نصائح للحامل

نصائح للحامل | بالدليل الشامل من أجل حمل صحي وجنين معافى البدن

قد يكون وقتًا مثيرًا بالشغف والإثارة وفي نفس الوقت مخيفًا أيضًا، عندما تصبحين أمًا لأول مرة وتتأكدين من هذا الخبر السعيد التي طالما تتوقين إلى تحقيقه والذي سيغير مجرى حياتكِ، ولكن هناك بعض التغييرات التي يتحتم عليكِ إجراؤها في هذه الفترة الحاسمة، إذ تحتاجين إلى تعديل خيارات نمط حياتكِ، والأفضل أن يكون شريككِ داعمًا لكِ لإجرائها، لذا جمعنا لكِ مجموعة مختارة من نصائح للحامل والإرشادات التي يمكن اتباعها خلال الحمل لتحقيق كل هذه التغييرات. 

نصائح للحامل

ربما تتلقين الكثير من القواعد والمشورات الصحية التي يجب اتباعها من قبل الكثيرين فور التأكد من كونكِ حامل، إذ تكشف نصائحهم وجهات نظر متنوعة حول ما يمكنكِ فعله لحين احتضان الصغير، وتزداد نصائح للحامل ومدى أهمية السلوكيات الصحية عند التعمق في هذه الرحلة، بغض النظر عن ما يمكنكِ سماعه من قبل الآخرين، سيتبادر إلى ذهنكِ عدد من الأسئلة، ماذا يمكنني أن آكل؟ هل ما زلت بإمكاني ممارسة الرياضة؟ وتساؤلات أخرى كثيرة تأتي في مخيلتكِ، ستشعرين وكأنكِ في دوامة من التفكير، ولكن اعلمي عزيزتي أن الاهتمام بنفسكِ أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى، ولكن ليس من الصعب أن تتعلمي هذا الاهتمام.

من الأجدر بكِ سيدتي أخذ المشورة من أفواه الأطباء وأخصائيين التغذية في هذه الفترة ولا تنساقي إلى أولئك الذين يملون عليك المشورات من دون أساس علمي وصحي، لأنك الآن ليست حرة في نفسكِ تأكلين ما تشائين أو تفعلين ما يحلو لكِ، ولكن هناك نبتة بداخلك تكبر وتنمو، وأنتِ الوحيدة المسؤولة عنها، لذا استطعنا حصر لائحة عريضة عن كيفية الحفاظ على حمل صحي من خلال التغذية الصحية والعادات الجيدة، حتى تتمكنين من التمتع بتجربة حمل صحية وولادة طفل سليم معافى، من أبرز هذه النصائح ما يلي:

تناول الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية المناسبة

بجانب النصائح التغذوية التي سنذكرها آنفًا، يمكن أن يكون استهلاك الفيتامينات والمكملات الغذائية خلال فترة الحمل خير معين وسند لكِ ولنبتتكِ الصغيرة، كما يطلق عليهما الداعم الفعلي للتغذية الصحية، ولكن لا تجعلي الفرحة العارمة التي تحويكي تجعلكِ تتغافلين عن استشارة الطبيب المعالج عن أفضل أنواع الفيتامينات للحامل خلال رحلة حملها، لأنكِ لا ينبغي أن تفعلي مثل هذا الأمر من تلقاء نفسك، وفيما يلي بيان ببعض الفيتامينات والمكملات الغذائية شديدة الأهمية خلال فترة تكون الجنين:

حمض الفوليك

إذا اكتفيتِ بهذا العنصر الغذائي الأساسي خلال الحمل ونخص بالذكر الثلاثة شهور الأولى منه، فأنتِ المستفيد الوحيد، وقدمتِ لجنينكِ الأمن والسلامة من ما قد يصيبه من عيوب وتشوهات الجنين خلقية في الدماغ والحبل الشوكي، كحدوث تشوه في الأنبوب العصبي، والأفضل أن تتناوله لمن ترغب في حدوث الحمل، وإذا لم تنال هذا الحظ الوافر، فينبغي استهلاكه فور تلقي خبر الحمل السعيد، ويجب الانتباه إلى الكمية الموصي بها من هذا العنصر وهو ما يقارب من أربعمائة ميكروجرام بشكل يومي. 

لا يقتصر حمض الفوليك على أقراص دوائية فقط، بل يمكن أن تستمده من الغذاء أيضًا، ويمكن أن يكون البرتقال، الفاصوليا، النشا، العدس والخضراوات الورقية من المصادر الهامة له. 

مكملات فيتامين د

مكملات فيتامين د الهامة للحامل

من المعروف أن فيتامين د للحامل يلعب دور قوي وفعال في استقلاب العظام عن طريق ضبط توازن الفوسفات والكالسيوم، يفرز جسم الحامل هذا الفيتامين عند التعرض لأشعة الشمس، على صعيد آخر فإنه متوفر وبكمية معتدلة في الأسماك الزيتية كالسلمون والماكريل والمنتجات الغذائية المدعمة، تتوارد الأقاويل بشأن نقص فيتامين د بين الكثيرات من الحوامل، وقد وجدت بعض الدراسات مدى فعاليته وارتباطه بزيادة فرص الإصابة بالولادة قبل الأوان، سكري الحمل ومقدمات الارتجاع. 

خلاصة القول أن استهلاك مكملات فيتامين د من شأنها تعزيز حالة فيتامين د لدى الحامل، وتقليل خطر الإصابة بقلة وزن الجنين أو الولادة المبكرة، إضافة إلى أنه ينظم كمية الفوسفات والكالسيوم في الجسم، وهما المسؤولان عن تعزيز صحة أسنان وعظام الجنين وكذلك عضلات جسمه التي لم تنمو بعد. 

الحديد 

قد يتوارد إلى ذهنكِ بعض التساؤلات بشأن هذا العنصر الغذائي، من ضمنها هل من الضروري تناول مكملات الحديد خلال فترة الحمل؟ نعم إذ يعد من المعادن شديدة الأهمية خلال فترة الحمل واللازمة لنمو الجنين بشكل صحي وسليم، في الحقيقة أن مدخولك اليومي الموصى به من هذا المعدن يتضاعف عندما تحملين داخل أحشائك روح بريئة، وقد يؤدي انخفاضه إلى زيادة فرص الإصابة بالأنيميا الحادة وفقر الدم. 

لحسن الحظ من السهل تجنب كل هذه المضاعفات من خلال تناول الأطعمة الغنية بالحديد للحامل أو تناوله على هيئة حبوب، ونجد أن جسم الحامل يتطلب حوالي 27 ملليجرام من هذا المعدن بشكل يومي، ويمكن أن يكون المحار، الكبدة، صفار البيض، البقوليات، العدس والسبانخ من أفضل مصادر الحديد التي يمكن استهلاكها.

الكالسيوم 

من الحكمة أن تنال الأم احتياجاتها من الكالسيوم وبكميات مناسبة، وذلك لئلا تتعرض لانخفاض كتلة العظام لديها، لكون صغيرها يستمد الكالسيوم اللازم له من عظامها في حال لم يتوافر في الأطعمة الغذائية التي تستهلكها، ومن أمثلة الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم للحامل، وهي الطحينة، التوفو، الطحالب البحرية والمأكولات البحرية المتنوعة، الملفوف، البامية، البروكلي، الأرز، الشعير، فول الصويا وبذور الكتان، ومصادر أخرى عديدة.

