أعراض الحمل

هل ارتفاع درجة الحرارة من أعراض الحمل وما تأثيرها على الأم والجنين

ألم يسبق أن سألتِ نفسك أن هل ارتفاع درجة الحرارة من أعراض الحمل؟ أم أنه عرض ليس له علاقة بالحمل، وما هي أسباب حدوثه؟ وكيف تتجنبي هذا الأمر وهل ارتفاع درجة الحرارة يضر بصحتكِ؟ وما هي الخطوات العملية التي تساعدكِ في تجنب ارتفاع درجة حرارة جسمك؟ هذة مجموعةٌ كبيرة من الأسئلة التي تحتاج إلى إجابة وتوضيح، ولذلك سوف نتناول كل سؤال بشيء من التفصيل والإيضاح.

هل ارتفاع درجة الحرارة من أعراض الحمل؟

  • المعروف أن درجة حرارة الجسم المعتادة هي 37 درجة مئوية، ويحدث ارتفاع في تلك الدرجة في خلال مرحلة التبويض التي تمر بها السيدة كل شهر.
  • يحدث هذا الارتفاع نتيجة لخروج البويضة من المبيض، وتحركها في قناة فالوب من أجل السكون في مكانها داخل الرحم.
  • يبدأ الجسم خلال مرحلة التبويض في إفراز بعض الهرمونات، التي تزداد نسبتها عن النسبة الطبيعية في الأيام السابقة للتبويض، مما يؤدي للشعور بالدفء.
  • حيث ترتفع درجة حرارة الجسم إلى حوالي 37.5 درجة مئوية، ويمكن ملاحظة هذه الزيادة في فترات الصباح الباكر باستخدام جهاز الثرمومتر.
  • عند إخصاب للبويضة في تلك الفترة وحدث حمل، يستمر ارتفاع درجة الحرارة في الأيام التالية للدورة، ولكن هذا الارتفاع يكون بسبب هرمونات الحمل.
  • حيث يحدث تضاعف للعمليات الحيوية التي تتم داخل الجسم، وتزداد كمية الدماء التي تضخ عبر الشرايين، من أجل تغذية الجنين وإمداده بالأكسجين.
  • بذلك نستطيع أن نجيب على سؤال هل ارتفاع الحرارة من علامات الحمل؟ بنعم، ولكن هذا العرض لا يمكن الاعتماد عليه بنسبة مئة بالمئة؛ لأن نسبة الارتفاع في درجة الحرارة قليلة جداً ومن الممكن ألا تلاحظها الحامل، فهي لا تزيد عن شعور الحامل بدفء خفيف في الجسم.

ما تأثير ارتفاع درجة الحرارة على الأم والجنين؟

ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ أمر شديد الخطورة على أي فرد، فإذا كانت السيدة حامل فتتضاعف الخطورة مرات عديدة؛ لأنها من الممكن أن تؤدي إلى الآتي:-

  • إصابة الحامل بالحمى، التي تؤدي إلى الهذيان عند زيادة الحرارة إلى أقصاها.
  • إذا استمر ارتفاع درجة حرارة الحامل لعدة ساعات، ولم يتم التعامل مع هذا الارتفاع بشكل صحيح يكون له تأثير خطير على الجنين، فيؤدي إلى إصابته بالعديد من الأمراض مثل التشوهات.
  • تزداد احتمالية ولادة طفل مصابة بخلل عقلي مثل التخلف العقلي أو ضعف نمو الخلايا العصبية عند إصابة الأم بالحرارة العالية.
  • من الممكن أن تتسبب الحرارة العالية في فقد الحامل لجنينها وخاصة فى بداية الحمل، لأن الجنين يكون في مرحلة النمو، التي تتطلب الراحة والصحة التامة.

أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم في فترة الحمل

إذا وجدتِ عزيزتي أن جسمك أصبحت درجة حرارته مرتفعة، فيكون من المهم معرفة السبب وعدم التهاون، فقد يكون هذا الارتفاع نتيجة لأمر من الآتي:-

أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم في فترة الحمل

  • يحدث ارتفاع الحرارة نتيجة لتعرض الجسم للالتهابات والبكتيريا، فيبدأ الجسم في مهاجمتها فترتفع درجة حرارته.
  • الإصابة بمجموعة من الأمراض المختلفة، مثل الزهري أو أمراض نقص المناعة.
  • تتناول الأطعمة الغير نظيفة أو منتهية الصلاحية، فيصاب الجسم بالتسمم فيبدأ الجهاز المناعي في مكافحتها فتزداد حرارة الجسم.
  • العادات الخاطئة التي تتبعها الحامل في حياتها، مثل الجلوس في الأجواء الساخنة لفترات طويلة كالجلوس في السونة.
  • ممارسة التمارين الرياضية للحامل والخروج في الهواء الطلق مباشرة.
  • حدوث خلل في إفراز الغدة الدرقية، حيث يتم زيادة كمية الانزيمات المنتجة من الغدة عن المعدل الطبيعي، فتؤدي لأضرار عظيمة تصل للتسمم.

