أعراض الحمل

هل الجوع الشديد من أعراض الحمل؟ وما هي أهم أسبابه

تواجه معظم السيدات حالة من الحيرة والقلق بشأن بعض التساؤلات الخاصة بالحمل منها هل الجوع الشديد من أعراض الحمل الأولى؟ وهل هذا العرض من ضمن العلامات الأكيدة للحمل؟ وما هي أهم العلامات الأخرى التي من المفترض أن تصاحب الجوع الشديد؟ لذا سوف نتطرق إلى الإجابة على هذه التساؤلات وأهم الأسباب المؤدية إلى الشعور بالجوع وما الذي يجب أن تفعله بشأن نظامها الغذائي وبعض النصائح التي تفيدها بخصوص هذا الأمر.

الجوع الشديد من أعراض الحمل 

إن مواجهة الحامل حالة الجوع الشديد من الأمور التي تؤرقها؛ لأنه من الطبيعي أن تفقد شهيتها عند وجود حمل، لذا يتبادر إلى ذهنها بعض الأفكار وتتساءل هل الجوع الشديد من علامات الحمل أم لا؟ وذلك لتجنب أي أضرار وخيمة قد تتعرض لها ولجنينها.

لذا عزيزتي الحامل دعي القلق جانبًا لأن الجوع الشديد من أعراض الحمل ولكن كل ما تستدعيه هذه الحالة التي تمر بها هي الحرص الشديد على تناول الأطعمة الصحية لعدم التعرض لمخاطر زيادة الوزن لعدم تأثيره بشكل سلبي على الصحة العامة وكذلك على الجنين. 

هل الجوع الشديد من علامات الحمل ؟ 

في حال كانت المرأة حامل بالفعل، فمن ضمن الأمور الطبيعية التي تمر بها هو الشعور الدائم بالجوع، لكن يمكنك التحقق من ذلك عند مرور أسابيع قليلة من الحمل، إذ أنها تتعرض لفقدان الشهية خلال الثلث الأول من الحمل لحين ضبط معدلات الهرمونات في جسم المرأة.

لكن عند شعورها بالجوع الشديد بصفة مستمرة ولا يرافقها أي عرض من أعراض الحمل المبكرة، فهذا لا يوضح وجود حمل، باعتبار أنه يوجد العديد من الأسباب التي تزيد من شهيتها نحو تناول الطعام، على سبيل المثال عند قرب موعد نزول دم الحيض. 

أما إذا كانت المرأة في ريبة من أمرها بحدوث حمل، إلى جانب شعورها الدائم بالجوع، فلابد من قطع الشك باليقين والتأكد من ذلك من خلال إجراء اختبار حمل معملي أو منزلي للتأكد من وجود حمل أم لا، وفي حالة التيقن من أنكِ حامل وكان الجوع الشديد من أعراض الحمل المبكرة.

من الأجدر بكِ أن لا تنساقِ وراء رغبتك التي تحتم عليك تناول أطعمة غير صحية، ومن ثم التخطيط الجيد لاتباع نظام غذائي صحي يشمل بعض العناصر الغذائية المفيدة لك ولجنينك كالبروتينات والمعادن حتى تحافظ على الصحة العامة وإمداد الجنين بالغذاء الذي يتطلبه في مراحل نموه الأولى. 

متى تشعر الحامل بالجوع الشديد

قد تلاحظ الكثير من النساء زيادة الشعور بالجوع الشديد خلال الثلث الأول من الحمل، ولكن عزيزتي الحامل إذا كنتِ من الأشخاص الذين ينتابهم هذا الاحساس، فتأكدي من أن الشهور الثلاثة الثانية يصبح الشعور بالجوع في ذروته؛ لأنه بمجرد التقليل من غثيان الحمل الصباحي.

متى تشعر الحامل بالجوع الشديد

ستشعرين بسعادة غامرة لقدرتك على الاحتفاظ بالطعام، الأمر الذي يجعلك تتناولين الطعام مرارًا وتكرارًا، يمكنك سيدتي التركيز على نسبة مرتفعة من البروتين والألياف الغذائية، فهما سيبقيك تشعرين بالشبع لأطول فترة ممكنة، إلى جانب القيمة العالية التي تفيد في نمو جنينك. 

متى يكون الجوع الشديد من أعراض الحمل 

قد تكون الإجابة على السؤال الذي يحير أغلب النساء بالإيجاب وهو هل الجوع الشديد من علامات الحمل في حال إذا رافق الجوع الحاد بعض أعراض الحمل الشائعة وهي كالتالي: 

  • تأخر الدورة الشهرية. 
  • التقلبات المزاجية واضطرابات في الحالة النفسية والبكاء دون سبب واضح. 
  • التبول المتكرر. 
  • الإمساك عند الحامل وانتفاخات البطن. 
  • الشعور بألم حاد أسفل منطقة البطن ويرافقه بعض الآلام الحادة أسفل الظهر. 
  • تورم الثدي وتغير لون الحلمة الذي يصبح داكنًا. 
  • التقيؤ. 
  • الغثيان الصباحي. 
  • الصداع والدوخة عند الحامل.
  • النفور من بعض الأطعمة. 
  • شحوب الوجه واصفراره.