مكملات أخرى

قد يتطلب جسم الحامل بعض المكملات الأخرى كالزنك لسد احتياجاتها، ولكن الشخص الوحيد الذي يقرر ما إذا كانت تتطلب ذلك أم لا هو الطبيب المتابع لحالتها، بالإضافة إلى الأحماض الدهنية الثلاثية اللازمة لنمو دماغ الجنين. 

الحصول على قدر كافٍ من الراحة

قد ينتج عن التغيرات السريعة في معدل هرمونات الحمل الإحساس بالإعياء والأرق عند الحامل، ويعد من أشهر الأمور التي يمكن أن تواجهكِ خلال رحلة الحمل، وفيما يلي أبرز نصائح للحامل للحصول على القسط الكافٍ من الاسترخاء:

  • تحديد وقت للذهاب فيه إلى النوم، والاستيقاظ في وقت محدد، مع ضرورة إغلاق الهاتف وعدم الانشغال بالتفكير في أي شيء. 
  • الجلوس على الأريكة مع الانشغال بقراءة كتاب إذا لم تشعري بالنعاس. 
  • الاستلقاء على أحد الجانبين، للشعور بمزيد من الراحة، لكون النوم على البطن يزعج قليلًا، وكذلك الظهر يؤثر في وصول الدم إلى الجنين. 

ترتيب موعد لزيارة الطبيب 

من المفترض أن الحامل قد تحدد موعدًا مع طبيب مختص فور اكتشافها خبر الحمل السعيد، وهذه الزيارة قد تتطلب بعض الوقت، لأنها ستتلقى جميع المعلومات التي على أساسها ستكمل حملها، بجانب أخذ المشورات بكيفية التعامل مع أعراض الحمل والنظام الغذائي الذي تتبعه، إلى جانب استفسار الطبيب عن حالتكِ الصحية بشكل عام والتاريخ الطبي للعائلة. 

الإقلاع عن التدخين 

إذا كنتِ ترغبين حقًا في اكتمال الحمل، يتوجب عليكِ التوقف عن هذه العادة السيئة ومراعاة الابتعاد عن التدخين السلبي، إلى جانب الامتناع عن السجائر الإلكترونية، لأن أضرارها وخيمة وقد تلحق أذى كبير لكِ ولصغيركِ، إذ قد ينتج من إثر اتباع هذه العادة الوخيمة آثار سلبية، من أبرزها ما يلي:

الإقلاع عن التدخين 

  • صعوبات التعلم. 
  • ضعف مناعة الحامل. 
  • الولادة المبكرة. 
  • إصابة الجنين بتشوهات وعيوب خلقية كالشفة المشقوقة 
  • ولادة جنين بوزن منخفض للغاية. 
  • إتلاف رئتي الجنين وكذلك خلايا المخ. 
  • قد يصل الأمر إلى حدوث حمل خارج الرحم. 

التأكد من أمان الدواء قبل تناوله

قد ينعكس تناول بعض العقاقير الطبية بأثر سلبي على الجنين، لذا توخي الحذر والحيطة قبل استهلاك أي دواء خاصةً إذا كنتِ تتناولين أدوية مسكنة دون وصفة طبية، فمن أهم نصائح للحامل استشارة الطبيب المختص لكون بعض العقاقير ومكملات الأعشاب قد ينتج عنها مضاعفات متفاقمة بشكل لن تتخيله، من بينها ما يلي:

  • إجهاض
  • زيادة فرص الولادة المبكرة. 
  • آلام وتقلصات مؤلمة. 

معرفة الأعراض التي تدل على وجود خطر

تتعدد العلامات التي عند ظهورها تدركين تمامًا أن هناك خطرًا ما قد يداهمكِ، ومن المفترض عدم تجاهلها واستشارة الطبيب المعالج على الفور، وتتضمن الآتي:

  • نزيف مهبلي حاد. 
  • انتفاخات في اليدين، الساقين والوجه. 
  • بطء في حركة الجنين. 
  • الشعور بالصداع طيلة الوقت. 
  • ألم شديد عند التبول. 
  • تشوش في الرؤية وظهور ما يسمى بالذبابة الطائرة. 
  • إذا كنتِ تعانين من تقلصات مؤلمة ومفاجئة أسفل البطن. 
  • نزول السائل الأمينوسي المحيط بالجنين. 
  • الشعور بالحكة المُزعجة. 

التقليل من استهلاك الكافيين 

لكي تمر فترة حملكِ بسلام وأمان، لا بد من الابتعاد عن المأكولات والمشروبات الغنية بالكافيين، لا تتجاهلي هذه النصيحة وضعيها في عين الاعتبار، إذ قد ينتج عنها نتائج متفاقمة عند استهلاك منتجات الكافيين، لذا يوصى بالامتناع تمامًا عن شرب المشروبات الغازية، والتقليل من تناول الشيكولاته، وذلك لتجنب الكثير من المضاعفات التي قد تصيبكِ وجنينكِ، وتتمثل في الآتي:

  • عيوب وتشوهات خلقية. 
  • إجهاض. 
  • زيادة خطر التعرض للولادة المبكرة. 
  • ولادة طفل بوزن غير طبيعي. 

نصائح للحامل في كيفية التعامل مع أعراض الحمل

كل حامل شعرتِ بسعادة غامرة عند رؤية ذلك الخط الثاني في اختبار الحمل، ولكن بعد مرور عدة أسابيع وحتى أيام معدودة، قد تشعر بالقلق من كل منعطف، وتظن أن أمرًا ما قد لا يكون على ما يرام، إنه شعور لا تستطيعي التخلص منه، وأوشك أنه ينعكس على نشاطاتك اليومية، وتبدأين في محاورة نفسك أليس فترة الحمل وقت فرح لا إرهاق ولا تعب؟ كل ذلك ستمرين به، ولكن سنقدم بعض نصائح للمرأة الحامل لمواجهة كل الأعراض والاضطرابات الجسمية التي قد تجابهها خلال فترة الحمل، تابعي معنا:

غثيان الحمل 

تصاب الكثيرات من الحوامل بـ غثيان الحمل الصباحي خاصةً خلال المرحلة الأولى من الحمل، الذي يسعدك عزيزتي أنه على الرغم من أن الغثيان مزعج بعض الشيء، إلا أن بعض الأبحاث أكدت أنه في الواقع قد يكون دليلًا على أن الصغير ينمو بشكل صحي، إذا كنتِ من الحوامل القلائل اللاتي لا يعانين من هذا العرض، لا تقلقي، فقط اعتبري نفسكِ نلت من الحظ نصيبًا، وما يمكنك فعله إذا أصيبت بمثل هذا العرض اتباع عدة نصائح للحامل منها ما يلي:

  • حاولي تناول وجبات صغيرة متكررة للتخفيف من حدة الغثيان. 
  • تتضمن العلاجات الأخرى استهلاك شاي البابونج وكوب من الزنجبيل. 
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي من شأنها الشعور بالغثيان مثل المأكولات الدهنية المشبعة بالتوابل. 
  • تناول المأكولات المشبعة بالكربوهيدرات كالبطاطا والخبز المحمص. 
  • استشارة الطبيب عندما تصابين بالغثيان عند تناولكِ المكملات الغذائية، فقد تكون السبب. 
  • يمكنكِ الاستعانة ببعض قطع البسكويت المملح والمصاصات المثلجة فور الشعور بالقيء. 

