نصائح للحامل

نصائح للحامل مريضة السكر | أهم النصائح الغذائية لحماية طفلك من الخطر

إذا كنت مصابة بداء السكري وترغبين في التخطيط للحمل ليس عليك القلق بهذا الشأن، سنقدم لك نصائح للحامل مريضة السكر تضمن لك حمل صحي وسليم، وإرشادات تساعدك على الحفاظ على مستوى السكر في الدم، حيث تقلق كثير من مصابات السكر بشأن فكرة الحمل لاعتقادهن أن هذا الأمر مستحيلًا، أو يحمل بين طياته كثير من المخاطر التي تتعلق بصحة الأم وصحة الجنين معًا، ومن حسن حظك أن هذا الاعتقاد خاطئ تمامًا، فيمكنك الإنجاب متى تشائين دون الخشية من شيء، وليس عليك سوى اتباع بعض التعليمات والمتابعة مع طبيبك، ولمعرفة المزيد تابعي قراءة المقال.

ما هو داء السكري؟

هو واحد من الأمراض المزمنة التي تحدث نتيجة عجز البنكرياس عن إنتاج هرمون الأنسولين (الهرمون المسؤول عن تنظيم مستوى السكر في الدم)، أو عندما يعجز الجسم عن استخدام الأنسولين الذي ينتجه الجسم بشكل سليم، مما يؤدي إلى تراكم الجلوكوز في الدم وبالتالي ارتفاع نسبة السكر في الدم، ويكمن خطر داء السكري في أنه من الممكن أن يؤدي إلى أضرار وخيمة في جميع أجهزة الجسم لاسيما في القلب والشرايين والكلى والأعصاب، وهذا النوع من السكر يصيب الرجال والنساء وفي بعض الأحيان يصيب صغيري السن وهو مرض لا يمكن البرء منه، وله مراحل تختلف حسب اختلاف نسبته في الدم وحالة المصاب.

سكري الحمل

يوجد نوع آخر من داء السكر يسمى بـ سكر الحمل، ويختلف هذا النوع عن سابقه فى أنه مرض مؤقت يصيب النساء الحوامل في الغالب في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، ويحدث بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم عن المستوى الطبيعي، وتكون النساء المصابات بسكر الحمل أكثر عرضة من غيرهن للتعرض لمضاعفات الحمل الخطيرة، كما تزيد نسبة احتمالية إصابتهن بداء السكري المزمن من النوع الثاني في المستقبل هن وأطفالهن، لذلك يمكن القول أن داء السكر في الحالتين ليس مرضًا هينًا، فهو يستلزم متابعة طبية وحرص كبير من المصاب حتى لا يتعرض لمزيد من المضاعفات.

هل الحمل يرفع مستوى السكر في الدم؟

هل الحمل يرفع مستوى السكر في الدم؟

يمكن القول أن الحمل يتسبب في زيادة نسبة مستوى السكر في الدم عن المستوى الطبيعي بمعدلات ليست قليلة، ذلك أن هرمونات الحمل تعتبر هى المسؤول الأساسي عن هذه الزيادة، فإذا كنت تعانين من مرض السكري قبل الحمل وتتناولين الأدوية المناسبة بالجرعات المطلوبة، فربما سيجعلك الحمل تتناولين جرعات أكبر من التي اعتدت عليها قبل الحمل، ولكي تتأكدي من أن مستوى السكر لديك معتدل عليك قياس السكر صائمة وبعد الأكل، ويعتبر السكر مرتفعًا لدى الحامل إذا كانت نسبة السكر لديك صائمة 95 أو أكثر، أو كانت نسبة السكر لديك أكبر من 120 بعد تناول الطعام بساعتين.

نصائح غذائية للحامل مريضة السكر

لحسن الحظ أنه يوجد العديد من الأطعمة التي تساعد على الحفاظ على مستوى السكر في الدم في الحد المعتدل، والنظام الغذائي لمريضة السكر لا يختلف كثيرًا عن غيره من الأنظمة الصحية الأخرى للحوامل، فدائمًا يفضل أن تتبعي نظام غذائي تحت المشورة الطبية، وأن تحرصي على جعل الوجبات تحتوي على جميع العناصر الغذائية من لحوم وخضروات وبروتينات مختلفة، وعليكي أيضًا أن تتناولي الوجبات الثلاثة الأساسية وأن يتخللهم ثلاث وجبات خفيفة، ومن أهم نصائح للحامل مريضة السكر أن تأكل ما تحتاج إليه فقط وأن لا تضاعف كمية الأكل عن الحد المسموح به، وعليك تناول ما يلي:

