أعراض الحمل

نسبة هرمون الحمل بتوأم الطبيعية والطريقة الصحيحة بالقياس

هل جاءكِ شعور منذ لحظة معرفتكِ بالحمل، أنكِ حامل في توأم؟ وتريدين التأكد من ذلك، ولكن لا تطيقين الانتظار حتى تصلين إلى باب غرفة الطبيب تؤكدين هذا الشك أو تنهيه تماماً، من خلال قياس هرمون الحمل بتوأم في الدم؛ فتعرفي على طريقة قياسه، ومتى تتضاعف نسبته بالضبط؟ حتى تطمئني أيضاً على صحة الحمل.

ما هو هرمون الحمل؟ 

يُطلق عليه هرمون البروجسترون، فهو عبارة عن هرمون ينتجه المبيضين كل شهر، بنسب معينة قبل فترة التبويض، ثم يزداد خلال هذه الفترة؛ لتهيئة الرحم؛ لاستقبال البويضة المخصبة من قِبل الحيوان المنوي، وذلك من خلال زيادة سمك بطانة الرحم والتي تكون رقيقة للغاية، فلا تتحمل البويضة، ثم يظل الهرمون في الارتفاع بعد أن تنغرس البويضة المخصبة في الرحم، فمهمته تكون هي الحفاظ على الحمل والجنين، فيتم مد الجنين بالغذاء؛ حتى تستعد المشيمة، وذلك يتم بعد إتمام الشهر الثاني من الحمل تقريباً.

هرمون الحمل بتوأم

قد يأتيكِ شعورًا قويًا في هذا الحمل؛ نتيجة ازدياد التعب والغثيان الصباحي، فتظنين أن ذلك لزيادة الهرمون بالجسم؛ نتيجة الحمل بتوأم، أو قد أخبرتكِ إحدى أصدقائكِ أن السبب وراء هذا التعب الشديد هو أنكِ تحملين أكثر من جنين بداخل الرحم، ولكن كيف يمكن التأكد من ذلك؟ وهل نسبة التحليل الرقمي للحمل في توأم هي الفاصلة؟ أم أنتِ بحاجة إلى التأكد من خلال أشعة السونار.

نسبة هرمون الحمل بتوأم

يرتفع هرمون الحمل في حالة الحمل بشكل عام، ولكن له قياسات مختلفة في حالة الحمل بتوأم، فإذا كنتِ تريدين إرضاء شغفكِ تجاه معرفة الحمل بتوأم من عدمه، عليكِ معرفة النسب الخاصة به في حالة الحمل بتوأم، فيزداد الهرمون بالجسم ويصل من 200 إلى 1750 ميكرو وحدة لكل مل، وتكون هذه النسبة أعلى من نسبة الهرمون الأساسية في حالة حدوث الحمل الفردي بحوالي 30%، ويمكن قياس مدى ارتفاعه في مراحل مبكرة من الحمل، من خلال جدول التحليل الرقمي للحمل بتوأم.

كم هي نسبة التحليل الرقمي للحمل بتوأم؟

عند حدوث الحمل في الغالب، يُطلب منكِ تحليل لقياس نسبة هرمون البروجسترون بالجسم؛ للتأكد من حدوثه، واستبعاد فكرة ارتفاعه بسبب حدوث خلل بالهرمونات، وعند ارتفاعه بالمعدل الطبيعي الدال على الحمل، يمكن إعادة الفحص بعد يومين، حيث إنه يتضاعف كل يومين في بداية الحمل؛ لذلك ننصحكِ بعمل التحليل الرقمي بعد مرور 8 أيام من الإباضة، أما عن جدول التحليل الرقمي للحمل بتوأم، فهو فيما يلي:

الأيام الخاصة بآخر دورة الشهرية هرمون الحمل للحمل الفردي هرمون الحمل بتوأم
28 من 9.4 إلى 120 9.5 إلى 120
33 من 300 إلى 600 من 200 إلى 1800
36 من 1200 إلى 1800 2400 إلى 36000
40 من 2400إلى 4800 من 8700 إلى 108000
45 12000إلى 60000 72000إلى 180000
70 96000 إلى 144000 من 348000 إلى 480000

كم هي نسبة التحليل الرقمي للحمل بتوأم؟

كم مرة يتضاعف هرمون الحمل بتوأم؟

تزداد كمية هرمون الحمل بتوأم في الجسم كل 48 ساعة وذلك في بداية الحمل؛ فالنتيجة الأولية التي تظهر في أول تحليل رقمي هو: الرقم الأساسي الذي يعتمد عليه الأطباء في تأكيد الحمل من عدمه، كما هو نفس الرقم الأساسي أيضاً لقياس مدى تضاعف الهرمون عند عمل قياس آخر له، حيث إنه مع تطور الحمل، تقل نسبة الهرمون، فتستغرق حوالي من 72 إلى 96 ساعة.

