أعراض الحمل

هل ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية دليل الحمل؟

تزيد الإبرة التفجيرية (حقن الغدد التناسلية) من الخصوبة عند المرأة، حيث تشعر المتزوجة بعدها بعددٍ من الأعراض التي تبشر بعضها بالحمل، فـ هل ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية دليل الحمل، وما أسباب الشعور بهذا العرض بعد أخد الإبرة، وهل يجب استشارة الطبيب المختص، لذا تابعي معنا لمعرفة الإجابة الصحيحة عن هذه الأسئلة.

ما هي الإبرة التفجيرية؟ 

تساهم الإبرة التفجيرية في الخصوبة عند النساء اللاتي تعانين من مشكلات صحية، فهي تزيد من إنتاج البويضات وتسرع من النضوج، وذلك من خلال الغدد التناسلية المشيمية البشرية التي تحتويها الحقنة مما تعزز من عمل المبيض، وتساعد في نضوج البويضة لزيادة فعاليتها في الإخصاب والإنجاب، ويطلق على هذه العملية الانقسام الاختزالي حيث أنها تقدر سقوطها بنصف الكروموسومات 46.

هل ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية دليل الحمل

أكد المختصون أن الشعور بـ ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية يشير في كثير من الأحيان لنضج وحدوث التبويض، ولكن هذا الشعور منتشر عند النساء بعد أخذ الحقنة بحسب الأطباء، فمن المهم عند الإحساس بهذه الأعراض استشارة الطبيب حول أسبابها، والفحص هل هي أعراض حمل أم لا؛ وأيضًا يجب التركيز على شرب السوائل والماء خلال هذه الفترة وتفريغ المثانة.

أسباب ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية

إذا لم يكن الألم علامة من علامات الحمل، فما سبب ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية، خاصةً أن النساء تشعر أيضًا بأعراض مختلفة بعد الحقنة؛ لذا هناك مجموعة من الأسباب لحدوث الآلام أسفل الظهر، ومنها ما يلي:

  • الجلوس أو النوم بصورة غير صحيحة لمدة طويلة.
  • التشنجات في العضلات والضغط المتزايد.
  • الإصابة بالديسك.
  • مشكلات في الهيكل العظمي للظهر.
  • أيضًا قد يكون بسبب الكلى.
  • مشاكل في العمود الفقري.

ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية بأسبوعين

تصاب المرأة بـ ألم أسفل الظهر بعد الإبرة التفجيرية بأسبوعين، قد يكون ذلك من أعراض الحمل، فالنتائج تظهر بعد هذه المدة، والجواب الصحيح على سؤال النساء وهو هل ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية دليل الحمل يكون عند الطبيب بعد الفحص قبل الدورة الشهرية، كما يصاحب هذا العرض علامات أخرى، مثل آلام أسفل البطن ونزول بعض قطرات الدم وغثيان وتقيؤ والنوم لساعات طويلة، وهناك أعراض أخرى نتيجة الحقنة، وهي كالتالي:

ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية بأسبوعين
  • الإحساس بالحكة بالمهبل نتيجة الإفرازات.
  • ظهور انتفاخ في الجفن والعين.
  • تعرض اليدين للاحمرار.
  • التعرق بكثرة، والذهاب إلى المرحاض كثيرًا
  • الألم في الراس والإرهاق.
  • الحكة بمناطق متعددة بالجسم.

ما هو سبب ألم أسفل الظهر بعد الإبرة التفجيرية بعشرة أيام؟

بعد عشرة أيام تقريبًا يبدأ مفعول الحقنة بالتلاشي بشكل تدريجي، لذا قد يكون الشعور بالألم بعد هذه المدة من علامات الحمل أو بسبب مشكلة صحية في الظهر، فمن الضروري استشارة الطبيب المختص لمعرفة أسباب هذا الوجع.

نصائح للتخفيف من آلام الظهر بعد الإبرة التفجيرية

يجب العمل ببعض النصائح التي تخفف الشعور بالألم بعد الإبرة التفجيرية، ومن أهمها ما يلي:

  • عدم الجلوس لمدة طويلة خلال اليوم وتجنب النوم بشكل خاطئ.
  • الاستمرار في التمارين الرياضية والمشي لمدة لا تقل عن ثلاث ساعات أسبوعياً.
  • تجنب التدخين والأرجيلة، لأنها تضر بالعمود الفقري بسبب منع تدفق العناصر الغذائية له.
  • عدم ارتداء حذاء بكعب عالي خلال المشي والعمل.
  • التخفيف من النشويات والسكريات لإنقاص الوزن من أجل تقليل الضغط على الظهر.

إرشادات بعد حقن الإبرة التفجيرية

بعد الإجابة على السؤال الذي تم طرحه وهو هل ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية دليل الحمل ومعرفة أسباب ذلك، نقدم لكِ سيدتي بعض الإرشادات المهمة بعد الحقنة، وهي كالتالي:

  • يجب ممارسة الجماع مع الزوج بعد خروج البويضة مباشرة إلى فالوب، فهي تبقى لمدة يوم واحد بعد ذلك تموت.
إرشادات بعد حقن الإبرة التفجيرية
  • عدم إجراء تحليل الحمل قبل مضي 16 يوم على أخذ الحقنة التفجيرية.
  • استشارة الطبيب عند الإحساس بأعراض مختلفة وشديدة.
  • عمل تحاليل عبر الموجات فوق الصوتية للتأكد من سلامة البويضة.

ختامًا، بعد التعرف على إجابة سؤالك، هل ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية دليل الحمل؟، نحيطكم علمًا، أنه قد تشكو النساء من ألم الظهر بعد الإبرة التفجيرية بأسبوع أو بعد أسبوعين، بحيث تختلف وقت ظهور الأعراض عند كل حالة، فهذا يدل على نجاح العملية أو فشلها، لذلك يجب المتابعة مع الطبيب، والحفاظ على تناول الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية المهمة لكِ خلال هذه المرحلة.

المصادر:

إن سي بي آي

بب ميد

ويب إم دي

زر الذهاب إلى الأعلى