التعب

لا تقسي على نفسكِ إذا شعرتِ بأنكِ غير قادرة على القيام بالأنشطة اليومية كما كنتِ قبل الحمل، قد تكون التغيرات الهرمونية على وجه الخصوص هي السبب الرئيسي خلال الحمل خاصةً خلال الفترة المبكرة، ما يمكنكِ فعله في هذه الحالة ما يلي:

التعب من أعراض الحمل المزعجة التي تتعرض لها المرأة

  • خذي قيلولة إن استطعت ذلك أو أمكنت الظروف، واحرصي على أن يكون النوم الكافي هو أولوية قصوى، بحيث أن تنامي بمعدل ثمانٍ ساعات في اليوم. 
  • تناولي كوب من شاي البابونج أو ممارسة بعض الأنشطة كالقراءة حتى تهدئين. 

تشنجات الساقين 

قد يكون النشاط البدني خيارًا جيدًا للتقليل من تشنجات الساقين، يمكنكِ عمل بعض التمارين البسيطة عند إصابتك بتلك التشنجات كثني القدم بمحاذاة الركبة حتى يتم شد الساق. 

الدوالي

حاولي عدم ارتداء ملابس ضيقة وخاصةً حول منطقة الخصر كذلك الساقين، تجنبي الوقوف طويلًا، وإذا تطلب الأمر الوقوف استريحي من حين إلى آخر مع رفع الأقدام إلى أعلى بقدر الإمكان.

البواسير 

من أهم نصائح للحامل التي يتوجب علينا ذكرها تجنب الإمساك والشد عند التبرز، فضلًا عن تنظيف منطقة الشرج بعد عملية الإخراج، ويمكن أن يساعدكِ حمامات المياه الدافئة في التخفيف من هذه المشكلة. 

حرقة المعدة

حقيقةً أن الجاني الوحيد والمتسبب الرئيسي في الشعور بحرقة المعدة هو الهرمونات، تصاب المرأة بحموضة المعدة نتيجة لارتفاع هرمون البروجسترون الذي ينتج عنه ارتخاء صمام المعدة، وبالتالي رجوع الحمض إلى المريء، فضلًا عن ضغط الرحم على المعدة، ولكن لا تقلقي بشأن هذا الأمر، جئنا إليكِ ببعض نصائح الحامل التي عند الانتظام عليها، ستقللين من حرقة المعدة، وهي كما يلي:

  • إياكِ والاستلقاء بعد الأكل بشكل مباشر، يجب أن تنتظري حوالي ساعة لهضم الطعام. 
  • الابتعاد تمامًا عن المأكولات الحمضية. 
  • تناولي وجبات كثيرة ووزعيها على مدار اليوم، بحيث لا تبالغي في وجبة معينة وتتركي باقي الوجبات. 

الإمساك 

أثناء رحلة الحمل، لا يحدث نقص في التغيرات الهرمونية التي تنتابك منذ انغراس البويضة، لذا ستلاحظين عند زيادة معدلات البروجسترون، ستصابين بتقلصات في المعدة، الأمر الذي قد يودي بكِ إلى الإصابة بالإمساك عند الحامل، اتبع الآتي لكيفية التعامل معه:

  • حققي أقصى قدر من الترطيب، من خلال تناول حوالي لترين من الماء على مدار اليوم. 
  • تتضمن بعض المأكولات مثل البطيخ والخيار على معدلات مرتفعة من الماء، مما يجعلها خيارات رائعة للمساهمة بشكل كبير في الترطيب. 
  • قد يساهم اتباع نمط غذائي غني بالألياف في تجنب الإمساك، ويمكن الحصول عليها من البقوليات، الحبوب الكاملة، التفاح والسبانخ. 

ويجب التنويه بأنك إذا كنتِ تستهلكين مكملات الحديد خلال الحم  ل، فاعلمي جيدًا أنها قد تزيد من إصابتكِ بالإمساك، ضعي في اعتباركِ الحرص على زيادة الترطيب وتناول المصادر المشبعة بالألياف، واستخدام ملين للحد منه إذا تفاقم الأمر.

الكآبة 

عزيزتي الحامل، هرموناتكِ تسير على نحو سريع خلال الحمل، حياتك كلها تتغير وأنشطتكِ اليومية كذلك، لا تقسو على نفسكِ وخذي الأمور بكل أريحية حفاظًا على نبتتك الصغيرة، يمكنكِ التحدث مع الآخرين إذا شعرتِ بالضيق والملل وانتابكِ بعض الاضطرابات النفسية. 

احتباس السوائل 

من الأمور الشائعة التي يمكن أن تواجه أي حامل احتباس السوائل داخل جسمها، ويمكن معالجة هذه المشكلة من خلال رفع الساقين إلى أعلى قدر المستطاع، مع النوم على الجانب الأيسر، إذ أن هذه الوضعية من دورها وصول الدم إلى القلب بفاعلية شديدة. 

نزيف اللثة

اعلمي جيدًا أن من ضمن نصائح للحامل التي يجب الانتباه إليها تنظيف الأسنان بشكل جيد واستخدام فرشاة وخيط لإزالة أي شوائب عالقة بها، والذهاب إلى طبيب الأسنان من وقت لآخر لمتابعة الحالة الصحية لأسنانكِ.

عدوى فطريات المهبل

تكثر هذه العدوى خلال فترة الحمل، إذ تزداد الإفرازات المهبلية بشكل أكثر من المعتاد، لذا يتوجب عليكِ إبلاغ الطبيب إذا زادت عن المعدل الطبيعي أو خروج روائح كريهة من منطقة المهبل، ولحين استشارته قرمي بتنظيف هذه المنطقة جيدًا وتجفيفها. 

تغيرات جلدية

تغيرات جلدية من أعراض الحمل المزعجة التي تعاني منها الحامل

ينتاب الحامل الكثير من التغيرات الجلدية والتي قد تستمر معها لحين عملية الولادة، وتتمثل هذه التغيرات في ظهور علامات تمدد يميل لونها إلى الأحمر، في هذه الحالة قد تستعين الحامل بزبدة الشيا باعتباره مرطب طبيعي، حتى تقللين من الحكة المزعجة وجفاف الجلد، كما ينتابها بعض التصبغات الجلدية في منطقة الوجه، وظهور خط داكن أسفل السرة، أفضل الحلول هو عدم التعرض لأشعة الشمس الضارة واستخدام واقي الشمس. 

