أعراض الحمل

أهمية هرمون الحمل في الأسبوع الثالث والنسبة الطبيعية له بالجسم

فترة الحمل من أهم المراحل بحياة المرأة؛ لذا يجب الاهتمام بكل شيء يتعلق بها، ومعدل هرمون الحمل في الأسبوع الثالث منه يجب أن يكون بالمعدل الطبيعي له؛ حتى لا تحدث أي مشاكل صحية، فمن المعروف أن هذا الهرمون مسؤول عن نمو الجنين داخل الرحم، ووجود أي خلل به يكون له عواقب صحية بالغة؛ لذلك سنوضح لكِ النسبة الطبيعية له بالأسبوع الثالث، وأهم المعلومات عن هذا الهرمون، وأهميته في السطور القادمة.

ما هو هرمون الحمل؟

هرمون الحمل هو: هرمون البروجيسترون المسؤول عن حدوث الحمل، حيث إنه يعمل على زرع البويضة المخصبة، ويكون بكميات كبيرة في جسم المرأة أثناء حملها، ويتكون بداخل المبيض بآخر أسبوعين من الدورة الشهرية بعد حدوث التبويض، ويمكن أن يتغير معدل إفرازه بالجسم وفقًا لمراحل الحمل، ففي البداية تكون كميته كبيرة، أما بنهاية الحمل تنخفض معدلاته بالجسم.

أهمية هرمون الحمل في الأسبوع الثالث

عندما يتم تخصيب البويضة وانغراسها في جدار الرحم، تبدأ بعدها المشيمة في إنتاج هرمون الحمل؛ حتى يتم تحضير الرحم وجسم المرأة؛ لكي ينمو الجنين بشكل طبيعي، وربما يختلف معدل الهرمون من امرأة لأخرى وفقًا لعدد الأجنة، وعمر الحمل، ومعدل استجابة الجسم له، ويمكنك معرفة نسبته بشكل دقيق بعمل اختبار حمل في الدم بأحد المعامل الطبية.

كم تكون نسبة هرمون الحمل في الأسبوع الثالث؟

يبلغ تركيز هرمون الحمل في الأسبوع الثالث حوالي 5ـ50 ملي وحدات دولية لكل ملي من الدم، وربما يختلف هذا المعدل من امرأة لأخرى خلال هذه الفترة من الحمل، لكن عندما يبدأ الأسبوع الرابع، ترتفع هذه النسبة إلى 10ـ 425 ملي وحدات دولية لكل ملي من الدم.

ما هي نسبة هرمون الحمل في الأسبوع الثالث للتوأم؟

قد تختلف نسبة هرمون الحمل في حالة الحمل بتوأم مقارنةً بالحمل بجنين واحد، فهناك بعض الدراسات الطبية التي أكدت أن هرمون الحمل تصل نسبته إلى 7 ملي وحدات دولية ببداية الشهر الثالث، ثم تزيد حتى تصل إلى 17 ملي وحدات دولية، وببلوغ الأسبوع الرابع تصل نسبة الهرمون إلى 1666 ملي وحدات دولية، وهذا عند حدوث الحمل بعد 4 أيام من التبويض، وقد يصل لدى الحامل بتوأم أيضًا إلى 8270 ملي، عندما يحدث الحمل بعد عملية التبويض بمدة 14 يوم.

نسبة تحليل الحمل الرقمي في الأسبوع الثالث

هرمون الحمل يظهر ويبدأ بالزيادة خلال فترة الحمل، ويمكنك التأكد من نسبته في الأسبوع الثالث من خلال عمل تحليل منزلي، أو عن طريق الذهاب للمعمل الطبي وعمل اختبار حمل بالدم والتأكد من وجود الهرمون، ومن الجدير بالذكر أن معدل الهرمون يختلف من شهر لآخر داخل الجسم، فخلال الأسبوع الأول من الحمل وبعد أن تلقح البويضة، يكون الهرمون بين 5 وحتى 50 ملي لكل وحدة دولية، وتظل هذه النسبة ثابتةً حتى نهاية الشهر الثالث، ثم تبدأ بالارتفاع مع أسابيع الحمل.

