الرضاعة

نقص الصفائح الدموية عند الرضع | الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

تظهر أحياناً بعض الأعراض على حديثي الولادة من بينها النزيف المستمر من اللثة أو الأنف، وظهور كدمات متفرقة في أجزاء من الجسم؛ الأمر الذي قد يكون ناتجاً عن حالة مرضية وهي نقص الصفائح الدموية عند الرضع، والتي تنشأ عن عدة أسباب من بينها العدوى أو المشاكل الوراثية، في هذا الموضوع تجدين دليلك الشامل حول كيفية التعامل مع طفلك الذي يعاني من نقص الصفائح الدموية وكيف يتم التشخيص وما هي الحلول العلاجية المتاحة.

إلى ماذا يشير نقص الصفائح الدموية عند الرضع؟

بدايةً وظيفة الصفائح الدموية لدى الإنسان هي تسريع عملية تجلط الدم جراء حدوث الجروح الطفيفة أو الشديدة، مما يمنع النزيف المستمر المسبب لصدمة نزفية حادة قد تؤدي إلى الموت، بذلك يشير نقص الصفائح الدموية إلى:

  • بطء عملية تجلط الدم.
  • احتمالية تعرض الطفل لنزيف مستمر.
  • عدم قدرة النخاع العظمي على إنتاج عدد كبير من الصفائح الدموية.

أسباب نقص الصفائح الدموية عند الرضع

نقص الصفائح الدموية عند الأطفال حديثي الولادة ليس من الأمراض الشائعة، لكن عند حدوثه نجده ناتجاً عن عدة أسباب بعضها يرتبط بأمراض من الطحال “مصنع الصفائح الدموية” أو من أمراض المناعة الذاتية أو نتيجة العدوى الفيروسية التي تؤثر على كفاءة عمل الصفائح الدموية في أداء وظيفتها، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

أمراض الجهاز المناعي

يبدأ الجهاز المناعي لدى الطفل بمهاجمة الصفائح الدموية ويعتبرها أجسام غريبة عنه، مما يؤدي إلى تكسيرها بالتالي تجد نقص في عدد الصفائح الدموية، ومن هذه الأمراض:

  • مرض الذئبة الحمامية SLE.
  • مرض الفرفرية قليلة الصفحات مجهولة السبب ITP.

بعض أنواع السرطانات

يُصاحب بعض السرطانات مجموعة من الأعراض من بينها نقص الصفائح الدموية لدى الرضع حديثي الولادة، حيث تتأثر خلايا الدم عند إصابته بالسرطان، وتعتبر الصفائح الدموية إحدى الخلايا المتضررة، وهذه السرطانات مثل:

بعض أنواع السرطانات من أسباب نقص الصفائح الدموية عند الأطفال

  • سرطان الدم “اللوكيميا”.
  • السرطانات الليمفاوية.

العدوى الفيروسية

تسبب العدوى الفيروسية تغيير في شكل الصفائح الدموية فتقلل من متوسط عمرها وكفائتها في العمل، ومن بين الفيروسات التي تسبب ذلك:

  • الحصبة الألمانية.
  • فيروس نقص المناعة.
  • النكاف.
  • فيروس EBV.
  • فيروس سي.

أسباب أخرى

هناك مجموعة من الأسباب الأخرى قد تكون أقل شيوعاً وتسبب الإصابة بنقص عدد الصفائح الدموية عند الرضع حديثى الولادة ومن بينها:

  • فقر الدم اللاتنسجي.
  • التعرض لجلسات من العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • استخدام بعض الأدوية التي تسبب تكسير الصفائح الدموية.
  • الأمراض الوراثية مثل مرض ويسكوت ألدريش.

أعراض نقص الصفائح الدموية عند الرضع

يُصاحب نقص الصفائح الدموية عند حديثي الولادة مجموعة من الأعراض من السهل ملاحظتها والتنبؤ من خلالها عن إصابتهم بذلك، تتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • ظهور كدمات على الجلد تأخذ اللون الأرجواني (Petechiae).
  • النزيف المستمر من اللثة أو الأنف.
  • بطء تجلط الدم من الجروح البسيطة لدى الرضيع.
  • ظهور الدم في البول أو البراز والقيء.
  • النزيف الداخلي في المخ “العرض الأكثر خطورة”.

لدى فئة من الرضع المصابين بهذه المشكلة قد لا تظهر الأعراض، لكن يتم اكتشاف إصابتهم خلال إجراء أحد فحوصات الدم الروتينية لتشخيص أمراض أخرى لديهم.

المعدل الطبيعي للصفائح الدموية عند حديثي الولادة

يخبرك المعدل الطبيعي عن حدوث نقص أو ارتفاع الصفائح الدموية عند الرضع من خلال مقارنة المعدل في فحص الدم الخاص بالطفل بالمعدل الطبيعي لها، حيث تكون النسبة الطبيعية لدى حديثي الولادة، الأطفال والبالغين أيضاً من 150000 لكل ميكرولتر إلى 450000 لكل ميكرولتر، بذلك الزيادة أو النقص عن هذا المعدل يعبر عن خلل في الصفائح الدموية لدى الطفل.