الكربوهيدرات المعقدة

تنصح الجمعية الأمريكية للمصابات بمرض السكري من النساء الحوامل بضرورة أن يتضمن غذائهم اليومي كمية وفيرة من الكربوهيدرات المعقدة، ولعل العلة وراء ذلك هي تجنب ارتفاع السكر بشكل مفاجيء، وقد صنف الأطباء الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات إلى مجموعة من الأطعمة المختلفة التي تشمل:

  • الحبوب الكاملة كالقمح والأرز البني.
  • البقوليات كالفاصولياء والعدس والحمص.
  • الخضراوات كالبروكلي والهليون.
  • الفواكه كالأجاص والبرتقال والجريب فروت والدراق.

الدهون غير المشبعة

تعتبر الدهون غير المشبعة من أهم الأطعمة التي توضع على لائحة نصائح للحامل مريضة السكر، حيث تساعد هذه الأطعمة على جعل الجسم يستفيد بأكبر قدر ممكن من الفيتامينات المختلفة كفيتامين د ، أ، هـ  ، بالإضافة إلى أن هذه الدهون تساعد على تطور الجهاز العصبي للجنين، كما تساعد أيضًا على نمو الدماغ بصورة سليمة، ومن أهم أمثلة الأطعمة الغنية بهذه الدهون ما يلي:

  • زيت الفول السوداني النقي.
  • زيت الزيتون البكر.
  • الأفوكادو كامل النضج.
  • السردين غير المعلب.
  • السلمون الصحي.
  • سمك التونا.
  • بذور الشيا وما بها من فيتامينات صحية.

البروتينات قليلة الدهن

لا يخفى على أحد أهمية البروتينات في الجسم لاسيما للحامل مريضة السكر، حيث تساعد البروتينات على الإحساس بالشبع لفترات طويلة، وبذلك تقليل كمية الأكل والحصول على الوزن المناسب، ويجدر القول بأنه كلما زادت فترة الحمل كلما كانت الحاجة إلى إدخال البروتين أكبر وأهم، ومن أهم أنواع البروتين ما يأتي:

البروتينات قليلة الدهن

  • الدجاج منزوع الجلد والحبش.
  • الجبن بنسبة دسم قليلة أو بدون دسم.
  • اللبن الرايب.
  • الحليب منزوع الدسم.
  • المكسرات.
  • الكينوا.

نصائح غذائية عامة للحامل مريضة السكر

  • الامتناع عن تناول الأطعمة المصنعة أو الأطعمة السريعة التي تعرف بالفاست فود لما تحمله من آثار جانبية على الصحة وأجهزة الجسم.
  • شرب الماء النقية للحامل بكمية كبيرة لما لها من فاعلية على تنظيم مستوى السكر في الدم، مع الحرص على أن لا تقل كمية المياه المتناولة عن 8 أكواب يوميًا.
  • تناولي منتجات الألبان قليلة الدسم فهى ذات قيمة غذائية أكبر.
  • احتفظي بكمية مناسبة من العصير الطبيعي لتكوني في مأمن عند حدوث أي نقص مفاجيء في مستويات السكر في الدم.
  • لا تتغافلي عن تناول الأدوية، ويمكنك جعلها في رسالة تذكير أو جعلها في جدول وقومي بتعليقه في أحد الأماكن التي يكثر ترددك إليها.
  • تناول وجبة الإفطار بشكل يومي والحرص على عدم تضمينها على قدر عالي من الخضروات.
  • تناول قدر كاف من البروتينات بشكل يومي ويفضل أن يكون في وجبة الغداء.
  • تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة ومتعددة على مدار اليوم.

