أمراض الحمل والولادة

نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي | وأهم العوامل التي تساعدك على أعلى نسبة نجاح

هل حاولت الإنجاب مرارًا وتكرارًا دون جدوى، رجاءًا لا تشعري بالضجر، إذ أن نسبة نجاح التلقيح الصناعي أصبحت الآن أكبر بمعدلات مضاعفة، فإذا كنت تعاني من بعض المشاكل لحدوث الحمل بصورة طبيعية، يعتبر التلقيح الصناعي هو خيارك الأول والحل الأمثل في آن واحد، فهو واحد من أهم الوسائل الطبية الحديثة، التي تستخدم لعلاج حالات العقم للرجال أو النساء، وقد يلجأ إلى عملية التلقيح الصناعي في حالات أخرى غير حالات العقم، مثل تأخر الإنجاب أو الحالات التي يعاني منها الأطفال من بعض المشاكل الوراثية، ولمزيد من المعلومات عن نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي، عليك متابعة القراءة.

ما هو التلقيح الصناعي؟

يطلق مصطلح التلقيح الصناعي على الطريقة التي يتم فيها إدخال الحيوان المنوي داخل الرحم في المختبر، بعد إجراء العديد من الفحوصات الطبية، التي تؤكد مدى سلامة الحالة، وتحدد الطرق التي ينبغي على الزوجين اتباعها قبل وبعد إجراء التلقيح، لضمان أعلى نسبة نجاح للتلقيح الاصطناعي.

استخدمت هذه الطريقة في البداية لتطوير الماشية، وفي بداية القرن العشرين، تم اعتماد هذه الطريقة وتطبيقها على البشر، وتهدف هذه الطريقة بشكل أساسي إلى زيادة فرصة الحمل، عن طريق حقن البويضة الصالحة، بالحيوان المنوي السليم، والانتظار إلى وقت معين تبدأ فيه البويضة بالانقسام، ثم يتم زرع البويضة مرة أخرى في الرحم.

التلقيح الصناعي ونسبة النجاح

على الرغم من أن التلقيح الصناعي يعتبر أحد إنجازات القرن 21، وعلى الرغم من أن نسبته ازدادت بقدر كبير في الآونة الأخيرة، إلا أنه لا يزال في حاجة إلى المزيد من الأبحاث والتطوير، كما ينبغي أن ننوه عل أن العوامل الصحية والنفسية للحالة التي تخضع للتلقيح تلعب دورًا رئيسيًا في خفض أو ارتفاع نسبة النجاح.

هذا ويمكن القول أن نسبته في الغالب لا تتعدى ال20%، مما يعني أن 80 امرأة من كل 100 امرأة تجري التلقيح الصناعي، يتعرضن للفشل، وهذا بالطبع عدد ليس بالقليل، لكنه في الوقت نفسه، يعتبر تطورًا كبيرًا عن نسبة نجاح التلقيح الصناعي التي كانت لا تتعدى 5% منذ 10 سنوات.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي حسب العمر

في الغالب، يعتمد جزء كبير من نجاح عملية التلقيح الصناعي على عمر المرأة، فعند الرغبة في إجراء تلقيح اصطناعي، يفضل أن يتم اللجوء إلى هذا الأمر في سن مبكر، لضمان نسبة نجاح أعلى، بينما تغافل الأمر حتى بلوغ سن الأربعين أو ما فوق، قد يؤدي ذلك إلى انخفاض نسبة نجاح التلقيح الصناعي بقدر كبير، وفيما يلي بيان لهذا الأمر:

نسبة نجاح التلقيح الصناعي حسب العمر

  • تبلغ نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي للنساء تحت سن 35 عام 54.4% لكل بويضة.
  • تبلغ نسبة النجاح للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 35 و37 سنه ، إلى ما يقرب من 42%.
  • أما بالنسبة للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 38 و 40 سنة، فقد تصل النسبة إلى حوالي 26.6%.
  • نسبة نجاح العملية للنساء البالغات من العمر 41 و 42 عام تبلغ 13.3%.
  • تبلغ نسبة نجاح التلقيح الصناعي 3.9% فقط ، للنساء البالغات من العمر 43 عام فما فوق.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي من أول مرة

