الولادة

نصائح عند الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا | تعرفي عليها من هنا

أكاد أجزم أنني أشعر بتسارع دقات قلبك فرحًا باستقبال صغيرك الذي لطالما حلمتي باحتضانه طوال أشهر متتالية، وأرى كم تجهزني لهذا اللقاء بشراء الملابس الصغيرة والأدوات الخاصة به  خاصة وأن العالم يواجه هذه الفترة جائحة فيروس كورونا المستجد والبحث عن عدة نصائح عند الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا، ونصائح أخرى تساعدك في الاعتناء به جيدًا؛ تلك الدقات الفَرِحة المصحوبة بالخوف والقلق من القادم والمجهول إلى حد ما بالنسبة لكِ،

المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

من الواضح أن القلق يكون أكبر على الأطفال، حيث أنهم غير قادرين على الاعتناء بأنفسهم لمواجهة هذا الوباء، وأيضا تشير أبحاث و تقارير وزارة الصحة العالمية أن المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا نظرًا لضعف مناعتها في تلك الفترة الصعبة وتأثر طفلها بكل ما تتعرض له في حياتها اليومية لذا قد أتيت لكِ بعدة نصائح عند الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا، وأيضًا إجابة عدة أسئلة من الممكن أن تخطر ببالك مثل ما هي احتياطات الولادة في فترة فيروس كورونا؟ أو ما هي احتياطات بعد الولادة في ظل فيروس كورونا؟ تابعي معي في جولة سريعة للإجابة علي تلك الأسئلة وأكثر.

المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

نصائح عند الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا

دعينا نتفق أن بعض القلق لابد منه خاصة في هذه الفترة العصيبة، مما يدفعنا لاتخاذ أساليب احترازية للتعامل مبدئيًا مع هذا الوباء والتي سأوضحها لكِ لاحقًا ولكن لأطمئنك حتى الآن لم تسجل أي حالات إصابة بين الأطفال حديثي الولادة سوى مرة واحدة في بوسطن، ولم يتم التأكد إن تم انتقال العدوى من الأم أو من المستشفى التي تمت بها عملية الولادة، لذا فلم يسجل أي حالات حتى الآن لانتقال العدوى من أم مصابة بالفيروس إلى طفلها أثناء الحمل أو حتى بعد الولادة مباشرة وفقًا لتقارير منظمة الصحة العالمية.

هذا أكثر ما يطمئننا إلى الآن بالرغم من التجدد والتطور المستمر في أخبار هذا الوباء عافانا الله منه، لذا فإن تركيزنا بصفة أساسية ينصب حاليًا على كيفية تقوية مناعتكِ أنت وطفلك، أنا هنا لأساعدك على تخطي هذه الفترة لتستمتعي بجولة مع صغيرك؛ تقدمين له كل الرعاية والحب حتى يصبح معافى، لذا تابعي معنا حتى النهاية. 

تناول الأطعمة الصحية لتقوية جهازك المناعي

 اعلم انكِ مستعدة لبذل كل ما يمكن لتمر هذه الفترة بسلاسة وتحتضني طفلك صحيحًا لا يعاني أي ألم؛ يحتاج الإنسان العادي ولاسيما المرأة الحامل لتقوية الجهاز المناعي والذي يشكل خط الدفاع الأول ضد فيروس كورونا المستجد والذي يتم من خلال عدة طرق أهمها تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية والفيتامينات مثل الزنك، الحديد، البروتين، وأيضًا فيتامين أ وفيتامين ب وفيتامين د وغيرها من العناصر الهامة وإليكِ تلك الأطعمة لتحرصي على تناولها بكثرة هذه الفترة.