أكلات تساعد على خفض مستوى السكر للحامل

بالإضافة إلى قائمة المأكولات التي ذكرناها، توجد بعض الأطعمة التي لها قدرة خاصة على التحكم في مستوى السكر في الدم بمعدل جيد، لذا سنخصها بالذكر حتى تستطيعي أن تضيفيها إلى جدول غذائك اليومي وهي:

  • السمك فهو من البروتينات الهامة التي تساعد على الحفاظ على مستوى السكر في الدم ويجب إضافته إلى لائحة نصائح للحامل مريضة السكر، ويمكن تناوله مشويًا أو مسلوقًا.
  • الخضروات المتوازنة كالبطاطس والجزر والفلفل الأخضر والبقدونس بالإضافة إلى الأرز البني والمعكرونة لايت.
  • الزبادي منزوع الدسم ويمكن إضافة نصف ثمرة من الفاكهة إليه للحصول على قيمة غذائية أعلى، كما يمكن إضافة ملعقة كبيرة من الردة أو الشوفان إليه.
  • المكسرات غير المملحة تعتبر خيارًا رائعًا في فترة الحمل لمريضة السكر، لما لها من قدرة رائعة على التحكم في مستوى السكر في الدم كاللوز وعين الجمل والفول السوداني والفستق.
  • الفواكه التي تحتوي على البذور كالجوافة والكيوي والرمان.

أعشاب تساعد في خفض السكر للحامل

توجد بعض المشروبات التي صرحت منظمة الصحة العالمية بمدى فاعليتها في خفض مستوى السكر في الدم والتي توضع على رأس القائمة الغذائية ضمن نصائح للحامل مريضة السكر، وتعتبر معظمها أعشاب طبيعية ثبتت فاعليتها في خفض مستوى السكر في الدم بالتجارب وهي:

  • الماء النقي حيث يساعد تناول الماء بكميات كبيرة على تحسين الدورة الدموية ومنها إلى تنظيم مستوى السكر في الدم، بحيث لا يقل عن 8 أكواب من الماء وزيادتها بزيادة النشاط والحاجة إليها.
  • الحليب للحامل وخاصة منزوع الدسم سواء بارد أم دافئ ويفضل أن يكون قبل الخلود إلى النوم.
  • الشاي لكن بمعدلات متزنة، فيكفي تناول كوب واحد من الشاي يوميًا، ذلك أن له كثير من الآثار الجانبية على الحامل عند تناوله بمعدلات عالية.
  • القرفة حيث تلعب القرفة دورًا رائعًا في خفض مستوى السكر في الدم للحامل مريضة السكر وذلك عن تناول ما يعادل نصف ملعقة صغيرة يوميًا.
  • الصبار للحامل حيث يساعد عصير الصبار على خفض مستوى السكر في الدم بشكل ملحوظ، كما تم استخدام العصارة المجففة منه لعلاج مرض السكري منذ القدم.
  • الحلبة، حيث أجريت كثير من الدراسات التي أثبتت مدى فاعلية نبات الحلبة على التحكم في مستوى السكر في الدم.
  • الكركم للحامل، يساعد على الحفاظ على مستوى السكر في الدم لاحتوائه على مادة الكركمين، كما يقي أيضًا من خطر الإصابة به.
  • عشبة الجيمنيما لها مفعول سحري في خفض مستوى السكر، حيث أنها في الأصل عشبة هندية، اسمها يعني مدمرة السكر، كما ساعدت على ارتفاع مستوى الأنسولين لدى بعض الأشخاص.

أطعمة ينصح بتجنبها للحامل مريضة السكر

توجد لائحة من الأطعمة التي لا يعد تناولها خيارًا جيدًا للحامل مريضة السكر، والتي وفقًا لما صرحت به منظمة الصحة العالمية تساعد على رفع مستوى السكر في الدم، لذا يفضل الإبتعاد عنها بشكل عام وابتعاد الحامل مريضة السكر عنها بشكل خاص ومنها:

أطعمة ينصح بتجنبها للحامل مريضة السكر

  • السكريات تسهم بشكل أساسي في رفع مستوى السكر في الدم ومن أهم أمثلتها البسكويت والكيك والحلويات المختلفة.
  • التوابل والبهارات لاسيما التوابل المحلاة كالكاتشب والمايونيز والمستردة.
  • النشويات وذلك أن النشويات تتحول عند الهضم إلى مواد سكرية كالبطاطس والبطاطا والخبز الأبيض والمعكرونة.
  • الأطعمة المصنعة مثل البرجر والنقانق والأطعمة السريعة.
  • الأطعمة المقلية مثل السمك المقلي والبطاطس المقلية والطعمية وغيرها من أنواع اللحوم المقلية.
  • المصادر التي تحتوي على نسبة دهون عالية كالجبن الكريمي وكريمة الطهي والسمن المصنع.
  • المشروبات المحلاة كالمشروبات الغازية والعصائر المحلاة وغيرها.

