نوع الجنين

معرفة نوع الجنين من الشهر الأول بالسونار | متابعة شهور الحمل بالسونار

من الممكن أن تذهب الحامل للطبيب وتقوم بالاطمئنان على جنينها بأجهزة الكشف الثلاثية ولكن يصعب معرفة جنس الجنين في الشهر الأول بالسونار بسبب عدم تكون الجنين بشكل كامل وهو ما يجعل من الصعب التنبؤ بمعرفة جنسه، ويمكن القيام بمعرفة جنسه بدءًا من الشهر الرابع بسبب تكون أغلب الجنين ومنها سيتضح جنسه على الجهاز بشكل صحيح ومؤكد، بينما يمكن استعمال جهاز السونار في بدايات الحمل من أجل التأكد من وضع الجنين والتأكد من سلامته وعدم وجود مخاطر قد تؤثر على نموه.

معرفة جنس الجنين في الشهر الأول بالسونار

يمكن استعمال جهاز السونار في عدة استخدامات كثيرة مثل الكشف عن نبض الجنين والكشف عن مكان تواجده سواء كان في داخل الرحم أو كان خارجه، ومن الممكن كذلك أن يقوم بالكشف عن مستوى السائل الأمينوسي، ويعمل على قياس معدل نمو الجنين من خلال قياس حجمه، كما يعمل على توضيح ما إذا كان يتواجد نزيف أو لا.

من الممكن أن يقوم بالاعتماد على الكيفية التي يتواجد عليها الجنين في داخل الرحم، على الرغم من أن عملية الكشف بالسونار تحتاج إلى أن تكون مثانة الأم ممتلئة؛ لكي تتمكن من الكشف عن صورة الجنين بصورة واضحة، حيث أن تواجد السوائل يساعد على نقل تلك الصورة بشكل واضح أكثر، ويعد جهاز السونار قادرًا في بعض الأوقات على القيام بعملية الكشف عن نوع الطفل من خلال رؤية كيس الحمل والذي يصبح مختلفًا عندما يكون خاصًا بالذكر عن ما يكون خاصًا بالفتاة.

سبب استعمال جهاز السونار

سبب استعمال جهاز السونار

يصعب أن يتم حدوث معرفة نوع الجنين في الشهر الأول بالسونار وذلك بسبب أن الجنين لم يتكون بعد وإنما يمكن معرفة جنسه عندما يكون في الشهر الرابع ويعد ذلك مؤكدًا على جنس الجنين، بل يمكن استعماله في أشياء أخرى مثل:

  • تحديد العمر الخاص بالجنين والاطمئنان على سلامة نموه من خلال عمره.
  • معرفة تواجد أية تشوهات في الجنين خلقية قد تتواجد به وهو لازال جنينًا في بطن أمه.
  • إجراء تشخيصات خاصة بالحمل المتعدد ومعرفة التوائم.
  • يمكن تحديد الوضعية التي يتواجد عليها الجنين ومعرفة الولادة المرتقبة له.

الأنواع الخاصة بجهاز السونار

على الرغم من صعوبة معرفة جنس الجنين في الشهر الأول بالسونار إلا أنه يتنوع تبعًا للفحص الذي يود الطبيب إجراءه، فمثلًا:

  • يتواجد نوع السونار المهبلي والذي يستعمل بشكل معتاد عند بداية الحمل، وعندما يكون الرحم وقناة فالوب كذلك متواجدين بالقرب من المهبل ويتواجدون بعيدًا عن جدار البطن.
  • النوع الثاني وهو السونار والذي يتم عبر جدار البطن، ومن الممكن أن يقوم الطبيب بالاكتفاء من خلال وضع اللاقط بالقرب من جدار البطن من أجل أن يتمكن من الحصول على صورة للجنين، ومن الممكن أن يتم استعمال ذلك عند تقدم العمر بالحمل ولا يحتاج سوى عشرين دقيقة لكي يكتمل.
  • جهاز السونار المتخصص والذي يتم استعمال أجهزة تعد الأكثر تعقيدًا، ولكنها تتخصص في القيام بالكشف عن أي مشكلة تتواجد بداخل الجسم، ومن الممكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة طول مدة الجلسة وقد تتراوح مدتها من نصف ساعة وتصل حتى ساعات.
  • جهاز السونار ثلاثي الأبعاد والذي يحدد وجه الطفل وأطرافه وجسمه، كما أنه يتيح إمكانية الكشف عن أية تشوهات تتواجد في الجنين ويقوم كذلك بالكشف عن أية عيوب خلقية مثل: تشوهات الوجه أو تشوهات الأنابيب العصبية.
  • من الممكن أن يتم استعمال جهاز الدوبلر من أجل أن يعطي بيانات مفصلة والتي تخص الدورة الدموية الخاصة بالجنين.
  • من الممكن كذلك أن تقوم باستعمال جهاز الموجات الصوتية والذي يتيح لك إمكانية الاستماع إلى نبضات الجنين، كما أنه يتيح لك إمكانية الإطمئنان على الجنين وإمكانية التأكد من عدم تواجد أية تشوهات خلقية في الجنين.
  • مع العلم أن الأم قد لا تتمكن من رؤية صورة الجنين على الجهاز بسبب عدم وضوحه بصورة كاملة عليه ولكن من الممكن أن تراه من خلال مساعدة الطبيب المختص لها في توضيح مكان تواجده وشكله.

