أعراض الحمل

هل الحموضة من علامات الحمل بولد؟ إليكِ إجابة السؤال مع المزيد من التوضيح

تشعرين بالحموضة دائمًا؟ ولديكِ رغبة جامحة في أن يكون الجنين ذكر، ودائماً ما تتساءلين هل الحموضة من علامات الحمل بولد والتي يمكن التعويل عليها؟ إلى الآن لم نجد علاقة بين الحموضة وبين تحديد نوع الجنين، فالحموضة ليست حموضة المعدة وحدوث حرقان أثناء فترة الحمل فقط؛ بل حموضة المهبل هي التي تحدد نوعية الجنين، بمعني إذا كانت الحموضة الخاصة بالمهبل قلوية فإن فرصة الحمل بولد تزداد، وفي حالة الحمل ببنت قاعدية، لذا فالحموضة ليس لها دخل في تحديد جنس المولود، وإليكِ كل ما يتعلق بالحموضة في هذا الموضوع.. فقط عليكِ بالاستمرار في القراءة.

هل الحموضة من علامات الحمل بولد

الشائع لدي كثير من السيدات أن الحموضة من علامات الحمل بولد، وهذا اعتقاد خاطئ، فالحموضة ليس لها علاقة بنوع الجنين، وهي علامة طبيعة تحدث لمعظم السيدات أثناء الحمل، حيث أن الحموضة من أكثر الأمور المزعجة التي تتعرض لها طوال فترة حملها، بل قد يصل الأمر إلى بعد الولادة بسنة، لذا لا علاقة للحموضة أو المعدة بتحديد نوع الجنين، حامضية المهبل هي المتحكمة في تحديد نوع الجنين.

أعراض ظهور الحموضة عند الحامل

من المعروف أن الحموضة أحد الأعراض المزعجة التي يتسبب فيها الحمل، بالإضافة إلى أن الحموضة تتسبب في ظهور بعد الأعراض على المرأة الحامل، وهذه الأعراض هي:

  • إحساس المرأة الدائم بـ غثيان الحمل الصباحي
  • وجود بعض الآلام في الحلق، وخصوصاً عند تناول بعض الأطعمة.
  • زيادة واضحة في إفراز اللعاب.
  • صعوبة شديدة في بلع الطعام، بالإضافة إلى تعلق الطعام داخل الحلق.
  • شعور حموضة في أسفل الحلق.
  • حدوث وجع في الصدر خاصة بعد تناول الطعام.
  • الشعور بعدم الراحة في منطقتي الصدر وكذلك البطن.
  • السعال الدائم، مع وجود بحة في الصوت.
  • دائماً ما يوجد حرقة أو حرارة في الحلق أو الصدر.

الأعراض العامة للحمل بولد

بالطبع الإجابة عن سؤال”هل الحموضة من علامات الحمل بولد ؟” لا! فهناك كثير من العلامات التي تظهر وبشكل واضح في حالة الحمل بولد، وإليكِ الأعراض كالتالي:

الأعراض العامة للحمل بولد

  • الغثيان الصباحي والقيء عند الاستيقاظ من النوم، من أهم أعراض الحمل بولد، وهذا ما أثبتته الدراسات.
  • تغيير لون البول، حيث يصبح غامق اللون.
  • التغييرات المزاجية السريعة خلال وقت قليل، ودون وجود سبب للتغيير.
  • تنتفخ البطن لأسفل في حالة حمل الولد.
  • رغبة شديدة في تناول الطعام المالح، والنفور من السكريات.
  • نضارة الوجه والشعر والجلد.
  • ظهور الخط الأسود الغامق من أسفل البطن حتى القفص الصدري.
  • تصل معدل ضربات القلب إلى 140 تقريباً.
  • ارتفاع مستوي سكر الدم.
  • يصبح حجم الثدي الأيمن أكبر من الأيسر.
  • برودة الأطراف وخصوصاً القدمين.
  • النفور من الأطعمة بشكل عام.
  • الرغبة في النوم على الجاب الأيسر أكثر من الأيمن.

أسباب شعور الحامل بالحموضة خلال فترة حملها

بعدما تعرفنا على إجابة سؤال هل الحموضة من علامات الحمل بولد وتأكدنا من أن الحمل بولد لا يزيد من الحموضةلدى الأم، فالسؤال الآن ما سبب الحموضة وشعور المرأة بهذا العرض المزعج أثناء حملها سواء ببنت أو ولد، حيث أثبتت الدراسات أن أسبابها ترجع إلى:

  • زيادة وزن وحجم الجنين، حيث بزيادة نمو الجنين يزداد وزنه وبالتالي تندفع كل الأحماض الموجودة داخل المعدة متجهة إلى المريء.
  • يزداد حجم الرحم ويتمدد كنتيجة طبيعية لزيادة وزن الجنين، حتى يستوعب حجم الطفل بعد زيادته، فيقوم بالضغط على أعضاء الجسم الداخلية ومنها المعدة، فيحدث ارتجاع إلى المريء من المعدة.
  • تبدأ عضلات المريء في الارتخاء، نتيجة طبيعية لزيادة هرمون الحمل داخل الجسم، مما يدفع المعدة لإرجاع كل ما بها للمريء، فتصل الحموضة حتى الحلق.
  • يقوم هرمون الحمل بتبطيء حركة الأمعاء، فيظل الطعام موجود لفترة كبيرة داخل المعدة، مسبباً الحموضة.

