أمراض الحمل والولادة

نقص المناعة عند الحامل | أسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها

جهاز المناعة نعمة وهبها لنا الله لحمايتنا من الأمراض، ولكن تزيد فرص الإصابة بحالات نقص المناعة عند الحامل مقارنة بالأشخاص الطبيعين نظرًا لتغير هرمونات الجسم بشكل كبير مما يؤثر على صحة الجسم، ويؤدي لمضاعفات، ولذلك يجب الحرص على علاج هذه المشكلة، والاهتمام بصحتك، والانتباه أيضًا لأي تغيرات تطرأ عليكِ بهذه المرحلة، ومعرفة كيفية التعامل معها حفاظًا على صحتك وصحة الجنين.

نقص المناعة عند الحامل

يعتبر نقص المناعة عند الحامل من المشاكل الشائعة التي تحدث عند مقاومة الجسم للتغيرات الكثيرة التي يمر بها تحضيرًا لـ تغذية الجنين داخل الرحم مما يؤثر على صحة المرأة بشكل كبير، وقدرتها على مقاومة الأمراض، ولكن قد تختلف حدة هذه المشكلة من امرأة لأخرى فقد تكون بسيطة لدى البعض وخطيرة ولها مضاعفات لدى البعض الآخر.

لذا سنوضح لكِ عزيزتي أهم أسباب نقص المناعة عند المرأة الحامل وأعراضها، وكيفية الوقاية منها بالإضافة إلى الكثير من الأمور الهامة التي ستتعرفين عليها تفصيلاً عند متابعتك للسطور القادمة.

أسباب نقص المناعة عند الحامل

هناك بعض الأشياء الهامة التي تعتبر سبب من أسباب نقص المناعة للحامل، ففي فترة الحمل قد تصاب المرأة ببعض التغيرات الهرمونية، والجسدية التي تؤثر على الجسم ككل، وتسبب بعض المشاكل الصحية، وعلى رأسها قلة المناعة مما يؤدي لبعض المضاعفات الصحية أيضًا إن لم يتم علاجها بشكل فعال، وأهم هذه العوامل والأسباب سنوضحها لكِ تفصيلاً فيما يلي:

تغير الهرمونات

تغير الهرمونات من أبرز أسباب نقص المناعه عند الحامل

تعتبر أهم العوامل التي تؤدي لضعف المناعة عند الحامل التغيرات الهرمونية والتفاعلات التي يحاول الجسم التأقلم معها استعدادًا لنمو الجنين بشكل طبيعي، وقد يختلف تأثيرها من امرأة لأخرى فقد يكون نقص المناعة بشكل كبير أو قليل بناءً على حالة كل امرأة وصحتها الجسدية.

التعرض للعدوى

قد تصابين خلال الحمل بعدوى متكررة مما يسبب لكِ ضعف بالجهاز المناعي، ويؤثر على الجسم بشكل عام، ولذلك يجب الانتباه لعدم التعرض لأي مؤثرات خارجية تضعف من مناعتك، واتباع تعليمات الطبيب النسائي، وأخذ المكملات الغذائية التي يصفها لكِ بشكل منتظم حرصًا على صحتكِ.

الإصابة بأمراض مزمنة

إن كنتِ مصابة بأي مرض مزمن خلال الحمل مثل السكري أو أمراض القلب أو كنتِ تعانين من ارتفاع الضغط أو أورام سرطانية، فقد تزيد لديكِ احتمالية نقصان المناعة بهذه المرحلة، وعليكِ مراعاة هذا الأمر، والاهتمام بتعليمات الطبيب حول حالتك الصحية.

التغذية الخاطئة

إن الإهمال والبعد عن تناول الأطعمة الصحية خلال مراحل الحمل أو عدم إمداد الجسم بالطعام اللازم للحفاظ على الصحة ونمو الجنين بشكل جيد قد يؤدي إلى بعض المشاكل الصحية والمضاعفات الخطيرة، منها نقص المناعة للحامل، ولذلك عليكِ تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على العناصر المفيدة، المعادن والفيتامينات الطبيعية، إلى جانب تناول المكملات الغذائية التي يصفها لكِ الطبيب بانتظام.

التوتر والقلق

شعور المرأة بالقلق، والتوتر، والحالة المزاجية السيئة بشكل مستمر خلال الحمل قد يؤثر أيضًا على صحتها البدنية، ويؤدي إلى ضعف المناعة كثيرًا، ولذلك يجب عليكِ البعد عن كل مصادر التوتر التي يمكن أن تؤدي لهذا الأمر حرصًا على صحتك وراحتك من الناحية النفسية والجسدية.