هل نقص الصفائح الدموية مرض مزمن؟

نقص الصفائح الدموية عند الرضع ليس مرضاً مزمناً في جميع الحالات؛ فعندما يكون ناتجاً عن أحد أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة الحمامية أو أحد الأمراض الوراثية يمكن اعتباره من الأمراض المزمنة والتي تحتاج إلى علاج طويل المدى، وفي حالات أخرى عندما يكون ناتجاً عن العدوى أو التعرض لأحد الأدوية يعتبر مرض حاد، يمكن علاجه بزوال المشكلة المتسببة في ذلك.

هل نقص الصفائح الدموية هو سرطان الدم؟

الصفائح الدموية هي إحدى مكونات الدم وعندما يكون الطفل مصاباً بسرطان الدم يحدث نقص الصفائح كأحد الأعراض المصاحبة للمرض، لكن مصطلح نقص الصفائح الدموية يختلف عن سرطان الدم؛ فقد يحدث بالرغم من عدم إصابة الطفل بالسرطان.

طرق تشخيص نقص الصفائح الدموية لدى الرضع

العلامات الظاهرة على الرضيع مثل الكدمات أو النزيف المستمر غير المبرر تشير مبدأياً للإصابة بهذا المرض خاصةً عند حدوث النزيف جراء الإصابة ببعض الجروح الطفيفة، لكن يتم إجراء بعض الفحوصات الأخرى مثل فحوصات الدم أو فحوصات نخاع العظام لتأكيد حدوثه وهذه الفحوصات مثل:

خزعة نخاع العظام

تُجرى خزعة نخاع العظام في حالات نادرة للتأكد من كفاءة نخاع العظام لدى الطفل في إنتاج الصفائح الدموية، حيث يتم أخذ عينة من منطقة أسفل الظهر وفحصها لمعرفة كفاءة عمل النخاع.

صورة الدم الكاملة CBC

الخطوة الأولى في تشخيص نقص الصفائح الدموية هي عمل فحص دم كامل من خلاله يتمكن الطبيب المتخصص من الاطلاع على:

صورة الدم الكاملة CBC

  • تعداد خلايا الدم الحمراء.
  • تعداد خلايا الدم البيضاء.
  • عدد الصفائح الدموية.
  • نسبة الهيموجلوبين.
  • معدل تخثر الدم.
  • نسبة الهيماتوكريت.

علاج نقص الصفائح الدموية عند حديثي الولادة

يعتمد علاج نقص الصفائح الدموية عند الأطفال حديثي الولادة على سبب الإصابة به؛ فبعض الحالات قد لا تستدعي العلاج لكن تُشفى من تلقاء نفسها بزوال المسبب، في حالات أخرى قد يتم العلاج بالطرق التالية:

  • الستيرويدات القشرية، وتُعطى للأطفال الأكبر سناً وهي تعمل على تقليل مهاجمة مناعة الجسم لخلايا الدم من بينها الصفائح الدموية.
  • الأدوية المثبطة للمناعة، وتعمل على تقليل نشاط الخلايا المناعية بالجسم ومنعها من مهاجمة الصفائح الدموية.
  • نقل الصفائح الدموية ويتم ذلك عند ظهور نقص شديد في الصفائح الدموية في فحص الدم.
  • الجراحة ويتم إجرائها في الحالات الأشد خطورة، إذ تكون هي الوسيلة العلاجية المناسبة باستئصال الطحال.

علاج نقص الصفائح الدموية عند الأطفال بالأعشاب

تعمل بعض الأعشاب الطبيعية على تحفيز نخاع العظام على إنتاج عدد أكبر من الصفائح الدموية، بجانب قدرتها في الحفاظ على الشكل الطبيعي للصفائح ومعدل كفائتها وتتمثل هذه الأعشاب فيما يلي:

  • اليقطين، إذ يحتوي على فيتامينات هامة للجسم أهمهم فيتامين A، وله دور في زيادة عدد الصفائح الدموية، ويمكن تناوله بإضافة ملعقة من العسل إلى نصف كوب من اليقطين بمعدل ثلاث مرات يومياً.
  • السبانخ، يُضاف عصير السبانخ إلى نصف كوب من عصير الطماطم وتناوله الطفل بمعدل ثلاث مرات يومياً، فهو يعمل على إيقاف النزيف وزيادة عدد الصفائح الدموية.
  • عشبة البابايا، يساعد مستخلص هذه العشبة في زيادة عدد خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية، ويتم تناوله عن طريق غلي العشبة في كمية من الماء وتناولها بمعدل ثلاث مرات في اليوم.

في نهاية موضوع نقص الصفائح الدموية عند الرضع نكون تحدثنا عن أحد أمراض الأوعية الدموية لدى الأطفال وعن مدى خطورته وكيفية تشخيصه وطرق العلاج، يمكنك ملاحظة الأعراض المذكورة بالأعلى لدى طفلك في مراحلها الأولى لعلاج المشكلة مبكراً، قبل أن تتفاقم وتسبب مضاعفات صحية له.

المصادر:

مايو كلينك

بامبيد 

أب تو ديت

زر الذهاب إلى الأعلى