العوامل التي تساعد على زيادة الحموضة خلال فترة الحمل

من المعروف أن طبيعة الجسم تختلف من امرأة لأخرى، وبالتالي نسبة الحموضة تختلف من امرأة لأخرى، وهناك مجموعة عوامل تعمل على تزويد الحموضة، وهذه العوامل هي:

  • الإسراف في تناول الأطعمة المقلية، أو الأطعمة الدسمة.
  • إكثار البهارات والتوابل في بعض الأطعمة التي تتناولها المرأة الحامل.
  • تناول الوجبات بكميات كبيرة وعدد أكثر من الوجبات الثلاثة الرئيسة.
  • النوم مباشرةً بعد تناول الأطعمة.
  • القيام بأي مجهود بدني أو نشاط بعد تناول الأكل مباشرةً.

طرق التخفيف من حدة الحموضة للسيدة الحامل

الإحساس بالحموضة أمرُ تشتكي منه معظم السيدات الحوامل، ومن هنا تبدأ مهمة الحامل في البحث عن طرق لتخفيف الحموضة، وخصوصاً بعد معرفتها بإجابة سؤال هل الحموضة من علامات الحمل بولد، وإليكِ هذه النصائح للتخفيف من حدة الحموضة كالتالي:

  • ممارسة التمارين الرياضية، حيث تساعد التمارين الرياضية الحامل على هضم الطعام بمختلف أنواعه، علاوة عن أنها تقوم بتخفيف القلق والتوتر والإجهاد الذي يصاحب الحامل في شهورها الأولى.
  • يفضل ارتداء الملابس الفضفاضة والواسعة، حيث أن الملابس الواسعة لا تؤثر على البطن.
  • مضغ العلك على الريق وبعد تناول الأطعمة أيضًا، حيث أن العلك تعمل على زيادة سيلان اللعاب الذي يغسل الفم من الأحماض.
  • ضرورة الابتعاد عن الكحول والتدخين، حيث أنهم أهم الأسباب التي تسبب حموضة المعدة.
  • الحفاظ التام على وزن الحامل وضرورة اتباع أنظمة غذائية، حيث أن وزن الحامل الزائد عن الحد يقوم بالضغط على المعدة.
  •  تقسيم الوجبات على مدار اليوم، لأن حركة المعدة بطيئة نتيجة انخفاض هرمون الحمل، فتقسيم الوجبات يساعد على هضم الطعام بكل سهولة.
  • تناول مشروب الزنجبيل للحامل، حيث أنه يخفف من ألم حموضة المعدة، ويمكن تناوله إما طازج أو مطبوخ.
  • خلطة الشاي مع النعناع حيث أنهم من أقوي الخلطات في تهدئة الحموضة، حيث يشجع ارتخاء الغالق من أعلى المعدة، مع عدم الإسراف في تناول الشاي؛ فكثرته يعمل على تهيج المعدة بدلاً من تهدئتها.

أعشاب تساعد على تخفيف حرقان المعدة

تبحث كثير من السيدات عن بعض الأعشاب الموجودة في الطبيعة لتخفيف حدة الحموضة، خوفاً من تناول الأدوية التي في بعض الأحيان تسبب العديد من المشاكل، وإليك الأعشاب المفيدة للحامل كالتالي:

أعشاب تساعد على تخفيف حرقان المعدة

  • أوراق الريحان حيث تعمل على تخفيف حرقان المعدة منذ أيام الحمل الأولى وحتى نهاية الشهر التاسع، حيث يعمل الريحان على التخفيف من شدة تشنج المعدة، مما يساعد على ارتخاء عضلاتها.
  • أوراق البسلة الخضراء، حيث أنها تساعد على تسهيل عملية الهضم ومعادلة درجة حموضة المعدة، وبالتالي تتخلص من حموضة المعدة.
  • عشب اليانسون والذي يساعد على التخلص من الحموضة والانتفاخ فيعمل على راحة الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى أنه يعمل على معادلة إفرازات المعدة فتقلل من الحرقان.
  • مشروب جوز الهند التي يحدث التوازن بين المواد القاعدية والحمضية داخل المعدة، فيمنع حدوث حرقان فيها.

