fbpx
الفيتامينات للحامل

نقص فيتامين د للحامل | أعراض نقصانه ومصادر الحصول عليه بطريقة طبيعية

الحمل هو إحدى الفترات الهامة في حياة كل امرأة، حيث يحتاج جسمها العديد من الفيتامينات والمعادن في هذه الفترة للحفاظ على الصحة وتعزيز نمو الجنين، لذلك يتسبب نقص فيتامين د للحامل في العديد من المشاكل الجسدية والنفسية لأنه من العناصر الرئيسية المغذية للجسم خلال هذه الأشهر، والآن سوف نتعرف على أهميته وخطورة نقص هذا الفيتامين على الأم والجنين.

نقص فيتامين د للحامل

عند تعرض الحامل لزيادة المغذيات أو عدم كفايتها، فإنها تسبب خطراً على الأم وجنينها وفيتامين د من العناصر الضرورية التي يكون جسم الحامل في حاجة إليها طوال هذه الفترة،  لذا فإن أي نقص عن المستوى المطلوب يؤدي إلى مشاكل صحية للحامل والجنين ويتطلب الحمل اهتمامًا خَاصًّا في جميع أنظمة الحياة لا سيما في مجال التغذية، لأن المرأة خلاله تكون بحاجة أكبر إلى الطعام الغني بجميع العناصر الغذائية التي تحوي الحديد والبروتينات والفيتامينات بأنواعها خاصة فيتامين د والعديد من المعادن الأخرى.

أعراض نقص فيتامين د عند الحامل

نقص فيتامين د من أكثر الأمور انتشارا خلال فترة الحمل مما يؤثر بشكل سلبي على نمو الجنين ويعرض الأم لمضاعفات الحمل التي تشكل خطورة على صحتها وصحة الجنين، بالإضافة إلى أهميته الكبيرة في الحفاظ على صحة العظام والأسنان فهو العامل الأساسي قي ضبط معدل الكوليسترول والفسفور في الجسم ويسبب في كثير من الأوقات بعض الأعراض التي تؤثر على كل أعضاء الجسم بشكل واضح وتضم ما يلي:

الضعف العام

الإجهاد والضعف الشديد في الجسم خلال الحمل من أهم أعراض نقص فيتامين د للحامل ولكن يمكن أن يساعد تناول مكملات فيتامين د في تخفيف الشعور بهذه الأعراض وزيادة معدل الطاقة التي يفقدها الجسم.

ضعف الشعر وتساقطه

تعاني الكثير من النساء خلال فترة الحمل من مشكلة الشعر الضعيف والمتساقط التي يسبب لها الكثير من الإزعاج ويعتبر إحدى أهم علامات نقص فيتامين د في الجسم، ويمكن أن يعود أيضاً إلى العامل النفسي السيء الذي تتعرض له المرأة نتيجة ضغوطات هذه الأشهر.

التوتر والاكتئاب

التوتر والاكتئاب من أعراض نقص فيتامين د للحامل

الحمل يكون دائماً مصحوبًا بالكثير من التقلبات النفسية والمزاجية المختلفة وتكون الحامل أكثر عرضة لهذه التغيرات عند نقص فيتامين د، لأنه يرتبط ارتباطًا وثيقًا بسوء الحالة النفسية وإحساسها الدائم بالخوف والتوتر وأثبتت الدراسات المتنوعة أن تناول المكملات الغذائية يحسن من حالتها النفسية بشكل كبير أثناء الحمل.

الالتهابات المتكررة

يلعب فيتامين د دورًا فعالاً في تقوية جهاز المناعة وحماية الجسم من العدوى، حيث يوجد ارتباط قوي بين نقص محتوى فيتامين د ومشاكل الجهاز التنفسي والتهاباته، لأن نقصه خاصة خلال الحمل يجعل الجسم ليس لديه قدرة على محاربة العدوى ووقايته من الالتهابات التي تصيبه بشكل متكرر.

تأخر التئام الجروح

نقص فيتامين د له عامل قوي في صعوبة شفاء الجروح والتئامها، وقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية أنه يساعد في تكوين الأنسجة الجديدة بشكل سريع مكان الجروح.

ضعف العظام

فيتامين د يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم ودعم صحة العظام، لأن محتوى فيتامين د المنخفض في الجسم يؤثر بشكل قوي على معدل الكالسيوم في جسم المرأة الحامل، والذي يلعب دورًا مُهِمًّا في الحفاظ على صحة العظام وحمايتها من الهشاشة ونمو عظام الجنين أيضاً بطريقة طبيعية.

