك

جرو باي ويب إم دي

ستانفورد تشيلدرينز هيلث

زر الذهاب إلى الأعلى