fbpx
الرضاعة

كيفية تأسيس روتين لتنظيم نوم الرضع الذي يؤرق الأمهات؟

عادةً ما ينام الرضيع أغلب النهار ليستيقظ في الليل؛ مما يصعب الأمر على الوالدين ويتسبب لهم في الأرق وقلة النوم؛ لذلك ترغب الكثير من الأمهات في معرفة طبيعة نوم الرضع وعدد ساعات النوم الطبيعية لهم، ومتى ينتظم؟ كل هذه التساؤلات سنجيب عليها من خلال هذا الموضوع. 

كم عدد ساعات نوم الرضع؟ 

لا يزال النوم من أهم العمليات الفسيولوجية التي لا تقتصر أهميتها على بناء العضلات وراحة الجسد فقط، بل إنها تشمل الحماية من الكثير من الأمراض وتعزيز عملية التعلم، كما إنها تساهم في الحد من تدهور الأمراض العصبية والنفسية مثل: الشيخوخة والزهايمر، ونظراً لعدم نضج الجهاز العصبي لحديثي الولادة، فإنهم ينامون كثيراً قد تصل لمدة ساعة أو ساعتين في كل مرة، بصرف النظر عن ما إذا كان ميعاد النوم ليلاً أم نهاراً، وفيما يلي سنتعرف على عدد ساعات نوم الرضع على حسب العمر:

الأطفال من عمر أسبوع إلى شهر

الأطفال من عمر أسبوع إلى شهر

في الغالب ينام حديثي الولادة ما يقرب من 8- 12 ساعة خلال اليوم، لكن على فترات قصيرة تتراوح من ساعتين إلى أربع ساعات، وذلك؛ بسبب أنهم لا يوجد لديهم ساعة بيولوجية داخلية بعد؛ لذلك فإن نومهم لا يرتبط بالليل أو بالنهار، حيث نجدهم ينامون على مدار اليوم في أي وقت.

من عمر شهر إلى 4 أشهر

عند وصول الطفل عمر 6 أسابيع، يبدأ في الاستقرار قليلاً وقد ينتظم بعض الشيء على نمط نوم محدد، وتبلغ أوقات نوم الرضع من أربع إلى ست ساعات، قد تكون أكثر انتظاماً في المساء، ويبدأ الارتباك بين الليل والنهار في الانتهاء.

من عمر 4 أشهر إلى 12 شهر

معظم الأطفال حتى سن 11 شهر ينامون حوالي 12 ساعة فقط؛ لذلك فإن وضع نظام نوم صحي من الأهداف الأساسية التي يجب الانتباه إليها خلال هذه الفترة، فالطفل أصبح أكثر اجتماعية ونمط نومه يشبه نوم الكبار إلى حد كبير.

من عمر سنه إلى سنتين

عندما يبلغ الطفل السنة الأولى من عمره، من المحتمل أن يكون أكثر نشاطاً وتبدأ أوقات قيلولته في الاضمحلال، فقد يغفو لمرة واحدة فقط أثناء النهار قد تصل إلى ثلاث أو أربع ساعات.

كم ساعة ينام الرضيع بدون رضاعة؟ 

في البداية قد يكون نوم الرضيع لمدة طويلة تصل إلى عدة ساعات، ففي الأشهر الأولى تتراوح فترة نوم الرضع ما بين 10 ساعات إلى 18 ساعة يومياً مع وجود فواصل بينها، وهناك بعض الأطفال قد ينامون من ساعتين إلى 5 ساعات في المرة الواحدة دون رضاعة؛ لذا ينصح بالاستجابة للرضيع عند وجود أي إشارة تدل على احتياجه للرضاعة أو تغيير الحفاض للرضيع.

أسباب عدم نوم الرضيع

عادةً ما يكون نوم الرضع مختلف تماماً عن نوم الكبار، فقد يكون قلة نومهم بسبب بعض المشاكل الصحية التي يعانون منها، كما إن النوم عند الأطفال يختلف باختلاف العمر وطبيعة تكوين جسمهم، وتعود معظم أسباب عدم نوم الرضيع إلى الأمور التالية:

  • شعور الطفل بالجوع يكون سبب في عدم قدرته على النوم.
  • إذا كان الطفل يحتاج لتغيير الحفاض.
  • عدم تهيئة الجو المناسب للنوم بوجود بعض الأصوات الصاخبة والإضاءة عالية.
  • من أسباب النوم المتقطع عند الرضع شعورهم بالانتفاخ أو المغص؛ نتيجة تناول الحليب البارد، أو إذا كانت الأم قد تناولت بعض الأطعمة التي تتسبب في الانتفاخ.
  • إصابة الطفل بالحرارة، أو البرد يؤثر على نومه بشكلٍ كبير.
  • معاناة الرضيع من بعض المشاكل الصحية مثل: التهاب الحلق، أو آلام الأذن.