في الغالب لا تكون نسبة النجاح كبيرة من أول مرة، فقد أجريت أحد الدراسات في عام 2015، أثبتت أنه بلغ عدد الأجنة الأحياء للتلقيح الصناعي من أول مرة حوالي 29.5% فقط، وبالطبع تزيد النسبة كلما زادت المحاولات، حيث أثبتت نفس الدراسة أن نسبة النجاح زادت بنسبة 20% في المرة الرابعة، وهي نسبة بالطبع كبيرة جدًا مقارنة بالمرة الأولى، وزات هذه النسبة أيضًا في المرة السادسة.

من هذا نستنتج أنه كلما زادت المحاولات، كلما زادت نسبة النجاح، لذلك لا تستسلمي ولا تملي من المحاولات، كما ينبغي التنويه على أن هذه النسبة قد تزيد تبعًا لجودة المكان أو المختبر، كما أن نسبة النجاح تزيد أيضًا تبعًا لبعض العوامل التي سننتطرق إليها أدناه.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي من ثاني مرة

في بعض الأحيان تفشل عملية التلقيح الصناعي، إذا تعرضت لهذا الأمر، عليك بالتمهل قليلًا قبل أخذ القرار بأهمية تكرارها، حيث يفضل لك في هذه الحالة تغيير العيادة التي أجريت فيها التلقيح لأول مرة، فمن المعروف أن الأماكن المخصصة للتلقيح الصناعي ليست كلها بنفس الجودة ولا الدقة.

كما أن سبب فشل العملية في المرة الأولى يكون في الغالب بسبب توقف الأجنة، ففي حين تم القيام بفحص جيني دقيق قبل البدء في إجراءات العملية، يتم تجنب هذا الأمر بنسبة كبيرة، لذلك ننصحك بتغيير الأطباء الذين قاموا بإجراء العملية، كما ننصحك بالمزيد من الفحوصات، للتأكد من أنك مستعدة لهذا الإجراء ولضمان نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي.

خواص التلقيح الصناعي للمرة الثانية

في حين رغبتِ وأخذت قرارك في إجراء التلقيح الصناعي للمرة الثانية، عليك اتباع بعض الإجراءات التي تضمن لك نسبة نجاح التلقيح الصناعي بقدر أكبر، ومن أهم هذه الإجراءات:

  • استشارة الأطباء المتخصصين حول نسبة فرصتك في نجاح عملية التلقيح الصناعي للمرة الثانية، مع اللجوء إلى سؤال ذوي الخبرات ممن قاموا بها قبل ذلك.
  • لا ينبغي عليك خوض نفس الخطوات العلاجية للمرة الأولى، فيمكنك تزويد البروتوكول الخاص بك أو تقليله حسب الحاجة لذلك.
  • إذا كنت قد نبهت على الطبيب بضرورة حفظ الأجنة وتجميدها لحين الحاجة إليها، يمكنك استخدام هذه الأجنة بعد التأكد من سلامتها وصلاحها.
  • حاولي معرفة السبب الرئيسي وراء الفشل، فإذا كان الأمر يتعلق بصحة البويضات لديك، عليك الانتظار لحين معالجة المشكلة، وإذا كان يتعلق بالحيوانات المنوية، ربما ننصحك هنا بتغيير المختبر.
  • في الغالب يكون الرحم متهيأ لزرع الأجنة واستقبالها، كما تكون المشكلة في الغالب مشكلة زرع أجنة، حيث تكون الأجنة أضعف من أن تحيا أو تستمر في النمو.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي لزوجين سليمين

تكثر التساؤلات حول نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي لزوجين ليس لديهم أي مشاكل للإنجاب على الإطلاق، أو كما يطلق عليهما بزوجين سليمين، فكثيرًا ما يتأخر الإنجاب دون سبب واضح أو معلوم، وبعد الخضوع للإجراءات والفحوصات، يتبين أنه لا يوجد سبب عرضي أو مرضي لتأخر الإنجاب، وبالتالي يلجأ الزوجين لإجراء التلقيح الاصطناعي.

