أعراض الحمل

هل ألم الفخذين من علامات الحمل | تعرفي معنا على الأسباب وطرق العلاج

تطرح العديد من السيدات خلال فترة انتظار الحمل الكثير من الأسئلة عن أعراضه من ضمنها سؤال هل ألم الفخذين من علامات الحمل، بالتأكيد تمر المرأة خلال هذه الفترة بالعديد من التغيرات الهرمونية التي تعد من أبرز سمات الحمل والتي تؤثر أيضًا على الحالة المزاجية لها، تنتابها مشاعر متناقضة بين التعب والشوق لنمو الجنين بين أحشائها، وتليها كمية كبير من القلق والخوف وما تعانيه خلال شهور الحمل، فما هي أسباب ألم الفخذين وطرق تخفيفها والوقاية منها؟ سنتعرف وإياك على الكثير من التفاصيل والمعلومات الهامة من خلال هذه السطور.

هل ألم الفخذين من علامات الحمل

نعم! في بعض الأحيان قد تصاب بعض السيدات بألم الفخذين، وتتراوح درجة شدته بين خفيفة وشديدة، فبعضهن تستطيع تحمل متاعبه، بينما تواجه امرأة واحدة من كل ثلاث نساء آلام حادة في هذه المنطقة، ويرجع السبب في هذا الألم إلى زيادة إفراز هرمون الريلاكسين خلال فترة الحمل، والذي يُحدث اختلال في الجهاز العضلي ويؤثر عليه سلبًا ويسبب ارتخاء في عضلات الحوض أو صعوبة النوم أو عدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية، كلما تقدمتِ في شهور حملك تظهر هذه الآلام بشكل أكثر وضوحًا، وكذلك فإن غالبية النساء تواجه أعراض الحمل المختلفة مثل ألم أسفل الظهر للحامل أو الفخذين أو الحوض.

أسباب الإصابة بألم الفخذين 

هل ألم الورك من علامات الحمل المبكرة؟، هكذا تتساءل العديد من النساء التي تعاني من هذا الشعور، ويشير الأطباء بأن ألم الورك أمر لا مفر منه إذا كنتِ حامل، وفي بعض الأحيان يُعد مؤشرًا على تهيئة منطقة الحوض للولادة، بسبب التغيرات الهرمونية التي تعمل على إرخاء الأربطة التي تربط العمود الفقري بالحوض مما ينتج عنه إرخاء عظام الحوض، كل هذه التغيرات التي تحدث في الجسم ومع ازدياد الضغط على الرحم يزداد ألم الفخذ حدة، وإليك بعض أسباب ألم الفخذين، كالتالي:

ريلاكسين

هو هرمون يتم إفرازه من الأغشية المحيطة بالجنين والمشمية وبطانة الرحم، ويظهر تأثيره على الجهاز التناسلي أثناء الحمل، حيث يعمل على ارتخاء أربطة الحوض، وخلال الثلث الأخير من الحمل يعمل على تليين عنق الرحم وتوسعه لتهيئته للولادة وتسهيلها، مما يؤثر بالتبعية على عظام الفخذين ويتسبب بألم شديد.

عرق النسا

عرق النسا يسبب ألم الفخذين للحامل

في حال كنتِ حامل يبدأ الرحم في التمدد استعدادًا لنمو الجنين وتوطنه بين أحشائك، وكلما تقدمتِ في شهور الحمل كلما زاد الضغط على زوج العصب الوركي الذي يمتد من منطقة أسفل الظهر إلى القدمين، وهذا الضغط المتزايد يؤدي إلى الإصابة بآلام شديدة في منطقة الفخذين، وفي بعض الأحيان يضغط الرحم على الأعصاب مما يؤدي إلى المعاناة من تشنجات في الأرداف والفخذين، وحينها ينتابك الشعور بالألم والوخز وهي من أكثر العلامات شيوعًا لعرق النسا.

ألم الرباط المدور

يشير ألم الرباط المستدير والذي يتمثل في منطقة أسفل البطن من إحدى الجانبين أو في الفخذ إلى تمدد العضلات لاستيعاب الطفل ودعمه في حالة حدوث الحمل، وتتراوح حدتها بين وخرة خفيفة إلى ألم شديد يشبه طعنة أو قطع بالسكين، وهي من الأعراض الأكثر شيوعًا والأقل ضررًا، فهي تعطيكِ شعور بعدم الراحة ولكنها غير مؤذية، وربما يكون هذا الألم ناتج عن حركات مفاجئة مثل السعال أو العطس أو الوقوف المفاجيء، فهذه الحركات تشد الرباط وينتج عنها الشعور بالوخز.