قلة نوم الرضيع في الشهر الثاني

 

تشتكي الكثير من الأمهات من قلة نوم الرضيع في الشهر الثاني، ففي هذا العمر ينام من 15 إلى 16 ساعة كل يوم، لكن عادةً ما تكون على فترات متباعدة قد تصل لعدة ساعات، حيث يشبه نومه بشكلٍ كبير نوم الأطفال حديثي الولادة، وقد يكون غير منتظمًا في البداية، لكن مع كبر عمر الطفل يصبح نومه أكثر انتظاماً ويحصل على عدة ساعات متواصلة.

متى ينتظم نوم الرضيع؟ 

تتساءل العديد من الأمهات عن موعد انتظام نوم الرضع، وللإجابة على هذا الاستفسار نقول إنه يجب مساعدة الرضيع على النوم من خلال التأكد من نظافته وعدم معاناته من أي مغص، فهناك بعض الأطفال الذين ينامون لساعات أطول بدايةً من عمر ستة أسابيع، كما إن هناك البعض منهم ما بين 4-6 أشهر يستطيعون النوم لما يقرب من 8 إلى 12 ساعة متواصلة.

كيف أجعل طفلي الرضيع ينام طوال الليل؟

كيف أنظم نوم طفلي؟ متى ينام نومًا متواصلًا؟ سؤال يشغل بال الأم، فقد يستغرق الأطفال حديثي الولادة بعض الوقت؛ حتى يستطيعوا ضبط جدول النوم الخاص بهم، خلال الشهر الأول قد يستغرق نوم الرضع ما يقرب من ستة عشر ساعة على فترات متباعدة بالتساوي بين الرضعات، وكلما ازداد عمر الطفل، أصبحت فترات نومه أكثر قابلية للتوقع، ولكن يجب أن تتأكدي أنّ جعل الطفل ينام طوال الليل ليس دليلاً على مهارة الأمومة؛ لذلك يفضل أن تأخذي الوقت الكافي لفهم عادات الطفل وطرق التواصل معه لمساعدته على تطوير عادات نوم أفضل، ومن هنا ننصح باتباع طريقة تنويم الرضيع طوال الليل:

  • اتباع روتين منتظم بتهيئة الجو للنوم وأخذ حمام دافئ واحتضانه، وتشغيل الموسيقى الهادئة وخفت إضاءة الغرفة.
  • الاتصال الجسدي بين الأم ورضيعها يعزز مستوى هرمون الإكستوسين الذي يحتوي على عدة خصائص مسكنة تساعد على نوم الرضع.
  • وضع الرضيع في الفراش عند شعوره بالنعاس، يساعده على أن يربط السرير بالنوم.
  • منح الرضيع وقتًا للهدوء، فعندما يبكي حاولي فحصه واجعليه يطمئن ببعض الكلمات التي تشعره بالراحة.
  • تعريض الطفل لأشعة الشمس يساعد في تنظيم الساعة البيولوجية له.
  • التعرف على علامات النعاس من فرك العيون والتثاؤب يساعدك في تجهيز الرضيع للنوم.
  • عند تقديم الرعاية له في الليل، يجب أن يكون الجو هادئاً ويفضل استخدام أضواء خافتة وأصوات ناعمة؛ ليبين هذا للطفل أن هذا وقت النوم لا اللعب.
  • ينبغي احترام تفضيلات الطفل إذا كان الطفل من محبي السهر، أو من الذين يفضلون الاستيقاظ المبكر قد تضطرين إلى تعديل نظامك بناءاً على نمطه.

علاج النوم الخفيف عند الرضع

تعاني أغلب الأمهات من نوم الرضع الخفيف واستيقاظهم بمجرد وضعهم في السرير، أو عند التعرض لأي صوت خافت، فيما يلي سنتعرف على أفضل طرق تساعد على نوم الطفل الرضيع:

الجو الهادئ

يساعد المحيط الهادئ بالطفل على علاج النوم الخفيف، وذلك من خلال تعتيم الغرفة وإبقاء ضوء خافت؛ حتى لا يتفاجئ الرضيع عند استيقاظه، كما يمكن تشغيل موسيقى هادئة بجواره؛ لتساعده على الاستغراق في النوم، وينصح باستخدام سرير مريح وارتداء الطفل ملابس مريحة؛ حتى يتمكن من النوم العميق.

تقميط الطفل

تقميط الرضيع من أكثر الوسائل المساعدة في تنظيم نوم الرضيع؛ لأنه يشعره بالأمان؛ حيث يكون حديثي الولادة معتادون على الأماكن الضيقة، كما إن وضع الرضيع بغطاء بشكل محكم يمنع أطرافه من الحركة بشكل حر، ويساعد في علاج النوم الخفيف، لكن يجب التوقف عن ذلك عند بلوغ الطفل عمر شهرين؛ لكي لا يتعرض لمتلازمة الموت المفاجئ.

الحركة المستمرة

حتى تساعدي طفلك على النوم، يجب وضعه في السرير وهو في حالة النعاس؛ لأن ذلك يساعده على ربط السرير بوقت النوم، كما ينصح بوضعه على ظهره وترتيب الأغطية من حوله بشكل مريح، ويجب منحه وقتًا للاستقرار خاصةً عندما يبكي الطفل عند عدم وجود وضعية مناسبة للنوم.