إهمال العناية الشخصية

عنايتك بذاتك خلال الحمل تعتبر من الأشياء الضرورية التي تحافظ على صحتك، وتجنبك الإصابة بأي عدوى، وإهمال تنظيف اليدين أو الاستحمام أو التعرض لمصادر العدوى بشكل مباشر يؤثر على الجهاز المناعي، ويؤدي إلى الإصابة بالأمراض والمشاكل الصحية والمضاعفات الخطيرة في الكثير من الأحيان.

تناول بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تؤثر سلبيًا على الجهاز المناعي، وتؤدي إلى ردود أفعال سلبية على الجسم كتناول المضادات الحيوية أو الكورتيزون لفترات طويلة، ولذلك يجب الانتباه لهذا الأمر واتباع تعليمات الطبيب المعالج.

عدم النوم لفترات طويلة

البعد عن النوم بشكل كافي قد يؤثر سلبيًا على الجسم بشكل عام، وعلى جهاز المناعة بشكل خاص، ويؤدي إلى ضعفه وعدم قدرتك على مقاومة أي عدوى مما يشكل لديكِ بعض المضاعفات الصحية، ولذلك يجب الاهتمام بالنوم فترة لا تقل عن 8 ساعات يوميًا لتجنب هذه المشكلة.

أعراض ضعف المناعة عند الحامل

توجد الكثير من أعراض نقص المناعة عند الحامل منها ما هو بسيط، ومنها ما يكون أكثر خطورة على صحتها وصحة الجنين، ولكن هذا الأمر أيضًا يختلف من امرأة لأخرى طبقًا لشدة الحالة، فيمكن أن تظهر بعضها أو تظهر مجتمعة مما يستدعي استشارة الطبيب، وتناول العلاج المناسب تبعًا لكل حالة، وأهم هذه الأعراض سنوضحها فيما يلي:

  • الشعور بصداع متكرر لدى بعض السيدات.
  • وجود ألم في المفاصل.
  • إرهاق وتعب مستمر وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليويمة العادية.
  • حدوث مشاكل صحية بالجهاز الهضمي كالإسهال وغيرها.
  • فقدان الشهية والشعور بغثيان متكرر.
  • الإصابة بحالات فقر الدم عند الحامل أو نقص الصفائح الدموية.
  • وجود جفاف في العينين.
  • التهاب جدار الأوعية الدموية، وما ينتج عنه من برودة أطراف الجسم.
  • زيادة فرص الإصابة بالأمراض المنتقلة عن طريق العدوى كنزلات البرد، ومشاكل الجهاز التنفسي وغيرها.

المضاعفات الصحية لنقص المناعة عند الحامل

هناك بعض المضاعفات الصحية التي يمكن أن تحدث للمرأة في حالة نقص المناعة الشديد خلال الحمل مما يؤثر على الجسم بشكل عام ويسبب بعض الأمراض، بالإضافة إلى ذلك يكون هذا الأمر له تأثير على الجنين داخل الرحم، فقد يصل إلى حد فقدان الجنين في بعض الحالات، لذا يجب الانتباه جيدًا، والحرص على التغذية السليمة المناسبة خلال هذه الفترة الصعبة، وأهم هذه المضاعفات كما يلي:

المضاعفات الصحية لنقص المناعة عند الحامل

  • قد تصابين باضطراب في المناعة الذاتية.
  • الإصابة بمشاكل في القلب وتلف في الرئتين.
  • مشاكل هضمية متعددة.
  • التأثير على الجهاز العصبي.
  • بطء نمو الجنين.
  • الإصابة بعدوى خطيرة قد تسبب الوفاة.
  • زيادة فرص الإصابة بالأورام السرطانية.
  • الإصابة بـ تشوهات الجنين.

هل نقص المناعة يسبب الإجهاض

نقص المناعة للحامل قد يشكل خطر على الجنين خاصةً بالحالات القصوى لنقص المناعة، والتي تؤدي لتعرض المرأة للإصابة بعدوى خطيرة، لن يكون الجسم قادر على مقاومتها مما يؤدي إلى إجهاض الجنين، فقد أثبتت الدراسات أن الأمراض المناعية التي تصيب المرأة خلال فترة الحمل تعتبر السبب في 40% من حالات الإجهاض.

لكن يمكنك تجنب هذا الأمر عبر الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفيتامينات، والمعادن، والعناصر الصحية المفيدة، واتباع تعليمات الطبيب، وأخذ المكملات الغذائية الموصوفة لكِ بانتظام.