لكن إذا لم ينتاب المرأة أي من هذه الأعراض، فمن المرجح أن الإجابة على هذا السؤال، وهو هل الشعور بالجوع الشديد من علامات الحمل حتمًا ستكون بالنفي.

أهم أسباب الشعور بالجوع الشديد 

يُعد الجوع الشديد من أعراض الحمل الأولية المتبوع ببعض الأعراض التي ذكرناها أعلاه، ولكن حان الوقت لمعرفة أهم الأسباب المؤدية إلى الجوع الشديد، حيث هناك عدة أسباب متنوعة من أبرزها الهرمونات أثناء مدة الحمل، إذ أن هرمون اللبتين الذي يُصدر إشعارًا للجسم بالشبع لا يقوم بأداء وظائفه تمامًا خلال الحمل.

على النقيض من هرمون الجريلين الذي ينشط طوال فترة الحمل وينبه الجسم بالجوع، ويسيطر على ذلك هرمون البروجسترون، بالإضافة إلى أننا لا يمكن أن نتجاهل أن الحامل في حاجة دائمة إلى سعرات حرارية إضافية عما يتطلبه الشخص العادي لمواصلة حياته بشكل طبيعي واستمرار تطور الجنين وإمداده بسبل التغذية الصحية.

لذا ينتاب الحامل الشعور بالجوع والحاجة إلى تناول الطعام بشكل مستمر، الأمر الذي يجعلها تتيقن من أن الجوع الشديد من أعراض الحمل، ونأتي لنوعية النظام الغذائي التي تلعب دور كبير في احساس الحامل بالجوع، حين أن ارتكاز المرأة الحامل على نظام غذائي غير محتوى على قيمة غذائية عالية وألياف طبيعية تجعل الحامل تشعر بالشبع والتي تعود بالنفع عليها وتمدها بالفيتامينات التي تساهم في تكوين الجنين.

كل ما سبق ذكره كافيًا للشعور بالجوع، إلى جانب أن السكريات تساهم في الشعور بالجوع وزيادة معدل السكر في الدم مع انعكاسها السلبي في زيادة الوزن. 

هل من الممكن تقل الشهية لدى الحامل 

تلاحظ أغلب النساء أن الشعور بالجوع بدأ في التلاشي بمجرد الدخول إلى المرحلة الثالثة من الحمل، بسبب كبر حجم الجنين وأخذ حيز كبير من المعدة، لذا أصبحت المعدة غير قادرة على استيعاب الطعام كما كان سابقًا، الأمر الذي يؤدي إلى قلة الشهية لديك، ومن الجدير بالذكر إذا انخفضت بالفعل شهيتك، فأنتِ بحاجة ضرورية إلى ما يكفيك من الطعام الضروري لنمو جنينك. 

الأعراض المتعلقة بالجوع الشديد عند اقتراب موعد الطمث 

ينتاب المرأة مجموعة من الأعراض التي تجعلها تتأكد من اقتراب نزول دم الحيض، وهي علامات متعلقة بالجوع الشديد، إذ أنها تشتهي الطعام بنهم شديد، وحتى إن انتهت من تناول الطعام، لا تشعر بالشبع نهائيَا، على الرغم من ذلك فهي لا تعاني من انتفاخات البطن وذلك عند مقارنته باحساس الجوع المتعلق بالحمل الذي يتمتع بالشعور بالشبع في حالة امتلاء البطن. 

تقوم المرأة بتناول جميع الأطعمة سواء كانت مالحة أو حلوة، ولا ترفض أي طعام، وذلك عند مقارنته بنفس الشعور أثناء الحمل، إذ ترغب في تناول طعام ما وتنفر من آخر، وهذه الحاجة الملحة إلى اشتهاء الطعام ترجع إلى هرمون البروجسترون وزيادة إفرازاتها، هذا الهرمون يتم إفرازه قبل نزول دم الحيض أو تقل شدته فور نزولها. 

كيفية التخلص من الشعور بالجوع الشديد 

كيفية التخلص من الشعور بالجوع الشديد 

عزيزتي الحامل قد لا تمتلكين القدرة الكاملة التي تجعلك تسيطرين على الجوع والآلام التي سببها لكي، ولكن يوجد بعض الخطوات التي تمكنك من السيطرة على الجوع وعدم الشعور به طوال الوقت طالما أن الجوع الشديد من أعراض الحمل ولا تستطيع التقليل من هذا الشعور، فقط قم باتباع الآتي:

تناول الطعام بشكل منتظم 

من الضروري الحفاظ على جعل المعدة ممتلئة بعض الشيء، لذا فإن توزيع الوجبات طوال اليوم إلى أكثر من وجبة قد تساعدك على الشعور بالشبع. 