  •  الثوم للحامل لما له من قيمة غذائية مضادة للبكتيريا ومنقي للمعدة وقاتل للأمراض ومعالج للالتهابات.
  • اللحوم الحمراء للحامل وهي غنية بعنصر الحديد المعروف باحتياج الجهاز المناعي له لتجديد خلايا الدم وتقويته، متواجد أيضًا في معظم الخضراوات الورقية كالسبانخ وأيضا الحبوب الكاملة والكورن فليكس.
  • البيض للحامل حيث يحتوي علي نسبة عالية من البروتين وفيتامين “د” ومتواجد أيضا في منتجات الألبان والأسماك الدهنية والمشروم.
  • الزبادي  والذي يحتوي على عنصر البروبيوتيك المعروف بأهميته كنوع بكتيريا نافعة ومهمة للجهاز المناعي في تفويته و قتل الفيروسات.
  • المكسرات للحامل معروفة أيضا باحتوائها على عنصر الزنك الهام للحوامل كمضاد للأكسدة، ومنظم للطعام في الجسم، ويتوافر أيضًا في منتجات الألبان والحبوب والمخبوزات والشيكولاتة الداكنة.
  • البطاطا الغنية بفيتامين A الهام في مكافحة الالتهابات البسيطة والحماية من تشوهات الجنين.

 الحصول علي قسط كافي من النوم

 احرصي في فترة حملك علي النوم جيدًا بما يعادل من ثمان إلى تسع ساعات يوميًا أثناء الليل، وألا تقل عن ذلك إلي جانب الراحة التامة في الفراش وتجنب أي مجهود بدني زائد عن عاداتك اليومية؛ حيث يؤثر النوم الصحيح المتصل تأثيرًا كبيرًا في تقوية الجهاز المناعي ويفيد أيضًا في تقليل نسبة التوتر والضغط النفسي لديك في تلك الفترة ونحن في حاجة لذلك لتمر مرحلة الولادة بسلام.

الحرص على تناول المكملات الغذائية

بالطبع تناول المكملات الغذائية تبعًا لإرشادات طبيبك الخاص ليوضح لكِ كيفية تناولها وكميتها حتي لا تضري بصحتك وصحة جنينك أمرًا هام للغاية، أهمها التي تحتوي علي حمض الفوليك خاصة مع بداية الحمل، و أيضا عنصر الحديد و الكالسيوم  والزنك و فيتامين “د” و العديد من الفيتامينات الأخرى المفيدة لمناعتك.الحرص على تناول المكملات الغذائية

تناول الماء يوميا 

احرصي على إدخال الماء إلى نظامك الغذائي بما يعادل لترين من الماء يوميًا، حيث يعتبر الماء المكون الأساسي للحياة علي الأرض لذلك هو مفيد جدًا لتقوية جهازك المناعي ومواجهة الفيروسات والبكتيريا وتحسين صحتك البدنية بشكل عام والنفسية أيضًا على حد سواء وبالطبع يفيد أيضا جنينك بشكل كبير، قد أوضحت لكِ عدة طرق لتقوية جهازك المناعي في الفترات العادية، فاحرصي على الاهتمام بهم خاصة ما نشهده حاليا من جائحة عالمية ليشكل جهازك المناعي جبهة الدفاع الرئيسية  عنكِ وعن صغيرك فلا تتهاوني في هذا الأمر.

احتياطات الولادة في فترة فيروس كورونا

الآن وقد حان ميعاد استقبال رضيعك لتتحسسي أنامله الصغيرة على وجنتيك وتقبليه اشتياقًا وترحيبًا بقدومه ورؤيته أمام عينيكِ بعد الليالي التي قضيتها سهرًا تشاركينه تفاصيل يومك، وهو داخل رحمك وقد أعددت له كل سبل استقباله بحب وفرحة مختلطًا بقلق وخوف على صحته خاصة، وأنه سيواجه عالم جديد من المحتمل أن يؤثر في صحته وهو ذو مناعة ليست بالقوة الكافية لمواجهة الجراثيم والبكتيريا التي سيتعرض لها؛ لذا أحببت أن أشاركك بعض  النصائح والتوجيهات لتتبعيها رجاءًا أثناء تجهيزك ليوم الولادة سواء كان بالمنزل أو المستشفى.

 أخبري طبيبك الخاص

بدايةً عليكِ بمشاركة طبيبك الخاص بكل مخاوفك والشكوك التي تراودك قبل موعد الولادة والتحدث معه بكل صراحة عن كل ما يجول بخاطرك عن اليوم ، وترتيباته والإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها يوم الولادة ومع طفلك عند قدومه بالسلامة.