نصائح غذائية للمرأة الحامل 

ما تتناوله الحامل على مدار فترة الحمل هو السند والمعين لـ تغذية الجنين، لذا ينصح خبراء التغذية بوجوب اشتمال النظام الغذائي لها على مجموعة متنوعة من المأكولات والمشروبات الصحية، حتى يتم تلبية جميع احتياجاتها من الغذاء، بجانب هذه التغذية السليمة التي يتحتم عليها اتباعها، لا بد من إدراكها لمجموعة من الإرشادات والنصائح التي تعينها في ولادة طفل معافى وخاليًا من أي تشوهات أو عيوب خلقية، تعرفي على أهم نصائح للحامل فيما يلي:

الحصول على السعرات الحرارية المناسبة

لا يعني كونكِ حامل، أنكِ في حاجة ماسة إلى استهلاك ضعف كمية الطعام، تحتاجين إلى الكميات المناسبة من السعرات الحرارية الآتية:

  • لا تحتاج أغلب الحوامل خلال المرحلة الأولى من الحمل أي سعرات زائدة. 
  • الثلث الثاني من الحمل يتطلب جسمها إلى دعمه ما يقرب من 340 سعرًا حراريًا بشكل يومي. 
  • أما الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل تحتاج إلى 450 سعرًا حراريًا إضافيًا. 

الإكثار من السوائل

لا تكتمل أي خطة غذائية صحية إلا بوجود السوائل، إذ ينبغي شرب ما لا يقل عن لترين من الماء بشكل يومي، إذ يتطلب جسم الحامل المزيد من الماء والسوائل لدعم الجنين وكذلك السائل الأمنيوسي المحيط به، فضلًا عن أنه يقلل من فرص الإصابة بالإمساك والبواسير على مدار فترة الحمل. 

الملح

يعد الملح مكون ضروري خلال فترة الحمل، لا ينبغي الامتناع عنه حتى إذا كنتِ ممن يعانين من ضغط الدم المرتفع، ولكن استهلاكه بكميات قليلة، إذا انتابكِ القلق من إدراجه ضمن وجباتكِ، يمكنك استشارة الطبيب بشأن مدى أمانه، الشيء الذي نريد التأكيد عليه هو عدم تناول المأكولات المالحة المعالجة وغير الصحية كاللحوم المصنعة والوجبات السريعة. 

التركيز على تناول المأكولات الغنية بالدهون الصحية غير المشبعة

هل تتذكرين تلك الحميات الغذائية قليلة الدسم التي كان يتبعها الكثيرين؟ لقد ولت منذ زمن طويل حينما كان البعض يخشون من تلك الأطعمة المشبعة بالدهون ولا يدركون أن هناك دهون صحية يمكن استهلاكها، إذا كنتِ عزيزتي الحامل لا ترغبي في تناول كميات كبيرة منه، احرصي على عدم التخلص من كميات الدهون في وجباتكِ، الهدف هو التوازن الصحي. 

تتضمن المأكولات المشبعة بالدهون التي يجب الامتناع عنها هي المنتجات المصنعة التي تشتمل على دهون متحولة وكذلك المأكولات المقلية، إذ أن هذه الأطعمة من شأنها تفاقم الشعور بالغثيان وحرقة المعدة. 

من أبرز نصائح غذائية للحامل التي يجب التنويه إليها هي استهلاك الأحماض الدهنية الأساسية بما في ذلك أحماض أوميجا 3، احرصي على تضمين مصادر الدهون النباتية مثل زيت الزيتون وفول الصويا، والحد من الدهون المتحولة، ومن أمثلة بعض مصادر الدهون الصحية الأفوكادو، عين الجمل، بذور الشيا وبذور عباد الشمس والأسماك، هذه الأطعمة توفر التغذية المناسبة لنمو دماغ الجنين. 

استهلاك المصادر المشبعة بالبروتين بشكل يومي وبكمية معتدلة

عزيزتي الحامل، تزداد متطلباتكِ من البروتين بشكل كبير خلال رحلة الحمل، وتبلغ ذروتها في الشهور الأخيرة منه، وحتى تضمنين تلبية ما تحتاجينه من البروتينات، تأكدي تمامًا من إضافة مصادر غذائية مشبعة منها مع وجباتكِ اليومية، من أمثلة هذه المصادر سمك، فاصوليا، بيض وزبادي. 

الإكثار من تناول الخضار والفواكه

تندرج الخضراوات والفواكه ضمن العناصر الغذائية التي تحتاجها الحامل خلال الحمل وكذلك نمو صغيرها، مثل الفيتامينات، الريبوفلافين، الكالسيوم، معادن نادرة وحمض الفوليك. 

الحبوب والبقوليات 

من الضروري إدراج البقوليات والحبوب الكاملة والكربوهيدرات الصحية ضمن النظام الغذائي لكِ، إذ توفر جميع فيتامينات ب وبعض المعادن كالمغنيسيوم والسيلينيوم، فضلًا عن الحديد، الفولات، الريبوفلافين، الفولات والنياسين، يحتاج جنينك كل هذه العناصر الغذائية لنمو كل جزء من أجزاء جسمه.

على سبيل المثال لا الحصر الفولات، عند تناول مصادره فإنه يقلل فرص إنجاب جنين يعاني من السنسنة المشقوقة، كما أن باقي مصادر هذه العناصر تساهم بشكل كبير في بناء المشيمة وباقي أنسجة الجسم، إذًا لا بد من اتباع جميع نصائح للحامل المتعلقة بالغذاء. 

تجنب الأطعمة الممنوعة خلال الحمل 

من أفضل نصائح للحامل التي يمكن أن نقدمها اليوم هي الامتناع عن أطعمة معينة خلال فترة الحمل لسلامتكِ أولًا ومن ثم جنينكِ، إذ قد تؤثر بشكل سلبي أكثر مما قد تتوقعيه، لذا يتوجب عليكِ الانتباه بخصوص بعض الأطعمة التي قد تتضمن سموم أو طفيليات أو أسباب أخرى، من أبرزها ما يلي:

الابتعاد عن الأطعمة غير المبسترة

قد تكون الكثير من مشتقات الألبان قليلة الدسم كالجبن القريش والموزاريلا جزءًا صحيًا من نمطكِ الغذائي، وعلى الرغم من ذلك فإن أي مكون غذائي يتضمن حليب غير مبستر يندرج تحت قائمة الأطعمة المحظورة، ابتعدي تمامًا عن الجبن الطري مثل الجبن البري، الفيتا والجبن الأزرق. 

عدم تناول فواكه أو خضراوات غير مغسولة

حتى تضمنين نظافة ما تتناولينه وتتخلصين من أي بكتيريا ضارة، احرصي على نقع جميع الفواكه والخضراوات، عليكِ حفاظًا على سلامتك وسلامة صغيركِ. 

عدم تناول البيض النيء

من الضروري التأكد من طهي البيض بشكل جيد، وأن جميع مكوناته صلبة سواء البياض أو الصفار، تجنبًا لخطر التسمم الغذائي، وابتعدي أيضًا عن المأكولات التي تحتويه مثل المايونيز محلي الصنع. 

في ختام حديثنا عن نصائح غذائية للمرأة الحامل، نود أن نؤكد على أن التغذية الصحيحة واتباع نمط غذائي سليم خلال الحمل، من الأمور شديدة الأهمية سواء لكِ أو لصغيرك الذي لم يرى الدنيا بعد، كما أن التثقيف والاستشارة التغذوية ما هي إلا استراتيجية مطبقة على نطاق واسع لتطوير الحالة التغذوية لكِ عزيزتي، إذ تهدف هذه الاستراتيجية بشكل أساسي على بعض النقاط الهامة والتي من أهمها ما يلي:

  •  تحسين نمط غذائي سليم من خلال زيادة التنوع في المأكولات المستهلكة. 
  • تحسين زيادة وزنكِ بشكل كافٍ عن طريق استهلاك البروتين بشكل أكثر توازنًا. 
  • تحفيز الاستهلاك المتسق والدوري للمكملات الغذائية أو مكملات المغذيات الدقيقة. 