نسبة تحليل الحمل الرقمي في الأسبوع الثالث

ما المقصود باضطراب مستوى هرمون الحمل؟

يمكن أن يحدث لدى المرأة اضطراب بمستوى هرمون الحمل، فربما يزيد أو ينخفض عن المستوى الطبيعي، ويمكن أن يحدث هذا الاضطراب دون سبب معلوم  وفي حالات أخرى يكون ناتجًا عن المعاناة من مشكلة مرضية محددة، وقد يكون معدل الاضطراب كالتالي:

انخفاض معدل هرمون الحمل عن الطبيعي

يزيد هرمون الحمل تدريجيًا في الثلاث شهور الأولى من الحمل، ولكن ببعض الحالات قد يحدث انخفاض به عن المعدل الطبيعي له، وعلى الرغم من ذلك ينمو الجنين بطريقة طبيعية، وقد يكون الانخفاض ناتجًا عن أمراض معينة تهدد حياة الجنين، وأهم أسباب لانخفاضه كالتالي:

  • قلة وجود الرغبة الجنسية لدى المرأة، من الممكن أن تؤدي إلى ضعف هرمون الحمل.
  • وجود مشاكل في انتظام الدورة الشهرية.
  • زيادة معدل الوزن وتراكم الدهون خصوصًا بمنطقة البطن.
  • حالات انقلاب الرحم تضعف معدل هرمون الحمل.
  • زيادة نسبة الكوليسترول بالجسم.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل: سرطان الثدي.
  • وجود مشكلة بالمسالك البولية.
  • التعرض المتزايد للتوتر والقلق والضغوط النفسية.
  • الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • وجود مشاكل في الجهاز الهضمي بشكل متكرر.
  • الإصابة بتكيسات في المبايض.

ارتفاع معدل هرمون الحمل عن الطبيعي

يمكن أيضًا أن يرتفع هرمون الحمل عن المعدل الطبيعي له، وربما ينتج هذا عن عوامل طبيعية، أو يحدث أيضًا بسبب إصابة المرأة بمرض معين يؤثر على مستوى هرمون الحمل، وأهم أسباب لارتفاعه بالجسم كالتالي:

  • وجود خطأ في اختبار الحمل.
  • يزيد بحالات الحمل العنقودي.
  • عند الحمل بتوأم أو أكثر، يزيد معدل هرمون الحمل مقارنةً بالحمل في جنين واحد.

نصائح مهمة للوقاية من انخفاض هرمون الحمل

على الرغم من أن اضطراب هرمون الحمل ينتج عادةً دون سبب معلوم في الكثير من الحالات، إلا إن هناك بعض النصائح المهمة التي يمكنك اتباعها؛ للوقاية من نقص معدل هرمون الحمل في الأسبوع الثالث وتجنب أعراضه، وهي كالتالي:

نصائح مهمة للوقاية من انخفاض هرمون الحمل
  • ابتعدي بقدر الإمكان عن الضغوط النفسية والتوتر المستمر خلال اليوم.
  • احرصي على تناول الأطعمة الغنية بالزنك.
  • اهتمي بممارسة التمارين الرياضية بانتظام؛ مما يحسن صحتك بشكل عام.
  • حافظي على نظام غذائي صحي يحتوي على الفيتامينات والمعادن وجميع العناصر الصحية الضرورية للجسم.
  • يجب الاهتمام بتناول المكسرات والخضروات والفاكهة ووضعها ضمن النظام الغذائي اليومي.
  • ابتعدي عن عادة التدخين، فإنه يدمر الصحة بشكل عام.

أخيرًا… وبعد أن وضحنا لكِ نسبة هرمون الحمل في الأسبوع الثالث نتمنى لكِ العيش بصحة جيدة، ونود القول بأن هرمون الحمل من الأشياء المهمة التي يمكن أن تؤثر على حملك، وتؤدي لضعف الحمل وفقدان الجنين؛ لذلك يجب الاهتمام باتباع تعليمات الطبيب بانتظام، وضرورة القيام بجميع الفحوصات والاختبارات التي يطلبها؛ حفاظاً  على صحتك وصحة جنينك.

المصادر:

فري ويل فاميلي

وات تو إكسبكت

تودايز بارنت

زر الذهاب إلى الأعلى