بعض الأطعمة التي تخفف من الحموضة التي تصيب الحامل

لازلتِ تتساءلين هل الحموضة من علامات الحمل بولد ؟، فنحن نقدم لكِ الكثير من الدلائل التي تؤكد أن الحموضة لا دخل لها بتحديد جنس الجنين، لذا فعند شعور المرأة الحامل بالحموضة حتى قبل تحديد نوع الجنين أو حتى في حالة الحمل بولد، يقوم الطبيب بنصحها بتناول بعض الأطعمة التي تخفف من حرقان المعدة، وهذه الأطعمة هي:

  • الزبادي من أهم الأطعمة التي تعمل على تهدئة المعدة، علاوة على أن الزبادي يمد الحامل بالكثير من العناصر الغذائية التي تحتاجها الحامل مثل البروتين والكالسيوم.
  • ينبغي تناول الخضروات والفاكهة المفيدة للحامل بكل أنواعها، وعمل عصائر من هذه الفواكه الطازجة وتناولها طازجة.
  • ضرورة مضغ العلك وخصوصاً بعد تناول الأطعمة، حيث أنها تساعد على تعادل الحمض.
  • تناول السبانخ والموز وشرب الحليب وتناول سمك السلمون، كل هذه الأكلات تخفف من شدة الحموضة.

التمارين التي تساعد على تخفيف شدة الحموضة

من المعروف أن ممارسة التمارين تحت إشراف طبي وبحذر لا ضرر منها وتصبح آمنة جداً على السيدة الحامل، وهناك بعض التمارين التي تخفف من الحموضة منها:

الأدوية التي تخفف من الحموضة عند المرأة الحامل

يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية للسيدة الحامل في حالة زيادة الحموضة، لأن هذه الأدوية تساعد المعدة على امتصاص الأطعمة، ومنع تعرض الجنين لأي خطر، لكن ينبغي اتباع بعض النصائح عند تناول هذه الأدوية، وإليكِ النصائح كالتالي:

  • ضرورة الابتعاد عن تناول الأدوية الخاصة بتقليل الحموضة بعد الوجبة الأساسية مباشرة، على الأقل ينبغي الانتظار لمدة ساعة على الأقل.
  • ينبغي التقليل من الأدوية التي تحتوي على الألومنيوم، حتى تتجنبي الإصابة بالإمساك أو الإسهال عند الحامل.
  • يُفضل الابتعاد عن الأدوية التي تحتوي على عنصر الماغنسيوم، لأنها تساعد على التقليل من إفرازات المخاض.
  • الحرص الدائم على اتباع تعليمات الطبيب، حتى لا تتعرضين لمضاعفات قد تؤذي جنينك.

أطعمة يجب تجنبها للقضاء على الحموضة

هناك مجموعة من الأطعمة يجب الابتعاد عنها بشكل نهائي، حتى لا تزيد من الحموضة وحرقان المعدة، وهذه الأطعمة هي:

  • الكحولات بكافة أنواعها.
  • كل العصائر والأطعمة الحمضية مثل البرتقال والبندورة والجريب فروت.
  • الطعام الذي يحتوي على توابل.
  • الطعام الدهني أو المقلي.
  • القهوة والشاي وكافة المنبهات.

خطورة الحموضة على صحة الحامل

تتساءل النساء هل الحموضة من علامات الحمل بولد؟ وتنسى الخطورة الشديدة التي تتسبب فيها الحموضة، بالطبع هي حرقان المعدة أمر طبيعي خلال فترة الحمل، نتيجة لضغط الرحم على المعدة، ولكنها في بعض الأحيان تتطلب استشارة الطبيب حتى لا تتسبب في حدوث أحد الأمراض التالية:

خطورة الحموضة على صحة الحامل

  • تسمم الحمل الناتج عن الحموضة، حيث قد يتسبب حرقان المعدة بحدوث بعض الآلام في الحلق، ثم تنتقل هذه الآلام حتى عظمة الصدر مسببة تسمم حمل.
  • حدوث بعض المشاكل في الكبد؛ في بعض الأحيان يتشابه ألم الحموضة مع ألم الكبد، لذا عند ملاحظة أي أعراض ينبغي استشارة الطبيب للتأكد من حالة الكبد وعدم تعرضه لأي مضاعفات.
  • المشاكل التي تحدث في الجهاز الهضمي بسبب تأثير حرقان المعدة.

الخاتمة

إذا كنتِ لازلتِ تتساءلين ” هل الحموضة من علامات الحمل بولد؟”، فجاوبنا النهائي لكِ بالطبع لا، لأن كل الدراسات التي قامت في هذا الصدد أثبتت عدم وجود علاقة بين نوع الجنين وحموضة المعدة، والمتحكم الفعلي في نوعية الجنين هو حموضة المهبل سواء كانت قاعدية أو متعادلة، الآن أجبنا لكِ على سؤالك وشرحنا لكِ كل ما يتعلق بالحموضة وتأثيرها على الحامل، بالإضافة إلى الأعراض العامة لحمل الولد.

المصادر:

أول بيتر كير

مازر أند مور

إنسايدر

زر الذهاب إلى الأعلى