تؤكد بعض الدلائل الجلية إلى أن التثقيف الغذائي والمشورة الطبية قد يحفزان الزيادة المثلى للوزن، بجانب تقليل خطر الإصابة بالأنيميا الحادة في الشهور الأخيرة من الحمل وكذلك قلة تعرضكِ لخطر الولادة قبل الأوان وزيادة وزن الطفل، وهذه المشورة تكون أكثر فاعلية للحوامل اللاتي تعانين من سوء التغذية، وعند تزويدهم بالدعم التغذوي كالأطعمة المفيدة أو المكملات الغذائية، فقد يعالجن الكثير من المشكلات التي قد تواجههم. 

التمارين الرياضية المفيدة للحامل في الشهور الأولى من الحمل 

تتعدد فوائد ممارسة التمارين الرياضية للحامل في الشهور الأولى، إذ تحسن من مزاجكِ، تقلل من التعرض للولادة القيصرية والمبكرة وتمنع الإصابة بسكري الحمل، إذا كنتِ معتادة على ممارسة التمارين قبل الحمل وما زلتِ مستمرة بعد حدوث الحمل، لا بد من استشارة طبيبكِ، لأنه مدرك بأى مخاطر أو مضاعفات متعلقة بالحمل، تابعي معنا لنطلعكِ على أهم التمارين المفيدة في هذه الفترة الحرجة:

المشي والجري

المشي والجري من الرياضات الهامة

من أكثر التمارين الرياضية التي من شأنها تقوية القلب والأوعية الدموية لدى الحامل، كل ما تتطلبه هذه الرياضة هو حذاء مريح، وستصبحين في طريقكِ لبناء القدرة على التحمل وتعزيز صحة قلبكِ، حاولي أن يكون هدفك الأساسي هو زيادة معدل ضربات قلبكِ باعتدال، الأمر لا يدعي العدو السريع، احرصي على البدء بوتيرة واحدة ومن ثم زيادة خطواتكِ بشكل تدريجي. 

السباحة 

تندرج السباحة ضمن التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها خلال الفترة الأولى من الحمل، بالإضافة الى أمانها، إذ تجمع بين تقوية القلب، كما أنها داعمة للأوعية الدموية وكذلك الساقين والذراعين، بجانب كل ذلك، فإنها تقضي على انتفاخ القدمين والكاحلين، كما أنها مفيد لأولئك الحوامل اللواتي تعانين من آلام حادة أسفل الظهر. 

الرقص

عزيزتي الحمل، يمكنكِ ممارسة تمارين الرقص طالما أنه لا يشمل القفز أو الدوران، فلا تترددي في جعل قلبكِ ينبض على نغمات وإيقاعات الموسيقى المفضلة لديكِ، إذا كنتِ لا تعرفين هذا التمرين أو لو تسمعه عنه من قبل، قومي بالانضمام إلى جلسات التمارين الرياضية الجماعية، من خلالها ستتعلمين أن كل حركة تتم تهدف إلى سلامتكِ وصحة جنينكِ. 

اليوجا 

تمارين اليوغا للحامل تفضله الكثيرات هذا التمرين لقدرته على تعزيز صحة عضلات الجسم، لاعتماده على المرونة التي من شأنها عدم الضغط على المفاصل الرقيقة، ابتعدي على أي وضعيات تتطلب منكِ الاستلقاء على الظهر، والتي يمكن أن تضغط على الوريد الأجوف، وبالتالي الشعور بصعوبة في التنفس، الدوخة والغثيان. 

نصائح للحامل عند ممارسة الرياضة 

مثلما يمثل النظام الغذائي أهمية بالغة خلال الحمل واتباع نمط معين منه، هذا الحال عند ممارسة الرياضة، إذ تعد خيارًا صحيًا للحفاظ على الصحة العامة للحامل، ولكن يجب العلم بنوع ومستوى التمارين التي يجب ممارستها، وجدير بالذكر أن هذه التمارين لا بد أن تكون معتدلة من حيث القوة، بحيث تلائمكِ ولا يصيبك الوهن والضعف بعد ممارستها، إليكِ بعض نصائح للحامل المتبعة في هذا الصدد:

تجنب التمارين المجهدة

إياكِ وممارسة التمارين المجهدة وخاصةً عند ارتفاع درجة الحرارة أو زيادة الرطوبة، لكون  ارتفاع حرارة الحامل قليلًا خلال الحمل، وعند أداء بعض التمارين بشكل مكثف، ترتفع الحرارة أكثر وبالتالي تنعكس على الجنين سلبيًا. 

المحافظة على المشي

المشي للحامل من أفضل الرياضات الملائمة للحامل، لكونها تندرج تحت التمارين الهوائية منخفضة القوة، بجانب أنها لا تسبب ضغط كبير على مفاصلها، ويجدر بنا الإشارة إلى بعض التمارين الخفيفة والمعتدلة والتي يمكن ممارستها في هذه الفترة الحاسمة مثل السباحة وركوب الدراجة الثابتة. 

تجنب الحركات العنيفة

من الضروري الانتباه جيدًا من تجنب تلك الحركات التي تؤثر سلبًا على المفاصل، مثل التمارين الذي يكثر فيها الالتفاف والدوران أو عالية التأثير، أو التوقف المفاجيء عند ممارسة أي تمرين. 

هناك بعض نصائح للحامل الأخرى الخاصة بهذا الشأن، وهي كالتالي: 

  • تجنب التمارين التي من شأنها زيادة سقوط الجسم. 
  • لا تشاركي في التمارين التي تحتاج إلى الاحتكاك الجسدي. 
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية التي تكون على ارتفاعات تزيد عن 2500 متر أعلى مستوى سطح البحر، لمنع خطر الإصابة بمرض المرتفعات أنتِ وجنينكِ. 
  • عدم الاستلقاء على الظهر لمدة طويلة، خصوصًا بعد مرور 16 أسبوع من الحمل، لأن وزن البطن يقوم بالضغط على الأوعية الدموية، ويعيد الدم إلى القلب وبالتالي الشعور بالإغماء. 

بعد ذكر نصائح للحامل بشأن الرياضة التي بينا فيها كيف يمكن لها ممارستها دون إحداث أي ضرر لها ولصغيرها، سيقودنا الحديث نحو التطرق إلى أهم التمارين الرياضية المفيدة لها في الشهور الأولى والأخيرة من الحمل، تابعي معنا لمعرفة المزيد وكيف يمكن جني فوائدها لتلك النبتة البريئة داخل أحشائكِ. 

التمارين الرياضية المفيدة للحامل في الشهور الأخيرة من الحمل 

إن ممارسة التمارين الرياضية جزءًا ضروريًا خلال الثلث الأخير من الحمل، حقيقةً أنه ينصح به جانب الكثير من الأطباء، والشائع أن الكثيرات من الحوامل يخشون ممارستها خوفًا من الخضوع تحت ولادة مبكرة أو إصابة الجنين بأى أذى، ولكن أثبتت الدراسات الحديثة أن الرياضة مفيدة للحامل في المرحلة الأخيرة من الحمل للتهيئة الجيدة لعملية المخاض، إذ يجعلها مريحة وسهلة وأقل صعوبة. 