هشاشة العظام العابرة

كثيرًا ما نسمع هذا السؤال يتردد على لسان السيدات اللاتي تنتظر حدوث الحمل “هل ألم الأفخاذ من علامات الحمل”، يجب عليكِ استشارة طبيبك الخاص إذا شعرتِ بالشك، وخاصةً إذا شعرت بأعراض أخرى من أعراض الحمل، لأن هذا الألم قد يكون ناتج عن عرض مرضي.

غالبًا ما نلاحظ إصابة السيدات فوق سن الأربعين بهشاشة العظام، في حالة أنكِ تنتظرين حدوث الحمل وانتابك ألم مفاجئ بالفخذ تزداد حدته مع ممارسة الأنشطة المختلفة مثل المشي، فيجدر بكِ زيارة الطبيب على الفور كي يفحصك بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي ويستطيع تشخيص الحالة.

زيادة وزن الجسم

من أكثر أسباب آلام الفخذ شيوعًا زيادة وزن الجسم وثقلها على منطقة الفخذين، وفي حال كنتِ حامل سيزداد الأمر سوءًا  بسبب تطور الحمل وضغطه على الحوض مسببًا تحركه والإحساس بالألم، فبالتأكيد سوف تتعرض لضغط إضافي بسبب كبر حجم الجنين ونموه.

علاج آلام الفخذين والوخز المصاحب له

بعد معرفة إجابة سؤالك هل ألم الفخذين من علامات الحمل وعلمت أنه أحد الأعراض الشائعة المصاحبة للحمل، هيا بنا نتعرف على طرق تخفيف هذه الآلام، وخاصةً إذا كنتِ تعاني من مشكلات في النوم والإحساس بالوخز لفترات طويلة والشعور بعدم الراحة، فإليك بعض الوسائل يُمكنك تجربتها كما أنها لا تحمل أي ضرر عليكِ، مثل:

وسادة الحمل

كثيرًا ما ينصح الأطباء السيدات عندما تشك بوجود حمل وما زالت لم تجري الفحوصات اللازمة بأخذ قسط كافي من النوم ، لذا يُمكنك استخدام بعض الوسائل الطبيعية التي تمنحك الشعور بالراحة مثل استخدام وسادة الحمل التي تعمل على دعم منطقة الحوض والظهر والبطن والساقين مما يساعدك على النوم بشكل جيد.

النوم على إحدى الجانبين

الشعور بثقل البطن وألم الفخذ بسبب شعورًا بعدم الراحة عند الاستلقاء، لذا فإن النوم على إحدى الجانبين مع مراعاة ثني الركبتين والساقين سيساعدك على تخفيف هذا الألم.

العلاج الحراري

عمل كمادات المياه الساخنة على الفخذين أو الاستحمام بالماء الساخن قدر المستطاع يساعد على تخفيف الألم، كما أن استخدام الزيت الدافئ وتدليك الوراك به يؤدي إلى الشعور بالاسترخاء والراحة.

الراحة الكافية

إذا كنتِ تبذلين مجهود شاق أو تمارسي الكثير من الأنشطة خلال اليوم، فلاشك أن هذا سيتسبب في ضغط إضافي على منطقة الحوض، وبالتبعية سوف تصابين بآلام في الفخذين وتتفاقم الأزمة، لذا حاولي التزام الراحة قدر المستطاع ومحاولة الاستلقاء والخلود للنوم في وضع يوفر لكِ الراحة والاسترخاء.

اليوغا والبيلاتس

تعتبر تمارين اليوعا للحامل من التمارين الرياضية آمنة ومناسبة للمرأة الحامل، ولا تلحق بها أي ضرر بل على العكس فهي تعمل على تقوية عضلات البطن والحوض وتساهم في توسيعها، وبعد أن تتأكدي من حدوث الحمل يجب عليكِ أن تلتحقي بصف رياضي خاص بالسيدات الحوامل، لكي تساعدك المدربة على ممارسة وضعيات آمنة لتخفيف آلام الفخذين وتثقيفك بها، وذلك لأنها تمتلك من الخبرة والمعرفة ما يجعلها قادرة على تحديد الأوضاع المناسبة للتخلص من الألم.