هل يمكن إجراء تحليل نقص المناعة للحامل

المرأة التي تخطط لحدوث حمل أو التي تكون بالفترة الأولى من الحمل قد ينصحها الطبيب بإجراء بعض التحاليل الطبية الخاصة ببرنامج الرعاية الطبية منها اختبار فيروس نقص المناعة البشرية، ورغم إنه من التحاليل الهامة التي يكون الغرض منها الاطمئنان على صحة المرأة، وتجنب حدوث مضاعفات بالحمل، إلا أن الخضوع لهذا الاختبار يعتبر من الأشياء الاختيارية.

كيفية علاج نقص المناعة عند الحامل

نقص المناعة من المشاكل الشائعة عند نسبة كبيرة من الحوامل بشكل عام، نظرًا لتغير هرمونات الجسم بالإضافة إلى نمو الجنين وتغذيته مما يقلل من مناعة الأم بشكل كبير تجاه مواجهة بعض الأمراض، وإن كنتِ بمرحلة الحمل وتعانين من هذه المشكلة، يمكنك علاجها بسهولة عبر الاهتمام بعدة أمور بسيطة سنوضحها لكِ فيما يلي:

تناول الأطعمة الصحية

الحرص على تناول الغذاء الصحي خلال الحمل يعتبر من الأشياء الهامة للتقليل من فرص الإصابة ب نقص المناعة عند الحامل، لذلك يجب عليكِ تناول الخضروات بأنواعها، الفواكه، المكسرات، الحبوب الكاملة واللحوم الحمراء وغيرها، لأنها تعمل على إمداد جسمكِ بكافة العناصر اللازمة لوقايته من هذه المشكلة مثل البروتينات، المعادن والفيتامينات المتنوعة.

ليس هذا فقط، بل يتحتم عليكِ الابتعاد عن تناول الأكلات المصنعة التي تحتوي على المواد الحافظة أو الدهون المشبعة والألوان الصناعية لأنها قد تضر بصحتك كثيرًا، وتؤثر على نمو الجنين بشكل كبير، انتبهي جيدًا عزيزتي الحامل إلى كل هذه الأمور.

تناول الحديد بشكل كافٍ

الحديد يعتبر من العناصر الهامة لتقوية المناعة عند المرأة، كما أنه أحد العناصر الهامة التي تقلل من شعورك بالتوتر، والقلق ويمنحك الطاقة اللازمة لمواصلة يومك بشكل طبيعي، ولذلك يجب الحصول عليه عبر تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على هذا المعدن مثل اللحوم، وبعض أنواع الخضروات مثل السبانخ وغيرها.

يمكنك أيضًا تناول الفواكه الصحية مثل الجوافة والموز وغيرها أو من خلال تناوله كمكمل غذائي، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص ليحدد لكِ الجرعة المناسبة بناءً على مرحلة الحمل، توخي الحذر عند عزم النية على تناول الحديد كأقراص، ولا تتناوليه من تلقاء نفسكِ.

الحصول على البروبيوتيك

البروبيوتك هي البكتيريا النافعة الموجودة بالجهاز الهضمي، وقلتها داخل الجسم قد تؤدي إلى حدوث نقص المناعة للحامل، وتؤثر على عمل الأمعاء بشكل جيد، وللحصول عليه يمكنك الرجوع إلى الطبيب المختص ليحدد لكِ أنواع المكملات الغذائية التي تحتوي على هذا العنصر أو إرشادك للأغذية الغنية بالبروبيوتيك.

الحصول على الراحة

الراحة من أهم الأشياء التي يجب أن تحرصي عليها خلال الحمل، فالحصول على فترة نوم كافية لا تقل عن ثمانٍ ساعات ليلاً يساعد بشكل كبير في تقوية جهاز المناعة، ويقلل من شعورك بالإرهاق والتوتر، والإجهاد المستمر خلال النهار.

إمداد الجسم بفيتامين د

إمداد الجسم بفيتامين د

فيتامين د يعتبر أحد العناصر الهامة للحفاظ على الجهاز المناعي، ويساعد على تقوية الخلايا المقاومة للعدوى، وتزيد أهمية الحصول على فيتامين د للحامل بالنسبة للحامل خاصةً بالشهور الأخيرة من الحمل، ويجب أن يحصل الجسم على حوالي 600 وحدة دولية من فيتامين د بشكل يومي.