بشكل مبدأي على الزوجين معرفة أنه يجب محاولة الإنجاب بطريقة طبيعية لمدة لا تقل عن 12 شهر، وفي حالة فشل المحاولات الطبيعية وتم اللجوء إلى التلقيح الصناعي، تكون نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي لزوجين سليمين 50% فقط، أي أن سلامة الزوجين أو معاناتهم من مشكلة ما، لا تمثل نسبة كبيرة في نجاح العملية، بل الذي يزيد من نسبة النجاح هو تكرار العملية لأكثر من مرة في أوقات قريبة من بعضها.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي لإنجاب الذكور

لحسن الحظ أن عملية التلقيح الصناعي يمكن إجراؤها من قبل الراغبين أو الراغبات في تحديد جنس الجنين، فكثيرًا ما يرغب الزوجين في جنس معين كالذكور في البلدان العربية، مما يجعل عملية التلقيح هي الحل الأمثل لهم.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي لإنجاب الذكور

تبلغ نسبة نجاح هذه الطريقة 95%، أي أنها تحظى بنسبة نجاح كبيرة للغاية، وفيها يتم إخضاع الحيوانات المنوية لطريقة تسمى بتشخيص ما قبل الحمل، للتأكد من جنس الجنين، ثم بناءًا على رغبة الزوجين يتم فرز الأجنة الذكور عن الإناث، ونسبة الفرز تبلغ 100% من الدقة، بينما نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي لا تبلغ هذا القدر من النجاح.

بروتوكولات تحديد جنس الجنين عن طريق التلقيح الصناعي

تعتبر الطريقة الأكثر دقة لتحديد نوع الجنين هي أطفال الأنابيب، ويتم فيها تحديد جنس الجنين عن طريق الكروموسومات الخاصة بكلا الزوجين، فكروموسومات الزوجة دائمًا تكون إكس، بينما يحمل الرجل كروموسومات إكس أو واي، فإذا تم تلقيح الكروموسوم وأي من الزوج للكروموسوم إكس من الزوجة كان الجنين ذكر، أما إذا تم تلقيح كروموسوم إكس من الزوج لبويضة المرأة التي تحمل الكروموسوم إكس كان الجنين أنثى، ولضمان نسبة نجاح كبيرة للتلقيح الاصطناعي لتحديد جنس الجنين، يوجد بعض النصائح والبروتوكولات التي يمكن اتباعها:

  • ينبغي على الزوجين الخضوع لبعض الفحوصات قبل الشروع في هذه العملية.
  • تناول بعض الأدوية التي من شأنها أن تزيد نسبة نجاح العملية، كشأن الخطوات المتبعة في أطفال الأنابيب.
  • في حين الرغبة في تحديد جنس معين للجنين، يتم فرز الأجنة أولًا، ومن ثم استبعاد الأنواع غير المرغوبة.
  • لابد أن يتم إجراء بعض الاختبارات الجينية في المختبر.
  • يساعد هذا النوع من العمليات على حفظ توازن الأسرة ونشر جو من الألفة بين أفرادها، فعند تكرار إنجاب نوع معين، يلجأ الأبوين إلى إنجاب نوع آخر، وهذه الطريقة تساعد على حفظ المودة والمحبة بقدر كبير.
  • في بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى جعل الأم تتبع نظام غذائي ونمط حياة معين، للمساعدة على تحديد جنس الجنين.
  • تعتبر الطريقة الأكثر دقة لتحديد الجنس هي عن طريق إي اف جي، أو بي جي تي، أو بي جي دي.