مدى تأثير داء السكري على الجنين

يبقى السؤال الأهم هنا هو هل يتأثر الجنين بداء السكري؟، بالطبع يتأثر الجنين حين إصابة الأم بداء السكري، فمن المعروف أن صحة الجنين ترتبط ارتباطًا وثيقًا بصحة أمه، وفي حالة تناول الأم لأي أدوية سوى فيتامينات الحمل فإن خطر التأثير يصبح أقوى وأكبر، حيث تستطيع بعض الأدوية من الوصول إلى الجنين عبر المشيمة، وبالتالي تؤثر على الخلايا المسؤولة عن نمو الجنين بشكل طبيعي، لاسيما أن كثيرًا من الحوامل لا يعرفن خبر الحمل إلا بعد مرور ما يقرب من الأربعين يومًا، لذلك إذا كنت مريضة سكر، عليك باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة قبل التخطيط للحمل، لضمان تمتع طفلك بصحة سليمة، ومن الآثار السلبية لداء السكري على الجنين ما يلي:

الإصابة بالتشوهات

في الأشهر الأولى من الحمل تتكون كثير من أجهزة الجنين، وارتفاع نسبة السكر في هذه الفترة قد يؤدي إلى الإصابة بـ تشوهات الجنين الخلقية كتشوهات العمود الفقري  ومشاكل جمة في القلب والجهاز العصبي، لذلك ينبغي على مريضة السكر التي ترغب في الحمل أن تتابع نسبة السكر جيدًا وأن لا تهمل الجانب الغذائي السليم حتى ترزق بطفل معافى.

زيادة وزن الجنين

من أكبر المشاكل التي يتعرض لها جنين الأم المصابة بداء السكري هي ولادة طفل ذا وزن زائد عن الطبيعي أو ما يسمى بالعملقة، وتحدث هذه الحالة نتيجة زيادة في مستويات السكر في الدم، مما يؤدي إلى تسرب جزء كبير من السكر إلى الجنين، ولأن جسم الجنين لا يستطيع التخلص من السكر الزائد فيقوم بتحويلها إلى دهون وبالتالي يعاني الطفل من الوزن الزائد، ويلزمها حينها اتباع نصائح للحامل مريضة السكر التي سبق ذكرها، والتي سوف نورد منها مجموعة أخرى بعد قليل.

الولادة المبكرة

أحيانًا كثيرة يتسبب مرض السكري في ولادة الطفل قبل الأسبوع 36 أو ما يعرف بالولادة المبكرة، ولا يخفى خطر ولادة الجنين قبل موعده، حيث لا تكتمل أعضائه ولا أجهزة جسمه إلا عند بلوغ 36 أسبوعًا، وبالتالي يعاني من مشاكل جمة في التنفس أو من عدم اكتمال الرئة.

وفاة الطفل

بسبب تسرب كميات كبيرة من السكر إلى دم الجنين عبر المشيمة، فإن خطر موت الجنين تزيد بالتأكيد، كما أن خطر وفاة الطفل بعد الولادة مباشرة يزيد أيضًا، فكثيرًا ما يؤدي وزن الطفل الزائد إلى عدم اكتمال أجهزته وعدم اكتمال نمو أعضائه بشكل سليم، مما يجعل حياته عرضة للخطر.

خفض مستوى السكر للجنين

قد  يكون من الغريب معرفة أن زيادة نسبة السكر في دم الأم أحيانًا تؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في دم الجنين خاصة في خلال 24 ساعة التي تسبق الولادة مباشرة، ذلك أن جسم الجنين يحاول جاهدًا أن يتخلص من المستويات الزائدة للسكر في الدم، فينتج الجسم كميات كبيرة من الأنسولين، مما يؤدي إلى انخفاض السكر بشكل ملحوظ وهذا يحمل مخاطر كثيرة على صحة الطفل فيما بعد.