من المؤكد أن التمارين الرياضية في الشهور الأخيرة من الحمل ونخص بالذكر الشهر التاسع منه ممكنة مع بعض التغييرات البسيطة مثل الطريقة ووضعية الجسم، لتهيئة فرصة للسماح بالتغييرات في البنية الجسدية، بجانب تلبية متطلبات الجنين، من أهم التمارين التي يمكن ممارستها في هذه الآونة المتأخرة من الحمل ما يلي:

تمارين إطالة الحوض

يسبب الحمل ضغطًا شديدًا على عضلات الحوض، لذا فإن اتباع تمارين تقوية الحوض هام للغاية، إذ تشتمل هذه على جعل قدميكِ مستقرة على الأرض، ثم إبعاد ساقيكِ عن بعضهما البعض مع الاحتفاظ بوضعيتكِ ثابتة كما هي، هذا التمرين من شأنه تعزيز مرونة قاع حوضكِ والمرور بعملية مخاض سريعة وتقليل آلامها. 

تمارين كيجل

تمارين كيجل للحامل من التمارين يمثل أهمية كبيرة للحوامل خاصة اللاتي يعانين من مخاض متأخر ويحتاج إلى تحفيز الرحم، علاوةً على ذلك فإنها تساهم في علاج التهابات المثانة والمسالك البولية، من خلال بقاء عضلات المهبل متماسكة، إنه تمرين سهل أكثر مما تتخيلين، إذ يشتمل على شد عضلات الحوض قرابة عشرين ثانية في المرة الواحدة. 

القرفصاء 

هذا التمرين خاص بالجزء السفلي من جسم الحامل، من الشائع عنه أن عند الانتظام عليه، فإنه له قدرة فائقة على التقليل من وقت المخاض، إذ يجعل فتحة الحوض أوسع، مما يسمح للحنين بالنزول دون بذل جهد كبير وشاق، كل ما هو عليكِ فعله هو الوقوف بعيدًا عن كتفيكِ والنزول إلى الأرض حتى تكونين بمحاذاة ركبتيكِ. 

نصائح للحامل البكر في الشهور الأولى من الحمل 

إذا كنتِ حامل لأول وهلة، وشعرتِ بفرحة لم تناليها من قبل والتي ملأت أرجاء منزلكِ، أنت في هذا الوقت بالتحديد تحتاجين إلى إمدادكِ بكثير من نصائح للحامل البكر في الأيام الأولى من الحمل، ويجب وضعها نصب عينيكِ لأنكِ انتقلتِ إلى حياة أخرى جديدة حولت جميع أمورك رأسًا على عقب، ويجب الاهتمام بسلامتكِ وصحة جنينكِ، إليكِ بعض النصائح الموثوق منها من قبل أطباء متخصصين:

التأكد من فحوصات الحمل

لا تضعي الأعراض التي تنتابكِ عين الحقيقة وتكتفي بها للتأكد من أنكِ حامل بالفعل، ولكن اتخذي الإجراءات التالي ذكرها:

التأكد من فحوصات الحمل

  • أيتها الحامل البكر، تحققي من نسبة هرمون الحمل، إذ توجد بعض الحوامل اللاتي يرتفع لديهن هذا الهرمون بشكل غير طبيعي، وهذا يشير إلى حدوث حمل خارج الرحم. 
  • قومي بعمل تحليل دم للتأكد من وجود حمل، ولا تكتفي باختبار البول فقط. 

إجراء فحص السونار

يوصى بالاهتمام البالغ بإجراء فحص السونار، حتى تتأكدين من أن الجنين على ما يرام وأن نموه يسير على نمط سليم، ولكن لا تكثري من هذا الإجراء واكتفى بعمله مرة واحدة كل شهر، حتى لا تعرضي صغيركِ لخطر الأشعة بالموجات فوق الصوتية.

قياس الضغط باستمرار 

هذا الإجراء من الاحتياطات التي يجب وضعها في الاعتبار، خوفًا من عدم المعاناة من ضغط الدم المرتفع أو المنخفض، وقياسه مرة في الأسبوع، إذ قد يرجع السبب في عدم انضباطه إلى حدوث تسمم للحمل. 

قياس الوزن

من المفترض على الحامل أن تهتم بقياس الوزن مرة شهريًا أو كل أسبوعين، لمعرفة ما إذا كان هناك نقص أو زيادة بشكل مبالغ فيه، لتجنب بعض الاضطرابات الصحية التي قد تحدث لها وتنعكس بشكل متفاقم على صغيرها. 

تحليل البول

فور التأكد من خبر الحمل، لا بد من عمل تحليل للبول، للاطمئنان من ما إذا كنتِ تعانين من أي التهابات أو صديد، ومعالجته على الفور إن وجد، وذلك لمنع حدوث أي مشكلات خلال الحمل، والتي قد تصل إلى حد الإجهاض لا قدر الله. 

عزيزتي الحامل، احرصي كل الحرص على تناول حمض الفوليك أسيد الضروري خلال الشهور الأولى من الحمل كما ذكرنا في السطور أعلاه، إضافة إلى العناية بالتغذية الصحية والمتوازنة. 

نصائح للحامل بتوأم 

ستنتابكِ فرحة عارمة بالتأكيد عندما تكونين حامل، ولكن ستتضاعف هذه الفرحة عندما تكتشفين أنكِ حامل بتوأم، لذا من الأجدر بك سيدتي مضاعفة الاهتمام والحرص الزائد على جعلهم أصحاء معافين، إليكِ بعض نصائح للحامل بتوأم والتي تقودكِ نحو المرور بتجربة حمل صحية وولادة أجنة بصحة جيدة:

  • هناك احتمالية كبيرة للإصابة بـ فقر دم للحامل، لذا ينصح باستهلاك الفيتامينات ومكملات الحديد والمكملات الغذائية. 
  • الحصول على أكبر قسط من الراحة حتى لا تتعرضي للإعياء الشديد. 
  • إياكِ ورفع الأشياء الثقيلة. 
  • تأكدي من عدم توسع عنق الرحم. 
  • الحرص على عمل صورة ذاتية للأجنة، هذا الإجراء يسهل تحديد وضعهما داخل الرحم. 
  • اتباع حمية غذائية متنوعة ومتوازنة، وتجنب استهلاك كميات كبيرة من الدهون والسكريات لعدم التعرض للإصابة بالسمنة المفرطة. 
  • أنتِ معرضة لظهور تشققات الجلد بشكل كبير، لذا أكثري من شرب الماء، لعدم تعرض جلدك للجفاف.