التخطيط للحصول على جلسة تدليك

التخطيط للحصول على جلسة تدليك

يمكنك اللجوء إلى أخصائية العلاج الطبيعي لعمل جلسات لتخفيف الألم واسترخاء العضلات وزيادة تدفق الدم عن طريق التدليك العلاجي؛ لأنها تعرف نقاط الألم وسوف تساعدك على التخلص منه.

المعالجة المائية

من الأمور الأكثر شيوعًا خلال فترة الحمل الإصابة بعرق النسا بسبب ضغط الرحم الذي ينمو ويتمدد على الأعصاب، لذا فإن المعالجة المائية عن طريق ممارسة السباحة تعد الخيار الأفضل لكِ، حيث تعمل على تدفق الدم وتقلل من الشد العضلي وتخفف آلام الفخذين وتساعدك في الحفاظ على وزن جسمك.

الأحزمة والمشدات

هناك أنواع من الأحزمة والمشدات تتوفر في الصيدليات والمراكز الطبية تعمل على دعم ظهرك وتثبت الفخذ أثناء ممارسة الأنشطة المختلفة، إلا أنكِ لابد أن تستشيري الطبيب أولاَ قبل استخدامها.

التمارين الرياضية المستخدمة لتخفيف ألم الفخذين

بعدما تناولنا إجابة سؤالك هل ألم الفخذين من علامات الحمل بالبحث وسردنا الكثير من المعلومات عن هذا الموضوع، دعينا نمنحك مفتاح تخفيف آلام الورك، عن طريق ممارسة التمارين الرياضية الآمنة والخاصة بعلاج هذه المنطقة للتخلص من الشعور بالانزعاج الذي يراودك، وإليك بعضًا منها:

تمارين التمدد

من أفضل التمارين الرياضية للحامل والجنين حيث تعمل على تخفيف الإحساس بالشد العضلي والتقلصات والتشنجات، بالإضافة إلى تخفيف الألم وتسهيل عملية الولادة، أما بالنسبة للجنين فهي تساعد على زيادة كمية الأكسجين الواصلة إليه، لذا فمن الضروري دمج هذا التمرين ضمن روتينك اليومي.

تمارين أوتار الركبة

أوتار الركبة هي مجموعة تتكون من ثلاث عضلات تمتد عبر الجزء الخلفي من الفخذ، تساعد على تقوية العضلات الخلفية وزيادة قوة ومرونة العضلات وتطيل عضلات الورك وتساعد على تخفيف الألم الذي يصيب هذه المنطقة، ويُمكنك ممارستها كالتالي:

  • ضعي سجادة اليوجا واجلسي، ومددي ساقك في اتجاه مقدمة جسمك.
  • قومي بثني الساق الأخرى مع مراعاة وضع القدم على الورك أو الركبة المثنية داخل ساقك الممتدة.

تمرين تمديد العضلة الكمثرية أثناء الجلوس

يساعد هذا التمرين على تليين ومرونة العضلات والتخلص من آلام الفخذين عن طريق:

  • وضع ساق فوق الأخرى والانحناء في اتجاه الأمام بالقرب من الورك.
  • استمري على ممارسة هذا التمرين حتى تستمتعي بالمرونة في الجزء السفلي من البطن.

تمارين تمديد عضلة الرسغ بالورك

يُمكنك ممارسة هذا التمرين لكي يساعدك على مرونة العضلات التي تصاب بالتصلب، وكذلك التخلص من ألم الفخذين، ولكن لابد أن تحرصي على الإحماء أولاً من 10_15 دقيقة، واستشارة الطبيب قبل ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية، وإليك كيفية ممارسته:

  • قفي وراء كرسي وتشبثي به للحصول على الدعم.
  • ارفعي ساقك اليسرى خلفك، واثن ركبتيك بزاوية 90.
  • ارفعي كعب ساقك اليمنى ببطء حتى تكوني واقفة على أصابع قدمك.
  • استمري على هذه الوضعية لمدة 5 ثواني على الأقل.
  • اخفضي كعبك ببطء إلى الأرض، كرري هذا التمرين 10 مرات.