تناول الوجبات الخفيفة

من المهم أن يكون لديك بعض الخيارات الصحية التي من شأنها الشعور بالشبع لأطول فترة ممكنة، يمكن أن تكون الوجبات الخفيفة هذه عبارة عن جبن، أنواع السلطات المختلفة والمقرمشات المصنوعة من القمح الكامل. 

الحفاظ على رطوبة الجسم 

يُعد الترطيب من الأمور الهامة التي يجب الحفاظ عليها طوال فترة الحمل، لذا ضرورة الحرص دائمًا على شرب الماء للحامل كميات كبيرة من الماء. 

نصائح يمكن اتباعها عند الشعور بالجوع الشديد 

بعد التأكد من أن الجوع الشديد من أعراض الحمل يجب عليك مواجهة الأمر واتباع بعض النصائح التي تحد من الشعور بالجوع، لا ينبغي أن تتجاهل هذا الشعور، ولكن يمكن تقليله بمحاولة القيام ببعض الطرق الصحية للتعامل معه، ومن أهمها ما يلي: 

الحفاظ على الوزن 

من الطبيعي أن تكتسب وزن زائد خلال فترة الحمل، ولكن السؤال هنا كيف يمكنك السيطرة على وزنك في ظل أن الجوع الشديد من أعراض الحمل فقط قومي باتباع الآتي: 

  • الحرص على تناول الكثير من الوجبات ولكن الاعتدال في الحصة المتناولة. 
  • ترطيب الجسم بصفة مستمرة من خلال شرب ما لا يقل عن عشر أكواب كبيرة من الماء بشكل يومي. 
  • حاول استغلال أن الجوع الشديد من أعراض الحمل بجعله بناءً من خلال تناول الطعام الصحي على فترات متقاربة وبشكل معتدل. 
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي، إذ يُعد وسيلة سهلة تجعلك نشيطة طوال فترة الحمل. 

يجب أن تتحدثي مع طبيبك حول مقدار الوزن التي ينبغي أن تكتسبيه.

تقسيم الوجبات

لا يشترط تناول الوجبات الثلاثة الرئيسية، يمكنك تناول الطعام عند الشعور بالجوع، وحاول تقسيم الوجبات بحيث تناول حوالي خمس أو ست وجبات على مدار اليوم. 

لا تشغل عقلك

إذا شعرت بالجوع، يمكنك تشتيت انتباهك عن ذاك الشعور من خلال ممارسة أي هواية تفضلينها. 

الحفاظ على كمية السعرات الحرارية 

في مخيلة الكثير من النساء أنهن بمجرد كونهن حوامل، يمكنهن تناول أي شيء ووقتما يردن، يجب أن تتذكري أن تناول الطعام من الأمور الجيدة خلال فترة الحمل، ولكن يجب أن يكون باعتدال، في الثلث الأول من الحمل، تستطيع الحفاظ على كمية السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها كما هي.

من المفترض أن تستهلك حوالي 300 سعرة حرارية إضافية بشكل يومي خلال المرحلة الثانية من الحمل، وفي المرحلة الأخيرة من الحمل يجب أن تكون الكمية المستهلكة من السعرات الحرارية حوالي 500 سعر إضافي، وهناك بعض النصائح الأخرى التي من شأنها تجنب الحامل بالإصابة بالسمنة المفرطة، وهي كالتالي: 

  • تناول الخبز بسبب فوائده العظيمة إلى جانب قدرته على الشعور بالشبع. 
  • الابتعاد تمامًا عن تناول المشروبات الغازية، القهوة والشاي.
  • هناك بعض المأكولات التي تساهم في الشعور بالشبع كالبليلة، الشوفان والسلمون. 
  • تجنب تناول الأكلات السريعة واستبدالها بأخرى متنوعة وذات قيمة غذائية مرتفعة، بحيث تتضمن الفيتامينات، الأملاح المعدنية، النشويات، البروتينات والدهون المفيدة. 

الآثار السلبية التي تنجم عند تناول الطعام كلما شعرت بالجوع 

الآثار السلبية التي تنجم عند تناول الطعام كلما شعرت بالجوع 

  • زيادة معدلات الكوليسترول في الدم، وتجمع الدهون الضارة على الأوعية الدموية التي تؤدي إلى انسدادها في كثير من الحالات، الأمر الذي ينعكس بالسلب على مرور الدم وبالتالي الإصابة ببعض المشاكل القلبية. 
  • ترسب الدهون حول الكبد وبعض الأجزاء المختلفة من الجسم. 
  • إن الوزن الزائد يعرقل من الحركة، وبالتالي تقل فرصة الولادة الطبيعية.

مما سبق يمكن القول أن الجوع الشديد من أعراض الحمل ولكن يجب أن يرافقه مجموعة من الأعراض الشائعة، وبالرغم من أن تناول الطعام بشكل جيد يؤثر بالإيجاب على صحتك وصحة جنينك، إلا أن الإفراط في تناول الطعام له آثاره الجانبية الخطيرة، لذا يُعتبر الاعتدال هو سيد الموقف. 

المصادر:

هيلث لاين 

ميديسن نت

مامز لف بيست

زر الذهاب إلى الأعلى