نصائح للحامل لتجنب الأنيميا

في أغلب الحالات، قد تصابين بالأنيميا الحادة التي تشكل خطر جسيم على صحتكِ وجنينكِ، لعدم التغذية السليمة المدعمة بالحديد، ذلك العنصر الهام الذي يتطلبه جسمكِ لتنعمي بأفضل صحة، ولكن يمكنكِ تجنبها من خلال اتباع نمط غذائي جيد، لذا سنقدم إليك بعض نصائح للحامل للحفاظ على معدلات خلايا الدم الحمراء في جسمكِ، من أبرزها ما يلي: 

نصائح للحامل لتجنب الأنيميا

  • يتحتم عليكِ استهلاك ما يقارب من 30 ملليجرام من عنصر الحديد ثلاث مرات بشكل يومي، أنت لستِ مخيرة للعمل بهذه النصيحة إذا كنتِ مما يعانين من فقر الدم. 
  • استهلاك المأكولات المشبعة بعنصر الحديد، مثل الدواجن، اللحوم الحمراء خالية الدهون والبيض. 
  • تناول المأكولات التي تحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين C، إذ تساهم في امتصاص الحديد، ويمكن أن يكون كوب من عصير البرتقال أو الكيوي خيارًا جيدًا له. 
  • استهلكي كلًا من القصب السكر والعسل الأسود عند إصابتك بالأنيميا ولكن بكميات معتدلة، إذ أنهما من أبرز العوامل المساعدة لعلاج هذه المشكلة. 
  • ممارسة بعض الرياضات الخفيفة كالمشي والسباحة، إذ أنها تلعب دور حيوي في تعزيز استجابة الجسم للعلاج وتنشيط للدورة الدموية والمساعدة على مواجهة أعراض الأنيميا المزعجة. 
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد للحامل والتي يتم وصفها من قبل الطبيب المعالج وفقًا لحالتكِ الصحية. 

من أبرز نصائح للحامل لزيادة تناول الحديد للحد من هذا الخطر المتفاقم التي طالما يحاوطك خلال الحمل والخوف الأكبر أن يواجهك أثناء عملية الولادة ما يلي: 

  • احرصي على إضافة بعض الخضراوات الورقية الداكنة كالسلق واللفت والجرجير إلى السلطات. 
  • حاولي تجربة تجهيز عصير أخضر باختياركِ مع مزيج الخضروات الورقية والحليب المدعم بالحديد والفواكه. 
  • قومي بإضفاء المكسرات على الزبادي أو دقيق الشوفان. 
  • استمتعي بخضراوات مقلية ممزوجة مع قطع من السمك أو الدجاج للمساهمة في تعزيز القيمة الغذائية. 

هذه بعض نصائح يمكن اتباعها وإضافات جيدة، ولكن لستِ مقيدة بطريقة معينة في الطعام، الشيء الذي نؤكد عليه هو تناول أطعمة مدعومة بعنصر الحديد الذي يعد بمثابة حصن منيع من خطر الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا الحادة. 

نصائح للحامل لمنع خطر الإصابة بسكري الحمل 

صدقي وأيقني تمامًا هذه المقولة “الوقاية خيرٌ من العلاج” إذا وضعتها نصب عينيكِ، ستتفادين أموراً مزعجًا قد تجابهكِ خلال رحلة حملكِ، أو منع تعرضكِ لمثل هذه الأمور عند المرور بتجربة حمل أخرى، ونخص بالذكر الوقاية من الإصابة سكر الحمل، والتي سنملي عليكِ بعض من النصائح الثمينة التي تقلل من خطر التعرض له، ولكن إذا شاء القدر وأصيبتِ به، لا داعي للقلق، لأنه بمجرد الولادة سيزول هذا العرض، إليكِ أهمها:

مراقبة سكر الدم بشكل مستمر 

من أولى نصائح للحامل التي نرغب في تقديمها في هذا الصدد هو مراقبة مستويات السكر في الدم أو ما يسمى بفحص الجلوكوز، إذ أن الهدف الأول والأخير من هذا الفحص هو قياس استجابة جسم الحامل إلى الجلوكوز، هذا الفحص لا بد من القيام به بين الأسبوع الـ 24-28، وإذا سبق وأصيبتِ به في حمل سابق، في هذه الحالة يتوجب عمله في وقت مبكر من الحمل، تأكدي من النسبة الطبيعية لمنع خطر الإصابة به في أي وقت. 

خسارة الوزن الزائد 

يلعب الوزن الزائد دور كبير في زيادة فرص إصابة الحامل بسكري الحمل، مما يجعل الحرص على خسارة الوزن الزائد من العوامل الهامة التي يجب الخوض فيها، إذ أنه من الطبيعي يزداد وزن الأم أثناء شهور الحمل بشكل صحي، ولكن الذي يسبب مشاكل واضطرابات لها هو الزيادة المبالغ فيها، والتي قد ينتج عنها أثر سلبي وخيم وهو الإصابة بسكري الحمل، يمكن أن تطمئني على حالتكِ الصحية من خلال طبيبكِ والتحقق من مقدار الزيادة الطبيعية للوزن. 

تناول الغذاء الصحي 

عزيزتي، إن اتباع نمط غذائي للحامل سليم فور التأكد من وحود حمل من أهم نصائح للحامل التي يجب وضعها في الاعتبار والتي تم ذكرها سابقًا، كذلك الأمر عند تجنب خطر الإصابة بسكري الحمل، ويجدر بنا الإشارة إلى أن الهدف الأساسي من النظام الغذائي الصحي للحامل هو التنوع وليس النظر إلى كمية الطعام المتناولة، وهذا الأمر يتطلب منكِ بذل الجهد لتغيير نمطكِ الغذائي للحد من هذه المشكلة، وفيما يلي بعض نصائح للحامل وخيارات غذائية صحية للوقاية من سكري الحمل:

  • استهلاك خيارات صحية والمشتملة على هذه القائمة الآتية:
    • الدهون المفيدة والنباتية كزيت الزيتون وزيت جوز الهند. 
    • مجموعة البروتينات الخالية تمامًا من الدهون الضارة كالسمك. 
    • الحبوب الكاملة كالشوفان والباستا. 
    • الخضراوات غير النشوية. 
    • مشتقات الألبان قليلة الدهون. 
  • تجنبي هذه القائمة غير المرغوب فيها:
    • المأكولات المصنعة. 
    • جميع المشروبات التي تحتوي على نسبة من السكريات المرتفعة مثل مشروبات الطاقة، الغازية والقهوة. 

ممارسة التمارين الرياضية 

اجعلي للتمارين الرياضية حظًا وافرًا من وقتكِ، إذ يمكنكِ تخصيص نصف ساعة يوميًا لممارستها كالمشي السريع، فهذا من شأنه حرق الجلوكوز دون الاضطرار إلى جرعات الأنسولين الذي يفرزه جسم الحامل طبيعيًا عند ممارسة التمارين خلال الحمل، وبهذا تعتبر من الخيارات الرائعة للحفاظ على سكر الدم. 

أهم النصائح لتجنب خطر الولادة المبكرة 

من المرجح أن تدخل فئة من الحوامل في الولادة المبكرة، وخاصة هؤلاء الذين يتمتعون بعنق رحم قصير أو ضعيف أو أولئك الذين أنجبوا جنينًا خديجًا، في مثل هذه الحالات، يفضل اتباع النصائح التالي ذكرها لتقليل فرص الخضوع لولادة قبل الأوان: 

هرمون البروجسترون 

هذا الهرمون يمكن وضعه في المهبل، إذ يساهم بشكل كبير في احتمالية فرص الإصابة بالولادة المبكرة، هذا العلاج يتم في حال تمتع المرأة بعنق رحم قصير. 