علاج ألم الورك بالأعشاب 

إذا كنتِ تعانين من ألم بالفخذين وما زلت غير متأكدة من حدوث الحمل، وتتساءلين هل ألم الورك من علامات الحمل المبكرة، فأنصحك أن تتخذي احتياطات الأمان بالابتعاد عن تناول الأدوية، ويُعد الخيار الأفضل لكِ ممارسة التمارين الرياضية والتغذية الصحية واللجوء إلى الأعشاب الطبيعية المفيدة للحامل التي تساعد على الوقاية من ألم المفاصل والوراك، وإليك أفضل الأعشاب المستخدمة في تخفيف ألم الفخذين:

الكركم

الكركم للحامل من أفضل العلاجات العشبية المستخدمة في علاج الكثير من الأمراض والالتهابات وذلك لاحتوائه على مركب الكركمين الذي يحارب الالتهاب المزمن ويخفف من آلام الفخذين.

زيت الكافور

يحتوي زيت الكافور على مركبات مضادة للبكتريا والفيروسات وتقلل الالتهابات، فضلاً عن احتوائها على مضادات الأكسدة التي تساعد على تخفيف الآلام.

زيت اللبان

يحتوي زيت اللبان على خصائص مضادة للالتهاب ومسكنة للآلام مثل مادة الراتنج وهي عصارة شجرة اللبان، والتي أُثبت علميًا فوائدها العديدة في تخفيف آلالام الظهر والفخذين عن طريق تدليك المنطقة المصابة به.

جل الصبار

يحتوي جل الصبار على خصائص مضادة للميكروبات والالتهابات، وبالإضافة إلى ذلك فهو يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل الالتهاب والتخفيف من حدته.

هل ألم الفخذين يشير إلى الحمل بولد؟

عندما تشعر الحامل بألم في الفخذين، تسأل الأخريات عن تجاربهن السابقة وتسألهم ما إذا كان هذا من علامات الحمل بولد، حيث يتداول البعض الكثير من الأقاويل التي تشير إلى أن شعور الحامل بتقلصات بالجهة اليسرى من الفخذ تدل على أنها حامل بولد، أما إذا تمركز الألم بالجهة اليمنى يكون مؤشرًا على الحمل ببنت، إلا أن هذه الأقاويل تظل تحت بند الشائعات طالما لا يوجد دليل علمي يؤكد صحة هذه المعلومة.

طرق الوقاية من ألم الورك خلال الحمل

بعدما اكتشفتِ معنا إجابة سؤالك هل ألم الفخذين من علامات الحمل وتعرفتي على طرق العلاج، تعرفي أيضًا من خلال السطور القادمة على بعض النصائح المفيدة لتفادي الإصابة بألم الفخذين، على هذا النحو:

طرق الوقاية من ألم الورك خلال الحمل

  • ممارسة التمارين الرياضية الآمنة مثل السباحة أو المشي لمدة 30 دقيقة يوميًا.
  • الحفاظ على الوزن المثالي خلال فترة الحمل، حيث الوزن الزائد يسبب الضغط الزائد على منطقة الفخذين.
  • ارتدي الأحذية الرياضية المريحة أثناء ممارسة رياضة المشي للحامل أو الخروج لممارسة الأنشطة المختلفة.
  • عدم الجلوس أو الوقوف بشكل مفاجيء.
  • تجنبي القيام بالأعمال الشاقة التي قد تعمل على تفاقم الأزمة وتزيد من ألم الورك.

في ختام موضوعنا وبعد أن تناولنا سؤالك هل ألم الفخذين من علامات الحمل على بساط البحث وتناولنا كافة المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع، نريد أن ننصحك بممارسة التمارين الرياضية وإن كان الأمر صعبًا في البداية، إلا أنكِ ستعتادين عليها، بالتأكيد ما لم تكوني تعاني من أي مرض يمنعك من ممارسة التمارين الرياضية على الإطلاق، كما يجب عليكِ اللجوء إلى مدربين متخصصين لتدريب الحوامل أو اختصاصي العلاج الطبيعي لكي يرشح لكِ التمارين التي تساعدك على التخلص من ألم الفخذين.

المصادر:

هيلث لاين

ميديكال نيوز توداي

إن إتش إس

زر الذهاب إلى الأعلى