كيفية معرفة نوع الجنين خلال الشهر الأول من الحمل

من الممكن أن يتم استعمال جهاز السونار من أجل عدة أشياء مختلفة، وعلى الرغم من صعوبة معرفة جنس الجنين في الشهر الأول بالسونار إلا أنه تتواجد طرق غير أكيدة لفعل ذلك والتي تكون مثل: ارسال عدة ترددت عالية عن طريق رحم المرأة والتي سوف ترتد بطريقها للجنين ومن ثم تصبح تلك الترددات صوة تتيح إمكانية رؤية الجنين بشكل واضح على جهاز السونار.

يتميز جهاز السونار بأنه يعمل على متابعة الشهر الأول من الحمل بالسونار بالإضافة إلى قدرته على توضيح جميع ما تود معرفته عن الجنين، وعلى الرغم من أن الجهاز مصمم لمعرفة نوع الجنين إلا أنه قد يصعب توضيح ذلك؛ نتيجة اتخاذ الجنين لوضعية لا تتيح ذلك، ومن الممكن أن يتم التعرف على جنس الجنين في حال كان الجهاز متطور.

العلامات الدالة على الحمل بذكر

حيث تتواجد عدة أعراض للحمل بولد يمكنك الشعور بها والتي يمكنك الاستدلال من خلالها على نوع الجنين، حيث أنك قد تلاحظي قلة مرات الغثيان التي سوف تمرين بها في الصبح، بالإضافة إلى حدوث بعض الاختلافات على الثدي والذي سوف تلاحظي فيهما تواجد اختلاف مع التقدم في الحمل كما يتحول لون البول إلى اللون الأصفر ويزداد نومها، بالإضافة إلى أن النوم يكون زائدًا عن المعتاد.

العلامات الدالة على الحمل ببنت

العلامات الدالة على الحمل ببنت

يصبح النشاط الخاص بالأم في تناقص وذلك أثناء الفترة الأولى من الحمل، ومن الممكن أن تعاني من غثيان الحمل بصورة كبيرة والذي قد يظل مستمرًا طوال فترة الحمل، كما أنها تصبح أكثر إقبالًا على تناول الأطعمة والمشروبات المسكرة بصورة كبيرة ويصبح لون البول مائل إلى اللون الأصفر الباهت، بالإضافة إلى أن ملمس بشرتك يصبح أكثر نعومة ويكون شكل البطن دائرية ومائلة للأعلى.

معرفة جنس الجنين من الكشف على الحمض النووي

من الممكن أن يتم إجراء تحاليل دم في فترة مبكرة من حدوث الحمل والتي توضح جنس الجنين وذلك من خلال الحصول على دم الحامل والذي يحمل بعض قطرات من آثار الحمض النووي للجنين، ويمكن إجراء ذلك الفحص من خلال عينة دموية، ويمكن إجراءها من الأسبوع 11 أو 12 من الحمل، ويمكنك أخذ قطرة من السائل الأمينوسي أو من الزغابات المشيمية وتعد تلك أكثر دقة وتأكيدًا على الرغم من أنها مشابهة للفحص السابق، ولكن تلك الفحوص لا يمكن إجراءها في وقت مبكر من الحمل فهي يمكن إجراءها من الأسبوع 15 وحتى الأسبوع 18 من الحمل.

نصائح لكي يكون الحمل سليمًا خلال الشهر الأول بشأن التغذية

يجب عليكِ عزيزتي عقب معرفة جنس الجنين في الشهر الأول بالسونار أن تتبعي عدة نصائح مختلفة لكي تمرري يفترة حمل سليمة بدون أية مخاطر، وتختلف تلك النصائح فيما بين:

  • يجب أن تكوني متبعة لنظام غذائي يخبرك به الطبيب والذي يجب ألا تتوقفي عنه في أي يوم وتظلي مستمرة عليه طوال الحمل؛ لكي لا تفقدي وزنًا، أو تفقدي السكر في جسمك؛ لأنك في حاجة إليه بشدة.
  • يمكنك المداومة على تناول الفيتامينات التي يكتبها لك الطبيب لكي لا يصيب طفلك أية تشوهات تؤثر على نموه داخلك وتصيبه بالتشوهات الخلقية.
  • يجب أن تتوقفي عن تناول أية كافيين أو أية منبهات ويجب عليك تناول السوائل الطازجة وتكثري تناول المياه.

الخاتمة

يصعب معرفة جنس الجنين في الشهر الأول بالسونار نتيجة عدم تكون جنسه بصورة صحيحة والذي يبدأ في التكون ويصبح واضحًا عند الشهر الرابع، بينما في الشهر الأول من الحمل يمكن استنباط ذلك من الكيس الجنيني وحجمه ولكن ذلك لن يكون واضحًا بشكل كامل ولا يمكن التأكد من خلاله لمعرفة جنس الجنين.

المصادر:

بيبي سنتر 

هيلث لاين 

وات تو اكسبيكت

 

زر الذهاب إلى الأعلى