العوامل التي تؤدي إلى نقص فيتامين د للحامل

يوجد عدة عوامل تسبب نقص فيتامين د للحامل، مما يسبب مشاكل صحية للأم والجنين، فهو من الفيتامينات القابلة للذوبان ويوجد في عدد قليل من الأطعمة لذلك لم يتم الحصول عليه بنسبة كافية، يتم إنتاجه فقط عند التعرض المباشر لأشعة الشمس أو تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

البشرة الداكنة

البشرة الداكنة تضم نسبة كبيرة من مادة الميلانين، والتي يمكن استخدامها كقناع شمسي طبيعي حيث تقوم بتقليل إفراز فيتامين د الذي ينتجه الجلد عند تعرضها لأشعة الشمس .

بعض العلاجات 

هناك العديد من العلاجات التي يمكن أن تقلل من صنع فيتامين د داخل أعضاء الجسم مثل مضادات الصرع وعلاج تقليل الكوليسترول في الدم والمنشطات وبعض مدرات البول.

صعوبة امتصاص الدهون

يوجد فيتامين د بشكل دائم في الدهون الموجودة بالجسم، ويقل امتصاص الدهون بسبب الإصابة بأمراض معينة مثل أولئك الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء ومشاكل الجهاز الهضمي أو حساسية القمح، مما يسبب نقصه في الجسم.

عدم التعرض للشمس

عدم التعرض لحرارة الشمس فترات طويلة يؤدي إلى نقص فيتامين د للحامل؛ مما يسبب العديد من الأضرار للمرأة الحامل والجنين.

فوائد فيتامين د للحامل

أثبتت العديد من الدراسات أهمية تناوله خلال الحمل لأنها أكثر الفترات التي يحتاج فيها الجسم  الكثير من المعادن والفيتامينات ويضم الكثير من الفوائد للمرأة الحامل من أهمها ما يلي:

فوائد فيتامين د للحامل

  • يحافظ على تعزيز الأوعية الدموية وتنشيطها ويقي جسم الحامل من التعرض للأزمات القلبية التي تزيد خلال هذه الفترة.
  • يساعد في امتصاص الكالسيوم والفسفور وتخزينها للحفاظ على العظام وتقويتها.
  • يقوي جهاز المناعة خلال الحمل لمقاومة الأمراض والالتهابات التي تتعرض لها خلال أشهر الحمل.
  • يمنع تعرض الحامل لـ إجهاض أو حدوث ولادة مبكرة.
  • يساعد في تنظيم معدل السكر في الدم.
  • يقلل من التعرض لخطر الإصابة بتسمم الحمل.
  • يحمي الحامل من التعرض لما يعرف بسكر الحمل خلال هذه الفترة.
  • يقوي العظام والأسنان فهو يساعد على تنظيم عنصري الكالسيوم والفسفور داخل الجسم.
  • يساعد بشكل كبير في تحسين الحالة النفسية والمزاجية وعدم إصابة الأم بما يسمى بـ اكتئاب الحمل.

فوائد فيتامين د للجنين

يقوم بدور مهم في بناء الكثير من أعضاء الجنين أثناء الحمل، حيث أن نقص فيتامين د للحامل يمكن أن يسبب العديد من الأضرار للجنين فهو يمده بالعديد من الفوائد، حيث يحصل عليه عن طريق الدم  وإذا لم يصله الكمية المناسبة من خلال غذاء الأم يقوم الجنين بامتصاص الفيتامين الذي يوجد في جسم الأم  مما يعرضها للخطر  ومن أهم فوائده للجنين ما يلي:

  • عندما تتناول المرأة الحامل نسبة عالية من هذا الفيتامين خلال أشهر الحمل، فإنه يساعد على نمو دماغ الجنين وتطوره الحركي.
  • يقلل الأعراض المصاحبة لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بنسبة كبيرة خلال مرحلة الطفولة.
  • يساعد على نمو الكثير من أعضاء الجنين وتطورها بشكل سليم.
  • يحمي الجنين من التعرض لمشكلة عدم اكتمال الرئة عند الولادة.

علاج نقص فيتامين د للحامل

يوجد العديد من طرق العلاج التي تقي من التعرض لنقص فيتامين د من خلال المصادر الطبيعية، ومن أجل تجنب المضاعفات التي تسبب خطر أثناء الحمل، يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب لتناول الأدوية اللازمة والحصول على المكملات الغذائية والتي يصفها لها بعد عمل الفحوصات والتحاليل التي تحدد النسبة الصحيحة لفيتامين د في الجسم ثم اتباع طرق العلاج الصحيحة بعد ذلك وأهمها ما يلي:

التعرض لأشعة الشمس

يمكن لأشعة الشمس أن تنتج فيتامين د بطريقة طبيعية،  فقط عليكِ عزيزتي المرأة  التعرض لحرارة الشمس لمدة ربع ساعة  يومياً دون لبس قناع  واقي حيث يستطيع الجلد إفراز فيتامين د عند تعرضه لأشعة الشمس بشكل مباشر.