نصائح هامة لتجنب ارتفاع درجة حرارة الجسم

من الضروري جدًا التعامل مع حرارة الجسم بشكل مناسب عند ملاحظة ارتفاعها وخاصة في الحمل، لذلك يجب مراعاة الآتي:-

  • الانفلونزا من الأسباب الرئيسية التي تؤدي لارتفاع درجة الحرارة، فمن الضروري الابتعاد عن الأشخاص المصابين بها.
  • يجب عدم الجلوس أمام الدفايات لفترات طويلة أو أي مصدر للهواء الساخن.
  • عدم الانتقال من جو بارد إلي جو دافئ أو العكس، مثل الجلوس في المكيف بالمنزل ثم الخروج في الشارع، بدون الجلوس لفترة قبل الانتقال ما بين الحرارتيِن.
  • أخذ حمام بارد مع عمل كمادات على الأطراف بمياه فاترة، عند ملاحظة ارتفاعها حرارة الجسم.
  • شرب كميات كبيرة من المياه والسوائل الباردة، لتعويض الفقد الحادث في سؤال الجسم نتيجة العرق من أجل موازنة حرارة الجسم.
  • التخفيف من الملابس الموضوعة على الجسم بما يتناسب مع الجو، من أجل السماح للهواء بالدخول والخروج لتلطيف البشرة.

علامات تدل على ارتفاع درجة حرارة الجسم

تبدأ مجموعة من الأعراض في الظهور عليكي عند ارتفاع درجة حرارة جسمك مثل:-

  • تصبب العرق من جبهتك ومن جميع أجزاء جسمك.
  • الشعور بعدم القدرة على التركيز والانتباه لما يحدث حولك.
  • الإصابة بـ الصداع عند الحامل وعدم التوازن.
  • عدم الاستمتاع بمذاق الأطعمة.
  • خروج هواء الزفير الساخن من الأنف والفم.
  • الشعور بجفاف الحلق وتشقق الشفتين.
  • الشعور بالبرودة والسخونة في الجسم في نفس الوقت.

من المهم عند وجود أي عرض من تلك الأعراض لديكِ أن تقومي بقياس الحرارة بمقايس الحرارة، لتحديد درجة الحرارة بالضبط ومتابعتها كل عدة ساعات، لمعرفة هل يحدث تجاوب وتنخفض درجة الحرارة أم تزداد، ففي حالة عدم التجاوب يكون من الضروري زيارة الطبيب لمعرفة السبب.

علامات أخرى تدل على الحمل

بعد أن تناقشنا في هل ارتفاع درجة الحرارة من علامات الحمل أم لا؟ نستطيع أن نسرد عليكِ سيدتي بعض الأعراض الأخرى التي تدل على احتمالية حدوث حمل مثل:-

  • الشعور بالرغبة في التقيؤ وإخراج ما بداخل المعدة، بسبب استنشاق بعض الروائح أو بدون سبب ظاهر.
  • الاحساس بالألم في مناطق متفرقة من الجسم مثل، أسفل الظهر أو في الجزء السفلي من البطن.
  • سيطرة الخمول والكسل على الحامل، ورغبتها الشديدة في النوم لساعات طويلة.
  • عدم خروج دم الحيض في الفترة المحددة له، واستمرار هذا الأمر لعدة أيام وأسابيع.
  • تقلب الشهية من حيث الرغبة في تناول أطعمة غريبة أو عدم الرغبة في تناول الطعام مطلقاً.
  • زيادة كمية البول في عملية الإخراج، مما يؤدي إلى رغبة الحامل في دخول الحمام لمرات كثيرة.
  • انتفاخ حجم الثدي وتغير لون الحلمة إلي اللون البني الداكن.
  • التقلبات المزاجية فتجدي نفسك أوقات تشعري بالسعادة والرضى، وأوقات بالنفور والضيق بدون حدوث أي شيء يؤدي إلى الضجر.