استخدام اللهاية

قد يساعد استخدام اللهاية للرضع في تحسين نوم الرضع بشكلٍ أفضل إذا كان يعاني الرضيع من مشاكل أو صعوبة عند الدخول في النوم.

نصائح مهمة تساعد في تهيئة الطفل للنوم العميق

حتى تتخلصين من أزمة استيقاظ الرضيع بشكل مفاجئ، يجب اتباع بعض النصائح التي تساعده فى الاستغراق في نوم عميق، والتي من أهمها: عدم جعل الرضيع ينام على ذراعيك؛ حتى لا يستيقظ أثناء وضعه في السرير، بالإضافة إلى:

  • إشعار الطفل بالأمان؛ لأن ذلك يساعده في النوم بشكل أسرع وأعمق.
  • تهيئة الظروف المحيطة للنوم يساعده على النوم جيداً أثناء الليل.
  • عدم تحفيزه للعب، أو القيام بأي أنشطة قبل وقت النوم.
  • يفضل تحديد روتينًا ثابتًا قبل النوم مثل: الاستحمام، أو قراءة كتاب، أو الاستماع للموسيقى الهادئة.
  • وضع أشياء صغيرة يحبها الطفل مثل: لعبة ناعمة، أو بطانية صغيرة تمكن الرضيع من النوم عليها.
  • إذا بكي رضيعك خلال الليل، تجنبي إخراجه من السرير وطمئنيه عند الاستيقاظ.

علاج قلة النوم عند الرضع بالأعشاب

علاج قلة النوم عند الرضع بالأعشاب

من أكثر المشاكل التي تعاني منها معظم الأمهات هي قلة نوم الرضع، خصوصاً إذا كان يبكي متألماً وهي لا تعرف كيفية التصرف معه، في هذه الحالة أوضحت الدكتورة رضوى خليل أخصائية التغذية العلاجية بإمكانية تقديم مجموعة من الأعشاب تساهم في علاج هذه المشكلة مثل:

البابونج

يعتبر البابونج للرضع من أفضل الأعشاب المهدئة للكبار والصغار، ولا يوجد له أي أعراض جانبية، فهو يعمل على تقليل المغص وعلاج اضطرابات الإخراج، كما إنه يعالج الكثير من الأعراض التي تترافق مع عمر الطفل حديث الولادة، وتساعد على تهدئته ومنحه النوم المتواصل، ويتم تحضيره بالطريقة التالية:

المكونات

  • القليل من زهور البابونج.
  • كوب من الماء.

الطريقة

  • في وعاء عميق ضعي زهور البابونج.
  • أضيفي عليها كوب من الماء المغلي.
  • يغطى الوعاء ويترك 10 دقائق.
  • يصفى المشروب ويقدم للطفل.

اليانسون

يعتبر اليانسون للرضع من الأعشاب المهدئة للأعصاب سواء: للصغار أو للكبار، بما يساعد بشكل مؤكد في تعديل نوم الرضع، بالإضافة إلى فوائده الطبية الكثيرة التي من أهمها: التخلص من الغازات المتراكمة فى البطن التي تسبب بعض الآلام للرضيع وتقلق منامه، كما إنه يساعد في علاج الرشح والسعال، ويقدم للطفل بالطريقة التالية:

المكونات

  • ملعقة صغيرة من حبوب اليانسون.
  • كوب من الماء.

الطريقة

  • في إناء على النار، ضعي الماء.
  • أضيفي اليانسون للماء ويقلب ثم يترك حتى يغلي.
  • يفضل تغطية الإناء أثناء الغليان.
  • يترك حتى يبرد، ثم يصفى المشروب ويقدم للرضيع.

النعناع

النعناع للرضع الذي يعرف بالمنثول، يتميز بتهدئته للأعصاب ويفيد في علاج المغص وتخفيف الألم الناتج عن الغازات، كما إنه يساعد على الاسترخاء ونوم الرضع، ويمكن نثر بعض الأوراق منه في غرفة الرضيع، أو نشر بعض القطرات من زيته تساعده في الهدوء والنوم العميق له.

المكونات

  • بعض أوراق النعناع.
  • كوب من الماء.
  • ملعقة من عسل النحل.

الطريقة

  • تغسل أوراق النعناع جيداً.
  • في وعاء على النار، أضيفي الماء ثم أوراق النعناع.
  • يغطى الوعاء ويترك على نار هادئة حتى الغليان.
  • بعد أن يبرد المشروب، يصفى ويقدم للرضيع.
  • يمكن تحليته بالعسل للأطفال الأكبر من سنة.

ختامًا… نتمنى أن نكون قد أجبنا على جميع الاستفسارات والتساؤلات التي تدور في ذهن الكثير من الأمهات حول عدم انتظام نوم الرضع ومعرفة أسباب ذلك، وكيفية تعويد الطفل على نمط نوم منتظم، كما تناولنا بالشرح طريقة علاج هذه المشكلة من خلال بعض النصائح والطرق العشبية المجربة.

زر الذهاب إلى الأعلى