على سبيل المثال: إذا كانت قيمة الهرمون أكثر من 6000 ميكرومتر لكل مل؛ فتستغرق حوالي 4 أيام؛ حتى تتضاعف، وتصل إلى 2000 ميكرومتر، هنا يمكنكِ عمل أشعة السونار، ويتمكن الطبيب من رؤية كيس الحمل بوضوح؛ ثم تقل مرةً أخرى إلى 6000، وتظل كذلك لفترة معينة من الحمل.

هل تحليل الحمل الرقمي للتوأم يسبب ألم؟

ستشعرين بوخز نتيجة استخدام الإبرة المخصصة لسحب عينة من الدم؛ لفحصها وقياس نسبة الهرمون من خلالها، وليس هناك أي ألم آخر على الإطلاق، ومن الأفضل أن يتم أخذ العينة بعد تأخر الدورة الشهرية بأكثر من أسبوع، كما يمكنكِ عمل اختبار منزلي، فهو يقيس نسبة الهرمون في البول، ولا يسبب ألم، ولكن نتيجته تكون أقل دقة من التحليل الرقمي.

ماذا يعني انخفاض هرمون الحمل بتوأم؟

في الغالب ينخفض حتى يصل إلى 6000 ميكرومتر كما ذكرنا، ولكن إذا انخفض عن ذلك في وقت مبكر؛ قد يكون علامة دالة على الإجهاض، أو حدوث تلف للبويضة المخصبة؛ أو علامة على حدوث الحمل خارج الرحم؛ لذلك يكون من الضروري المتابعة مع الطبيب؛ لرؤية كيس الحمل من خلال أشعة السونار، والتأكد من صحة الحمل، وسماع نبض الجنين.

هل ارتفاع هرمون الحمل يدل على الحمل بتوأم؟

لا يكون ارتفاع هرمون البروجسترون بالجسم دليلًا قاطعًا على الحمل بتوأم؛ فهناك أسباب أخرى وراء ارتفاعه بشكل عام مثل: اضطراب الهرمونات الشهير، ولاستبعاد ذلك والتحقق من الحمل؛ هناك بعض العلامات التي تظهر على الجسم، ولكنها مجرد علامات قد تظهر، أو لا، ويمكن الاستدلال من خلالها بشكل مؤقت على وجود حمل متعدد؛ حتى تخضعين للسونار، وذلك بعد مرور 6 أسابيع من الحمل تقريباً؛ وللتعرف على ذلك، إليكِ علامات أخرى تدل على الحمل بتوأم فيما يلي:

زيادة الغثيان الصباحي

قد لا تشعر أغلب السيدات بـ غثيان الحمل الصباحي خلال الحمل المفرد، ولكن في بعض الحالات قد يزيد لدى السيدات شعور الغثيان، فيكون أشد قوةً وقسوة من حالات الحمل الفردي، فإن زاد لديكِ بشكل كبير، تكون نسبة الحمل بتوأم كبيرة، وعلى كل حال عليكِ باستشارة الطبيب؛ لتخفيف حدته، ومنع الدخول في مضاعفات صحية نتيجة ذلك.

زيادة الغثيان الصباحي

زيادة التعب العام

يكون التعب هو شعور طبيعي تشعرين به خلال الحمل، ولكن في حالة الحمل بتوأم؛ يزداد هرمون البروجسترون بشدة في الجسم، فيسبب أعراض جانبية منها: الشعور بالتعب والإرهاق الشديدين؛ فيحتاج الجسم إلى طاقة إضافية لتحمل أكثر من جنين في الرحم، فيكون التعب والإرهاق هو نتيجة لذلك.