أهم الأطعمة لزيادة مناعة الحامل

تحدث الكثير من التغيرات الهرمونية في الجسم خلال الحمل مما يسبب نقص المناعة عند المرأة الحامل، مما يعرضها للإصابة ببعض المشاكل الصحية التي تؤثر سلبيًا عليها، وعلى نمو الجنين بشكل سليم، ولذلك يجب الحرص على تناول الأطعمة الصحية التي تساعد بتقوية المناعة بهذه الفترة الهامة، كما يمكنك إدخال بعض الأطعمة إلى نظام غذاء الحامل لضمان الحصول على العناصر الهامة لتقوية المناعة وهي كالتالي:

الأكلات الغنية بفيتامين سي

لكي تحصلي على فيتامين سي يمكنك تناول الخضروات الداكنة، والفاكهة الحمضية مثل الكيوي والبرتقال للحامل، ويمكنك أيضًا الحصول عليه عبر تناول الفلفل الملون فقد أثبتت بعض الدراسات الطبية أنه يحتوي على قدر عالٍ من فيتامين سي مقارنة بغيره من أنواع الخضروات الأخرى.

إضافة إلى ذلك يمكنك تناول الجوافة بدون بذر فهي مصدر جيد لهذا الفيتامين، فحصولك عليه بشكل طبيعي يساعد في تقوية مناعتك، إضافة إلى أنه من أهم مضادات الأكسدة ويساعد في تقوية جدار الأوعية الدموية.

اللحوم الحمراء

اللحوم الحمراء للحامل تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات، والمعادن الهامة لصحة الجسم منها الحديد، الزنك ومضادات الأكسدة بالإضافة إلى البروتين، والكثير من العناصر الأخرى التي تعزز المناعة، وتزيد من قدرة الجسم على مقاومة الأمراض، ولذلك يجب أن تحرصي على إدخالها لنظامك الغذائي بهذه المرحلة.

منتجات الألبان

تناول منتجات الألبان وخاصةً الزبادي تساهم كثيرًا بتقوية مناعة الجسم لأنه يحتوي على الزنك، الكالسيوم والمغنيسيوم مما يقوي العظام، ويحمي الجسم من الإصابة بالأمراض الناتجة عن ضعف المناعة.

 تناول المكسرات

توفر المكسرات للحامل بأنواعها على قدر كبير من الفيتامينات، والمعادن الصحية التي تعزز من مناعة الجسم فيمكنك تناول اللوز والكاجو، ولكن يفضل ألا تكون مملحة حتى لا تسبب احتباس السوائل، وارتفاع معدل ضغط الدم.

تناول البيض

يوجد في البيض عناصر مفيدة كثيرًا لتقوية المناعة منها الأوميجا3، الزنك والبروتين مما يمنح الجسم كافة العناصر اللازمة، ويساعد على تجديد الخلايا، ولكن يجب تناوله باعتدال ودون إفراط.

نصائح هامة للوقاية من نقص المناعة عند الحامل

هناك الكثير من النصائح الهامة التي يجب عليكِ مراعتها إن كنتِ بفترة الحمل حتى تتجنين حدوث نقص في مناعتك، وما ينتج عنها من مشاكل صحية خطيرة يمكن أن تسببها لكِ كالإصابة بالأمراض المناعية أو الإصابة ببعض مضاعفات الحمل غير المرغوبة إضافةً إلى تأثيرها على صحة الجنين، ونموه بشكل طبيعي، ولذلك عليكِ مراعاة الأمور الآتية:

نصائح هامة للوقاية من نقص المناعة عند الحامل

  • البعد عن الأشخاص المصابين بنزلات البرد لتجنب الإصابة بأي عدوى.
  • الابتعاد بقدر الإمكان عن التوتر والقلق ومحاولة الاسترخاء أو ممارسة تمارين اليوغا للحامل.
  • النوم بشكل كافٍ لفترة لا تقل عن 8 ساعات يوميًا، وتجنب السهر لفترات طويلة.
  • الحرص على ممارسة الأنشطة الرياضية البسيطة مثل المشي، مما يحسن من صحتك كثيرًا.
  • تجنب مصادر التلوث وغسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون.
  • تناول المكملات الغذائية التي يصفها لكِ الطبيب بشكل منتظم حفاظًا على صحتك وصحة جنين.
  • تناول الأكل الصحي للحامل الذي يعتم على الخضروات والفواكه، للحصول على العناصر الهامة لتقوية مناعتك.

في نهاية هذا الموضوع نتمنى أن نكون قد أفدناكِ عزيزتي الحامل بكافة المعلومات الهامة حول نقص المناعة عند الحامل ونود التنبيه إلى أن هذه المشكلة تعتبر أحد الأعراض التي تواجه الكثيرات من السيدات بفترة الحمل، ويمكنك التغلب عليها بتناول الأطعمة الصحية المفيدة، والاهتمام بتوجيهات طبيبك الخاص حفاظًا على حياتكِ وحياة طفلك القادم للحياة.

المصادر:

بيرجنانسي إتشيلدرين

إن سي بي أي

مايو كلينك

زر الذهاب إلى الأعلى