عوامل الخطر على الحامل مريضة السكر

في حالة إصابتك بداء السكري أثناء الحمل، فأنت بالتأكيد تعرفين أنك في مرحلة حساسة وحرجة، وينبغي عليك الحرص الشديد على صحتك، إذ أن الحامل مريضة السكر تكون أكثر عرضة من غيرها لما يلي:

  • الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل تجعلك أكثر عرضة لـ تسمم الحمل.
  • تزيد احتمالية تعرضك للإجهاض.
  • صعوبات حادة أثناء الولادة الطبيعية.
  • زيادة احتمالية تعرضك للولادة القيصرية.
  • خطر التعرض للإصابة بالتهابات منطقة المهبل والتهابات المثانة.
  • مشاكل بالجهاز التنفسي وعدم القدرة على التنفس بمعدل طبيعي.
  • مشاكل عديدة في حاسة البصر أو ما يسمى باعتلال الشبكية السكري.
  • إنفصال المشيمة أو تمزقها.
  • خطر التعرض للنزيف الحاد.
  • زيادة خطر التعرض للإجهاض أو الإجهاض المنذر.
  • اضطراب عمل بعض أجهزة الجسم كالكبد والكلى.
  • انسلاخ بطانة الرحم والتأثير على مستقبلك في الحمل مرة أخرى.
  • إصابتك بمشاكل عدة في القلب أو الجهاز العصبي.

نصائح للحامل مريضة السكر بشكل عام

في حالة رغبتك في التمتع بحمل صحي وسليم دون المعاناة من مضاعفات لكِ أو لجنينك، عليك اتباع بعض النصائح التي ستساعدك على ذلك، ولا ينبغي عليك الإهمال في هذا الجانب، فالإهمال في هذه الفترة قد يجعلك أنت وجنينك أكثر عرضة لتفاقم الأمر في المستقبل، وهنا سوف نرشدك إلى نصائح للحامل مريضة السكر والتي تتلخص فيما يلي:

نصائح للحامل مريضة السكر بشكل عام

  • المتابعة الجيدة مع طبيب النسا والتوليد عند التخطيط للحمل لاتخاذ الإجراءات الوقاية اللازمة من بداية معرفة الحمل.
  • ضاعفي عدد الزيارات للطبيب عن الحد المعتاد التي تقوم بها الحامل في الحالات العادية للحمل.
  • قومي بالمتابعة الدورية المنتظمة مع طبيب النساء والتوليد، والطبيب المتخصص لعلاج السكري، وأخصائي التغذية.
  • احرصي على ممارسة التمارين الرياضية المناسبة وغير الشاقة كالمشي يوميًا ولو لنصف ساعة.
  • تحليل السكر للحامل بإنتظام، والخضوع لكافة الفحوصات الشاملة للأطمئنان على صحة الجسم عامة.
  • اعتمدي على الخضروات الفواكه المفيدة للحامل كجزء أساسي من جدول التغذية اليومي.
  • تناولي الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن الصحية.
  • قومي بتغيير الأدوية واختيار نوعية أدوية تتماشى مع مرحلة الحمل وتجعلك في مأمن من الآثار الجانبية، وتضمن لطفلك نمو صحي وسليم.
  • تجنبي تناول الأطعمة الغنية بالدهون غير الصحية كلحوم الرأس والكبد المخلوط بالدهون.
  • تجنبي تناول الكحوليات ومشروبات الصودا والمشروبات الغازية.
  • توقفي عن التدخين بشكل تام وقومي بممارسة رياضة التأمل أو اليوغا.
  • الاسترخاء والحصول على القسط الكافي من النوم يوميًا، وهو ما يقدر بـ 8 ساعات ليلًا.

وإلى هنا نكون قد تناولنا موضوع نصائح للحامل مريضة السكر، وتحدثنا عن خطر الإصابة بمرض السكري ومدى تأثيره على الحامل والجنين، كما ذكرنا أفضل وأهم الأطعمة التي ينبغي أن تضاف إلى لائحة النصائح للحامل، ويمكننا القول أن مرض السكري ليس معضلًا في حد ذاته، فيمكن التعايش معه، كما يمكن للمرأة التفكير في الحمل والإنجاب وأن تمارس جميع أنشطة حياتها كما تشاء دون الخوف من شيء، لكن عليها دائمًا أن تلجأ إلى الاستشارة الطبية وتتابع مع الطبيب المختص لضمان التمتع بحمل صحي وطفل معافى بإذن الله.

المصادر:

يوسف هيلث

إن سي بي أي

دايتبيتس

زر الذهاب إلى الأعلى