العوامل المؤثرة في نسبة نجاح التلقيح الصناعي

توجد بعض العوامل الهامة التي تؤثر تأثيرًا كبيرًا في نسبة نجاح التلقيح الصناعي، بعضها يرجع إلى بعض العادات الخاطئة التي لا تتطلب سوى تعديل بسيط من الفرد، والبعض الآخر لابد من قطع شوط من العلاج للتغلب عليه، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

  • عمر الأم، فمن المعروف أنه كلما تم الخضوع لإجراء الحقن المجهري في سن مبكر، كلما كان هذا أفضل بكثير، حيث تقل نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي كلما اقتربت المرأة من سن اليأس.
  • العقم، تعتبر نسبة الخصوبة لدى المرأة وكذلك عدد الحيوانات المنوية عند الرجل وسلامتها بالإضافة إلى سلامة الرحم وجودة المبيضين، لها تأثيرات كبيرة في نسبة نجاح العملية.
  • المركز الطبي الجيد، في حالة رغبتك في إجراء التلقيح الصناعي، عليك بالتمهل واختيار المعمل ذا السمعة الجيدة وفريق العمل المتميز.
  • العادات اليومية الخاطئة، حيث تؤثر هذه العادات على نجاح العملية بشكل كبير، ومن أمثلتها التدخين والإفراط في تناول الكحوليات والمنبهات.

نصائح هامة تضمن لك نسبة أكبر لنجاح التلقيح الاصطناعي

بالطبع أنت ترغبين في نجاح العملية، والحصول على أعلى نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي، لذلك سنقدم لك بعض النصائح الهامة التي تعينك على هذا الأمر، وتسهل لك سبل الوصول إلى بغيتك، ومن أهم هذه النصائح:

نصائح هامة تضمن لك نسبة أكبر لنجاح التلقيح الاصطناعي

  • عدم النهوض بعد عملية التلقيح الصناعي لمدة لا تقل عن 30 دقيقة.
  • التزام الفراش وعدم بذل مجهود بدني زائد.
  • تجنب الأطعمة التي تحمل نسب عالية من الأملاح أو الدهون، لضمان حالة صحية أفضل.
  • عدم ممارسة أي تمارين رياضية شاقة، أو بذل المجهودات المرهقة.
  • شرب كميات وفيرة ومناسبة من الماء.
  • تجنب العلاقة الحميمة بشكل تام، لحين الاطمئنان على صحة الحمل والتأكد من سلامته.
  • ممارسة رياضات التأمل المعروفة كاليوجا، للمساعدة على المزيد من الاسترخاء.
  • البعد عن مصادر القلق والتوتر، إذ أنها تحمل آثار سلبية كثيرة على نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي.
  • عدم تناول الأطعمة غير الصحية كالفاست فود، أو الأسماك لأنها تحتوي على نسب عالية من الزئبق.
  • الابتعاد قدر الامكان عن تناول المنبهات والكحول، والابتعاد عن التدخين.
  • الحصول على الدعم من ذوي الخبرات أو الأقارب.
  • استشارة الطبيب عند ملاحظة أي أعراض غير طبيعية.

إلى هنا نكون قد تناولنا موضوع نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي، إذ يفضل عدم اللجوء إلى إجراء هذه العملية منذ اليوم الأول للحمل، بل يفضل الانتظار لمدة عام على الأقل، وينبغي التنويه إلى ضرورة عدم اليأس عند فشل التلقيح الصناعي من أول مرة، بل نطمئنك ونبشرك بأن نسبة النجاح تتضاعف في كل مرة يتم فيها إجرائه، حتى المرة السادسة، ثم ننصحك بعد ذلك باللجوء إلى نوع آخر من أنواع التلقيح المختلفة، وفي كل الأحوال عليك أن تستمتعي بتجربة الحمل وتدع الله أن يرزقك أطفال معافين من كل سوء غير ناقصين ولا منقوصين.

المصادر:

نوفايفيرفاي

أن سي بي أي

كولورداومانهيلث

زر الذهاب إلى الأعلى