التطويق

هذا الإجراء الطبي يتم فيه غلق عنق رحم الحامل، لتجنب الخوض في ولادة قبل الأوان، هذا العلاج يخص الحوامل اللاتي أنجبن جنين مسبق قبل ميعاد ولادته، أو يتمتعن بعنق رحم يتمدد مبكرًا. 

التطويق

يجب التنويه إلى أن هذه النصائح يمكن وضعها في الاعتبار، ولكن لا تتم إلا من خلال استشاري نساء وتوليد، هناك بعض نصائح للحامل الأخرى التي يمكن سردها بخصوص هذا الشأن، إليكِ أهمها:

  • أخبري طبيبكِ إذا شعرتِ بعرض غير طبيعي أو أصيبتِ بآلام مخاض مفاجئة. 
  • أكثري من تناول الماء لمنع خطر الإصابة بالجفاف الشديد الذي ينتج عنه احتمالية ولادة قبل الأوان. 
  • استهلاك مكملات الغذاء الموصى بها من قبل الطبيب لتلبية حاجتكِ من عناصر الغذاء، لعدم اختلالها في جسمكِ، وبالتالي زيادة فرص التعرض للولادة المبكرة. 
  • حاولي تجنب احتباس السوائل بقدر المستطاع وإفراغ مثانتكِ فور الشعور بامتلائها، لعدم الإصابة بالبكتيريا الناتجة عن امتلائها وبالتالي التهابها، كل ذلك ينعكس بالسلب على الرحم.
  • عدم الاستلقاء على ظهركِ، لعدم الضغط على العمود الفقري والواصل إلى الرحم، ويفضل النوم على أحد الجانبين. 
  • قومي بتدليك جسدكِ لتقليل حدة التوتر والضغط. 
  • الابتعاد عن ممارسة التمارين الشاقة، ولا تقومين بأى أنشطة أكثر مما تتحملين. 

بعض الإرشادات ونصائح للحامل لتجنب التعرض للإجهاض

كما ذكرنا نصائح للحامل لتجنب بعض المشكلات الصحية كالأنيميا وسكري الحمل، وجب علينا التطرق إلى عدة إرشادات لعدم التعرض للإجهاض المفاجيء وإكمال الحمل حتى الشهر التاسع، منها ما يلي:

  • التوقف تمامًا عن التدخين وكذلك التدخين السلبي. 
  • عدم استهلاك أي عقاقير أو مكملات غذائية من تلقاء نفسكِ والتي لا تجدي أي نفع. 
  • اتباع نمط حياة صحي وتغيير بعض العادات غير الصحية، احرصي على التغذية السليمة المتوازنة ضمن هذا النمط. 
  • الابتعاد عن التمارين الرياضية العنيفة والتي تتطلب التوقف المفاجيء. 
  • الحرص على إجراء التحاليل المعملية للاطمئنان على الصحة العامة للجسم، وتناول المكملات الغذائية إذا تطلبت حالتكِ لذلك وفقًا لنتائج هذه الاختبارات. 
  • عدم استهلاك أي أعشاب طبية محظورة خلال فترة الحمل. 
  • عدم إجراء الاختبارات التي لا حاجة لها، والتي تعمل على زيادة فرص التعرض للإجهاض مثل بزل السلى. 

نصائح للحامل في الشهر التاسع من الحمل

بجانب جميع نصائح للحامل التي سبق ذكرها ويجب اتباعها خلال أشهر الحمل، هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها خلال الشهر التاسع، باعتباره الرقم الذهبي التي تنتظرينه والذي يدل على أن رحلة الحمل على وشك الانتهاء، عزيزتي قد سئمت من كل النصائح التي يمليه عليك الكثيرين، إليكِ بعض نصائح للحامل التي قد ترغبين في الاستماع إليها:

زيارة الطبيب بشكل دوري 

لا بد من الذهاب إلى الطبيب المعالج في المواعيد المقررة فور بدء الشهر التاسع، وعادةً ما يحدد زيارة أسبوعيًا، وفي هذا الوقت يستطيع أن يحدد وزن الطفل المتوقع عند عملية المخاض من خلال الأشعة بالموجات فوق الصوتية، من جانبكِ يمكنكِ الاستعلام عن كل ما يخص عملية الولادة والطرق التي تؤدي إلى تسهيلها والمرور بها دون أي مشكلات أو اضطرابات. 

حضور حصص أو دورات ما قبل الولادة

يوصي بضرورة الحرص على حضور جلسات تثقيفية أو دورات ما قبل عملية الولادة مصطحبًا زوجكِ، للاطلاع على كل ما يخص أمور الولادة، وكيفية الاهتمام بالرضيع فور احتضانه، وبالطبع في هذا الشهر يجول في ذهنكِ تساؤلات عدة، من خلال هذه الدورات، ستكونين استوفيتِ جميع الإجابات التي ترغبين في معرفتها. 

ممارسة التمارين الرياضية المناسبة

كما ذكرنا مسبقًا أن ممارسة الرياضة من الخيارات الصحية المتبعة طوال الحمل، طالما تُمارس باعتدال، ولكن فور بدء الشهر التاسع، هناك عدد من التمارين المخصصة كتمارين كيجل ووضعية الركوع والتي تساهم بشكل كبير في تسهيل عملية المخاض والتقليل من الآلام التي تخشاها الكثيرات، يمكنكِ استشارة الطبيب بشأن هذه التمارين، لأنه الشخص الوحيد المتابع لحالتكِ الصحية. 

التحضير ليوم الولادة

من أهم نصائح للحامل في الشهر التاسع التجهيز لليوم المنتظر وهو يوم الولادة التي تحلم كل سيدة بهذا اليوم على الرغم من الخوف الذي ينتابها، احرصي على تجهيز حقيبة بلوازم المولود وبعض الأدوات الشخصية الخاصة بكِ، بجانب تحضير بعض الوجبات الخفيفة والعصائر الطبيعية. 

اتباع بعض نصائح الحمل الأخرى 

بالتأكيد هناك مجموعة من نصائح للحامل التي يجب وضعها في اعتباركِ، من أبرزها ما يلي:

اتباع بعض نصائح الحمل الأخرى 

  • الإكثار من شرب المياه حتى لا تتعرضي لاحتباس السوائل في هذا الشهر بالتحديد. 
  • التغذية الجيدة والصحيحة والحصول على أكبر قدر من عناصر الغذاء الأساسية، لتجنب خطر الإصابة بالمضاعفات خلال عملية المخاض. 
  • ممارسة العلاقة الحميمة.  وذلك لـ قدرة الجماع لتسهيل الولادة.
  • إياكِ والاستسلام لأعداء الولادة وهما الخوف والتوتر. 
  • احرصي على أخذ حمام دافيء فور حدوث أي بوادر للطلق. 

عزيزتي الحامل، إن تمتعكِ بصحة جيدة خلال الحمل وبعد عملية المخاض ينطوي على الكثير من جوانب حياتكِ المختلفة، لذا قمنا جاهدين بتجميع عدد من نصائح للحامل سواء تغذوية، حياتية، علاجية وصحية من مصادر موثوقة منها ومعلومات مؤكدة كما ذكرنا سابقًا، حتى يتهيأ لكِ البقاء بأفضل صحة وأطيب حال. 

المصادر:

أمريكان بيرجنانسي 

إن سي بي أي

ريسيرش جيت

زر الذهاب إلى الأعلى