تناول الطعام الغني بفيتامين د

يمكن لجسم الحامل الحصول على فيتامين د من خلال تناول بعض الأطعمة التي تحتوي عليه ومن أهمها ما يلي:

الأسماك

يوجد في العديد من أنواع الأسماك وخاصة الأسماك الدهنية مثل (سمك التونة والسالمون والماكريل وثعبان البحر والسردين وأبو سيف) فهما مصدراً جيداً للحصول على فيتامين دال.

الفطر

يوجد منه أنواع تم معالجتها بالأشعة الفوق بنفسجية تساعد على تعويض الجسم عن نقص هذه النوع من الفيتامين خلال فترة الحمل.

الحليب المدعم

تناول الحليب للحامل يوفر نسبة كبيرة من فيتامين د الذي يعوض جسم المرأة عن نقصانه خلال هذه الأشهر.

المشروم

المشروم البري من النباتات الغنية بهذا الفيتامين، فهو من أهم العناصر التي يجب الاعتماد عليها لمنح الجسم بالكمية المطلوبة من فيتامين د خلال فترة الحمل.

الحبوب الكاملة

يوجد العديد من أنواع الحبوب التي تحتوي على فيتامين د التي يساعد في إشباع جسم المرأة الحامل بالكمية المطلوبة من هذا الفيتامين وتعويضه عن النقص، فحاولي تناولها في صورتها الكاملة دون نزع قشورها.

هل نقص فيتامين د يمنع الحمل

فيتامين د هو عامل مهم في زيادة معدل الخصوبة لدى السيدات، حيث يساعد السيدات المصابات بـ بطانة الرحم المهاجرة أو التكيسات المبيضية على الشفاء ويعالج الخلل الهرموني مثل هرمون البروجسترون والاستروجين المسؤولين عن الحمل، فعند زيادة نسبة هذا الفيتامين ووصوله إلى النسبة الطبيعية، فإنه يعزز من فرص الحمل بشكل طبيعي وناجح.

الكمية التي يجب تناولها من فيتامين د للحامل

يجب أن تحافظ المرأة الحامل على تناول الأغذية والمكملات التي تمد الجسم بفيتامين د خلال أشهر الحمل، ولكن يتساءل العديد من النساء عن الكمية التي يجب تناولها بالتحديد لعدم التعرض لأي أضرار تؤثر على صحتها وصحة جنينها، حيث يحتاج جسم الحامل كمية أكبر من الشخص العادي، لكنها يجب ألا تزيد عن 2000 وحدة دولية خلال فترة الحمل.

الآثار الجانبية لنقص فيتامين د للحامل والجنين

يوجد العديد من الأضرار الصحية التي تصيب الحامل بسبب نقص فيتامين د في الجسم ومن أهمها ما يلي:

  • يعرضها لخطورة الإصابة بأمراض القلب.
  • يمكن أن يسبب الإصابة بأمراض السرطان مثل سرطان بطانه الرحم والبروستاتا.
  • نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ارتفاع معدل ضغط الدم للحامل.
  • يؤدي إلى حدوث خلل في الجهاز المناعي.
  • يؤثر على نمو الطفل وتطوره بشكل طبيعي وسليم.
  • نقصه يمكن أن يسبب الإجهاض خاصة في الشهور الأولى من الحمل.
  • النساء التي تعاني من نقص فيتامين د أكثر عرضة للإصابة بـ تسمم الحمل.
  • نقصه يعرض الجنين للتشوهات الخلقية ومرض الكساح.

نصائح يجب على الحامل مراعاتها عند التعرض لنقص فيتامين د

يوجد بعض النصائح التي يجب عليكِ عزيزتي الحامل الاهتمام بها مثل:

نصائح يجب على الحامل مراعاتها عند التعرض لنقص فيتامين د

  • التعرض لأشعة الشمس للحصول على فيتامين د بشكل طبيعي.
  • تناول المكملات الغذائية التي يصفها لكِ طبيبك بصورة منتظمة، لتعويض الجسم عن نقصان هذا الفيتامين.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د يومياً خلال أشهر الحمل.
  • إجراء الفحوصات الطبية لمعرفة النسبة الصحيحة لهذا الفيتامين للحصول على العلاج المناسب.
  • الرجوع لطبيبك المختص على الفور عند ملاحظة الأعراض التي سبق ذكرها لتحديد الكمية المسموح بتناولها بشكل آمن.

لقد ذكرنا لكِ في هذا الموضوع كل المعلومات عن نقص فيتامين د للحامل وجميع أعراضه وطرق علاجه المختلفة، وينصح بتناول بالكمية التي يحددها الطبيب دون زيادة أو نقصان لتجنب التعرض لأي ضرر قد يصيبك ويصيب الجنين.

المصادر:

أن سي بي أي

كليفن كلينك

ميديا لاين بلاس

زر الذهاب إلى الأعلى