تجنبي الشائعات

 بالطبع عليكِ بتجنب الاستماع إلى الشائعات والمعلومات الواردة من مصادر غير موثوقة مثل بعض الأقارب والأصدقاء، وبعض المعلومات التي يخبرونك بها لمجرد تخويفك والتهويل من الموقف وأيضا المعلومات التي تقرأينها على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تزيد من توترك وقلقك وبالتالي تعرضك لخطر الولادة المتعسرة حيث أن الهدوء والراحة النفسية عامل مؤثر جدًا في عملية الولادة.

التزمي المنزل   

من أهم النصائح عند الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا، أن تجنبي الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى وتجنبي أن تخالطي أحد في الشارع أيضا إلا للضروريات فقط، مع أخذ كافة التدابير الاحترازية اللازمة للوقاية؛ قومي بمراجعة مراكز التحاليل المختصة إذا شعرتِ بأي من الأعراض التالية: ارتفاع درجة الحرارة، سعال، صعوبة في التنفس، آلام حادة في الصدر، نتمنى بالطبع عدم اضطرارك لهذه الخطوة.

اختاري المستشفي المناسبة للولادة

تابعي مع طبيب الولادة المصاحب لكِ في هذا اليوم لتتعرفي على المستشفيات التي يمكنك الولادة بها واحرصي على التأكد من اتباعهم إجراءات السلامة والوقاية وبالطبع تكون مناسبة للميزانية الموضوعة، مع مراعاة أيضا كفاءة فريقها الطبي وطرق تعاملهم مع الحالات الحرجة لا قدر الله، وكفاءة الحضانة للتعامل مع الطفل بعد الولادة، وأيضًا أن يكون لها سمعة جيدة بين النساء اللواتي قمن بالولادة مسبقًا، وهذا من أهم الـ نصائح عند الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا.اختاري المستشفي المناسبة للولادة

حافظي على هدوئك

هدئي من روعك وتجنبي أي مصدر توتر أو ضغط فلا أحد يمكنه الاعتناء بكِ وبصغيرك غيرك أنتِ، وتجبني ما يشاع في مواقع التواصل الاجتماعي خاصة تلك المعلومات المغلوطة والتي هدفها تهويل الموقف وبث الرعب في نفوس النساء  الحوامل؛ وكما ذكرت مسبقًا أن الهدوء عامل مهم جدًا لتيسير ولادتك؛ لا تدعي التوتر ينسيكِ متعة هذه الفترة والاستمتاع بكل تفاصيلها التي لا تنسي.

مرافق واحد يكفي

إن قمتِ باختيار المستشفى التي ستلدين بها فقد قطعتِ نصف المسافة وباقِ النصف الآخر، ويكمن في معرفة نظام هذه المستشفى بالنسبة لوجود مرافق في الولادة وأيضا استقبال الزائرين بعدها؛ حيث أن بعض المستشفيات تسمح بوجود مرافق واحد فقط حينها عليكِ الاختيار بين زوجك و أحد أفراد أسرتك كأختك مثلا أو والدتك أو صديقتك المقربة ولكن نصيحة قومي باختيار شخص يزيل توترك ويطمئنك دائمًا أو أكثرهم خبرة بهذه الأمور؛ حتى يساعدك في كل ما تحتاجي هذا اليوم، كما يفضل تجنب حضور كبار السن لما أوضحته وزارة الصحة العالمية من تحذيرات كثيرة تعرض كبار السن للإصابة بفيروس كورونا المستجد خطر تعرضك للعدوى من خلالهم.

حقيبة ولادتك

بعد التعرف على عدد من نصائح الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا، قومي الآن بتحضير حقيبة الولادة بنفسك وكوني اكثر حرصًا على اتباع كل سبل الوقاية الهامة ويمكنك أيضًا تدوين احتياجاتك في كتيب جانبي علي شكل مهام محددة تظللين كل ما يتم إنجازه واحدًا تلو الآخر حتى لا تنسي شيء وتأكدي من احتواء حقيبتك يوم الولادة على تلك الأغراض المهمة:

  • أكواب و ملاعق وأطباق بلاستيكية لتناول الطعام لتجنب التعامل مع أدوات المستشفى لزيادة احتمالية انتقال العدوى من خلالها .
  • بعض الفوط النظيفة لاستخدامك الشخصي انتِ وصغيرك.
  • ملاءة سرير جديدة وأكياس الوسائد.
  • بطانية كبيرة لكِ وأخرى صغيرة لطفلك، حيث ستشعرين بالبرودة بعد الخروج من غرفة العمليات حتى في فصل الصيف.
  • ملابس طفلك وغطاء صغير تقومي بلفه فيه .
  • بالطبع لا تنسي الكحول ومعقم اليدين والكمامات وبعض المطهرات للأسطح المحيطة بكِ.
  • أدوات استحمام طفلك وأدوات العناية به .
  • ملابس لكِ وخاصة الملابس الداخلية حالة احتياجك لتغييرها.
  • أدوات العناية الشخصية الخاصة بكِ.
  • مناديل ورقيه وأخرى مبللة.

وأيضًا استشيري صديقاتك أو أحد من أفراد عائلتك من تعرض مسبقاَ لتجربة الولادة حتى لا ينقصك شيئًا في الحقيبة وقومي بتجهيزها  فور دخولك آخر شهر في الحمل أو اقتراب موعد الولادة بالمتابعة مع طبيبك الخاص حتى تكوني على أتم استعداد لاستقبال طفلك.

احتياطات بعد الولادة في ظل فيروس كورونا

احتياطات بعد الولادة في ظل فيروس كورونابوصولك لهذه المرحلة فقد مضى الجزء الأصعب وتمت الولادة بسلام، وأحسبك بحال أفضل الآن متناسية آلام ما بعد الولادة بمجرد نظرة إلى صغيرك وتلامس يدك بيده الصغيرة، ما أروع هذا الإحساس أن تشعري بقطعة حية منك تحضنيها، شعور لا يمكن وصفه بالكلمات لذا سأتركك تنعمين بغمرة من المشاعر والسكينة لكن أولًا لنراجع معًا بعض الإجراءات والاحترازات ونصائح عند الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا، والتي نأمل ألا تكوني تغافلتِ عنها لنمر بهذه المرحلة بسلام وتعودي للمنزل بصحة جيدة حاملة رضيعك بين يديكِ ؛ وكما ذكرت لكِ مسبقًا احتياطات ما قبل الولادة لنستعرض الآن احتياطات يجب مراعاتها بعد الولادة:

  • إن لم تسمح لكِ حالتكِ بمتابعة الفريق الطبي من حيث ارتداء القفازات الطبية والكمامات ومراعاة التباعد الاجتماعي أثناء متابعة حالتك، فقومي بالتنبيه على المرافق بالمتابعة.
  • أيضًا لا تنسي متابعة الفريق الطبي في تعقيم الغرفة والمقابض والأسطح وأي شيء يتعرض للتلامس بالمطهرات المناسبة.
  • أعلم رغبتك في استقبال فرحة الأهل والأصدقاء بمولودك ولكن ليس في ظل هذه الظروف؛ لذا أطلب منع كافة الزيارات والمباركات لحين استقرار حالتكِ الصحية أنتِ وطفلك.
  • من الضروري مراعاة التهوية الجيدة في غرفتك.
  • غادري المستشفى فور استقرار حالتك الصحية والاطمئنان على حالة الطفل ووزنه ومؤشراته الحيوية لتجنب أي فرصة للعدوى لا قدر الله.
  • امنعي منعًا باتًا أي فرصة لتقبيل صغيرك تجنبًا للعدوى البكتيرية حيث أن مناعته ليست قوية بالشكل الكافي.
  • التزمي منزلك بعد الخروج من المستشفى واتبعي كافة إجراءات السلامة والوقاية عند شراء متعلقات طفلك من الخارج وعند تغيير الحفاضات وغيرها من التعاملات اليومية.

نأمل أن نكون قد أوفيتك كل ما تحتاجين معرفته عن نصائح عند الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا، واحرصي على اتباع كافة الاحتياطات السابق ذكرها واعلمي عزيزتي أن سلامتكِ وسلامة طفلك تهمنا ولا تترددي في زيارة طبيبك الخاص وطبيب الأطفال الذي تختارينه بعناية لمتابعة تطورات حالة طفلك الصحية فور حدوث أي تغير أو عرض  عليكِ أو علي رضيعك كالذي ذكرناه مسبقًا.

المصادر:

ذا كونفرزيشين

بي بي سي نيوز

يونيسيف

زر الذهاب إلى الأعلى