علاقة درجة الحرارة بجنس الجنين

  • هل هناك علاقة واضحة وقوية بين ارتفاع درجة حرارة الجسم ونوع المولود؟ هناك عدد كبير من النساء تُرجح أنه إذا شعرتي بأن حرارة قدميكِ أخذت في الارتفاع والتزايد بمرور الوقت، وأصبحا دافئَين دائماً لدرجة قد لا تحتاجي فيها إلى ارتداء الجوارب في فصل الشتاء، فيكون اقتناعهم أن هذة المرأة تحمل بداخلها فتاة.
  • مجموعة أخرى من النسوة تقول لقد شعرت بالدفء خلال فترة حملي بمولودي الصبي، لدرجة أن تصبب جسمي بالعرق في أوقات النوم، ومجموعة أخرى تقول حدث معي مثل ذلك في حملي ببنتي.
  • ورأي العلم في هذا الموضوع يختلف كلياً عن الرأيين السابقين، فارتفاع درجة الحرارة من علامات الحمل، ولكن ليس له علاقة بنوع الجنين؛
    لأنه لاتوجد دراسة علمية مؤكدة حتى وقتنا الحالى تربط بين درجة حرارة جسم والحمل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم تكون نتيجة للتقلبات الذي يتعرض لها الجسم من زيادة إفراز الهرمونات وتضاعف كمية الغذاء المستهلك، بسبب تغذية شخصين وهما الأم والجنين وتتضاعف سرعة حرق الجسم للغذاء والأكسجين.

طريق الكشف عن الحمل

تحليل الدم

تحليل الحمل بالدم يتم في هذا التحليل أخذ عينة بسيطة من دم المرأة وإجراء الفحوصات والتحاليل عليها، لمعرفة نسبة هرمونات الحمل بالدم، فإذا كانت نسبتها أعلى من الطبيعي تكون بشرة بحدوث حمل.

التحليل المنزلي

  •  هذا الاختبار لايحتاج منكِ عزيزتي سوى إحضار جهاز الكشف عن الحمل من أي صيدلية موجودة بالقرب منكِ، ووضع بعض من قطرات البول على الجزء المخصص، والانتظار لعدة دقائق،
  • فإذا ظهر شريط أحمر بجانب الشريط الأساسي يكون دليل على الحمل، ومن مميزات هذة الطريقة سهولة إجرائها، بسبب بساطة ووضوح التعليمات، كما أنها غير مكلفة مادياً لأن ثمن الاختبار لا يتجاوز العدة جنيهات.

الملاحظة الذاتية

من خلال مشاهدة التغيرات التي تحدث لكِ خلال هذة الفترة من شكل الجسم، كانتفاخ البطن وحموضة المعدة أو الشعور بالألم في منطقة الرحم وغيرها من الأمور التي تبدأ في الظهور فيمكن التنبؤ بها.

الفحص بالموجات فوق الصوتية

الفحص بالموجات فوق الصوتية

  • في هذة الحالة يتم استخدام الأجهزة الطبية، التي تطلق مقدار محدد من الأشعة فوق الصوتية غير الضارة بالأم أو الجنين، حيث توضح الوضع الداخلي للرحم، فإذا كان هناك حمل يظهر ذلك في الأشعة التلفزيونية، ولكن لايُنصح به فى الأيام الأولى للحمل .
  • توجد عدت أنواع وطرق لإجراء هذا الفحص، فمن الممكن أن يتم إجراؤه عن طريق استخدام أجهزة السونار على منطقة الرحم الخارجية، أو إجراء الفحص الداخلي للمهبل وعنق الرحم.
  • تعتبر هذة الطريقة من أكثر الطرق دقة في إظهار الوضع الكلى للرحم، سواء من حدوث حمل أو وجود التهابات أو سرطانات فتبينها في بداية مراحلها فيسهل التعامل معها.

الخاتمة

في نهاية هذا المقال استطعنا الإجابة على سؤال، هل ارتفاع درجة الحرارة من أعراض الحمل؟ وعرفنا أن الارتفاع الطفيف علامة طبيعية للعمليات التي تحدث في الحمل، وأنه إذا زاد هذا الارتفاع يكون في هذة الحالة أمر غير طبيعي، ويستلزم معه إجراء الفحوصات الطبية المختلفة لمعرفة سببه والتعامل معه بالطريقة السليمة.

المصادر:

هيلث لاين

ميديكال نيوز توداي

توميز

زر الذهاب إلى الأعلى