زيادة ملحوظة في الوزن

يزداد الوزن عامةً في الحمل، ولكن يكون ذلك مع التقدم في مراحله، والوصول إلى الثلث الثاني منه، أو الثالث، ونادراً ما يحدث ذلك بشكل مبكر، وإذا حدث ذلك؛ فتكون علامة على الحمل بتوأم؛ فالحمل المتعدد يسبب زيادة ملحوظة في الوزن تظهر في بدايته.

ظهور نبضات قلب مزدوجة

يقوم جهاز الدوبلر بقياس نبضات القلب أثناء اكتشاف كيس الحمل؛ للتأكد من أن البويضة المخصبة غير تالفة، وللتأكد كذلك من إنها تحمل جنين سليم؛ حيث تتمكنين من سماع نبضات قلب الجنين خلال الشهور الثلاثة الأولى؛ وقد تظهر أكثر من نبضة قلب واحدة في حالة الحمل بتوأم.

ازدياد حجم البطن

لا يظهر ازدياد حجم البطن في الشهور الأولى في حالة الحمل المفرد، ويحدث عكس ذلك في حالة الحمل بتوأم فتظهر البطن بشكل ملفت، خاصةً في وقت مبكر من الحمل؛ فيكون ذلك دليل على الحمل المتعدد.

الشعور بحركة الجنين مبكراً

يتأخر شعوركِ بالحركة حتى تصلين إلى الشهر الخامس تقريباً، وفي حالة الحمل بتوأم تشعرين بحركة الجنين مبكراً؛ أي يمكن أن يحدث ذلك في الشهور الثلاثة الأولى، وتوجد فروق فردية بين سيدة وأخرى؛ لذلك لا يعد هذا دليلًا قاطعًا.

علامات أخرى

  • حدوث تغيرات بالثدي، فتلاحظي أنه قد انتفخ وتورم مع وجود ألم شديد به.
  • اضطراب الحالة المزاجية بشدة، مع الرغبة الشديدة في النعاس.
  • كثرة الحاجة إلى التبول.
  • ازدياد نزول إفرازات مهبلية لونها أبيض.
  • ظهور قطرات من الدم.

نسبة هرمون الحمل في الأسبوع الرابع

في حالات الحمل بتوأم، يرتفع الهرمون عن النسبة الطبيعية الخاصة بالحمل الفردي؛ فإذا كانت النسبة الطبيعية في الأيام الأولى من الحمل هي 17 ميكرومتر لكل مل؛ فهي تتضاعف في الحمل بتوأم فتصل إلى 8270 ميكرومتر لكل مل، بعد مرور أسبوعين من الحمل، كما إنها تصل في حالة الحمل الفردي في الأسبوع الرابع إلى 8000 وحدة؛ فتكون خمسة أضعافها عند الحمل بتوأم، ولكي يمكن حسابها، عليكِ معرفة النسب الطبيعية للهرمون في حالة الحمل:

نسبة هرمون الحمل في الأسبوع الرابع
  • من الأسبوع الأول وحتى الثالث، تتراوح النسبة من 5 إلى 50.
  • تتراوح النسبة في الأسبوع الرابع من 5 إلى 426.
  • تكون في الأسبوع الخامس ما بين 18 إلى 7340.
  • النسبة الطبيعية للهرمون في الأسبوع السادس هي: من 1080 إلى 56500.
  • المعدل الطبيعي لنسبة الهرمون بالأسبوع السابع والثامن هي: من 650 إلى 229000.
  • تتراوح النسبة ما بين 25700 إلى 288000 في الأسبوع التاسع وحتى الثاني عشر.
  • النسبة الطبيعية في الأسبوع الثالث عشر وحتى السادس عشر تتراوح بين 13300 إلى 254000.

ختاماً.. هرمون الحمل بتوأم يمكنكِ حسابه من خلال معرفة نسبة الهرمون الطبيعية بالجسم في حالة الحمل الفردي، ثم بعد ذلك يمكنكِ مضاعفة النسبة، واعلمي أن ارتفاعه بشكل كبير لا يدل على الحمل المتعدد فقط؛ ولكن التحقق من ذلك يكون بالموجات فوق الصوتية فقط، والذي يمكن عمله عند وصول النسبة إلى 2000 ميكرومتر لكل مل.

المصادر:

بارنتس

هيلث لاين

فري ويل فاميلي

زر الذهاب إلى الأعلى