الرضاعة

هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم؟ حيل وحلول سحرية لإنقاص الوزن الزائد

تساؤلات لم تنتهي بعد، تظل تجول في أذهان الكثيرات من الأمهات، وخاصةً إذا كن يخضن تجربة الأمومة للوهلة الأولى، ولا سيما في حال كان الأمر متعلقًا برشاقتها والحفاظ على وزنًا مثاليًا وقوامًا متناسقًا، من ضمن هذه التساؤلات: هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم؟ بالرغم من تعدد فوائدها سواء كانت لها أو لصغيرها، هذا ما سنتعرف عليه سويًا خلال السطور القادمة. 

ماذا عن الرضاعة الطبيعية؟ 

لا غرابة في القول بأن الرضاعة الطبيعية تلعب دور بارز وكبير في حماية الأم من الكثير من الأمراض السرطانية المختلفة، ونخص بالذكر سرطان الثدي، وذلك وفقًا لما قررته إحدى الدراسات العلمية بشأن هذا الصدد، فوائدها لم تنتهي بعد؛ إذ تعد المصدر الرئيس لغذاء الطفل فور ولادته، تنطوي فوائدها الأخرى في قدرتها على انقباض الرحم والمساهمة في عودته إلى ما كان عليه في فترة وجيزة جدًا، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم كما يدعي الكثيرين؟ هذا ما سنتطرق إليه أدناه. 

هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم؟ 

تريدين الحصول على وزنًا مثاليًا وقوامًا متناسقًا! لا داعي للبحث كثيرًا، إليكِ الحل ويكمن في الرضاعة الطبيعية التي تعد من أفضل الطرق الآمنة والفعالة لخسارة الوزن الزائد؛ إذ تساهم في حرق السعرات الحرارية بشكلٍ كبير قد تصل إلى أكثر من خمسمائة سعرًا حراريًا في اليوم الواحد، وعلى الرغم من ذلك، لا تفكرين كثيرًا في اتباع حميات غذائية بعد الولادة، بل من الأفضل الانتظار ما يقرب من شهرين أو أكثر للتفكير في هذا الأمر. 

أثبتت العديد من الدراسات أن الأمهات اللاتي أرضعن صغارهن، خسرن وزنهن الزائد خلال العام الأول، وفي نفس الوقت، من الضروري أن تدرك تمامًا ماذا تتناول، إذ من الممكن أن يخسرن جزءًا من وزنهن الزائد عن طريق الابتعاد عن المأكولات المصنعة والإكثار من تناول البروتينات المنعدمة تمامًا من الدهون، واستهلاك الخضراوات والفواكه المشبعة بالألياف الطبيعية والحبوب الكاملة، يجب التنويه إلى اختلاف طبيعة جسم كل امرأة، إذ من الممكن أن لا تتأثر الأم بالرضاعة الطبيعية ولا تفقد أي أرطال. 

أسباب نقص الوزن خلال الرضاعة الطبيعية 

تتعدد الأسباب الناجمة عن فقدان جزءًا من الوزن خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وخصوصًا في الفترة الأولى من عمر الطفل، من أبرزها ما يلي:

  • من الأدوار البارزة التي تقوم بها الرضاعة الطبيعية هي تنظيم معدل هرمونات الجسم بعد عملية الولادة، الأمر الذي يُشعر الأم بتحسن كبير في حالتها النفسية والتي يظهر أثرها في النظام الغذائي المتبع. أسباب نقص الوزن خلال الرضاعة الطبيعية 
  • كما ذكرنا أنها تساهم في انقباضات الرحم والعودة لطبيعته مرةً أخرى من خلال هرمون يُدعى الأوكسيتوسين، وبالتالي المساهمة في القضاء على البطن التي تؤدي إلى زيادة الوزن. 
  • قد تكونين اكتسبتِ دهونًا متراكمةً خلال فترة الحمل، ولكن عند الانتظام في الرضاعة الطبيعية، ستخسرين الوزن الزائد بشكلٍ آمن والقضاء على هذه الدهون المخزنة. 

نصائح لإنقاص الوزن مع الرضاعة الطبيعية

إذا كنتِ ترغبين في إنقاص وزنك بشكلٍ آمنًا وفعالًا وخلال فترة قصيرة بعد الولادة، عليكِ اتباع مجموعة من الإرشادات والنصائح التي تعتبر دليلكِ للحصول على وزنًا مثاليًا خلال فترة الرضاعة الطبيعية، من أهمها ما يلي:

استهلاك أكثر من وجبة خلال اليوم 

الشيء الذي يتغافل عنه الكثير من الأمهات بسبب اهتمامهن البالغ بمولودهن الجديد، هو عدم تناول الطعام إلا عندما يشعرن بالجوع، والحقيقة أن هذا الطعام الذي تتناولينه عزيزتي في هذا الوقت يمنحكِ سعرات حرارية مرتفعة وبالتالي يضرك، لذا من الأحرى بكِ أن تستهلكي أكثر من وجبة على مدار اليوم مع ضرورة تناول كميات قليلة. 

كما ينبغي أن تضعي في اعتبارك أنه مهما كانت رغبتك الشديدة في خسارة الوزن، احرصي على ألا تقللي من السعرات الحرارية المستهلكة على مدار اليوم عن 1800 سعرة حرارية، بجانب التنويع في العناصر الغذائية. 

التخطيط الجيد لإنقاص الوزن 

نقصد بذلك الاستعداد الكامل وتهيئة الأجواء التي تساهم بشكل كبير في خسارة الوزن الزائد، على سبيل المثال، تستطيعين تجهيز عدد من الأكلات الصحية التي تتضمن الفواكه والخضراوات الورقية وحفظها بشكلٍ آمن بعد طبخها نصف تسوية، ويمكنك تكملة تسويتها وقتما تريدين، وذلك من ضمن الخيارات المثالية التي تغنيكِ عن الوجبات غير الصحية التي من دورها إمدادكِ بالوزن الزائد. 

تناولي البدائل الغذائية الصحية 

حاولي التفكير مليًا في أي أطعمة قبل البدء في استهلاكها، كأن تستبدلي الأكلات التي من شأنها زيادة الوزن بأخرى صحية وشهية لا تمنحكِ أي أوزانًا زائدةً، فمثلًا يمكنك تناول وجبات البطاطس المشوية كخيار جيد لسد حاجة الجسم من الكربوهيدرات وفي نفس الوقت عدم اكتساب وزنًا زائدًا. 

ممارسة التمارين الرياضية 

دور ممارسة التمارين الرياضية  في خسارة الوزنمن الأمور الضرورية التي يجب الانتباه إليها خلال فترة الرضاعة الطبيعية، ممارسة التمارين الرياضية والإكثار من الأنشطة الحركية بما يتناسب مع الصحة العامة، كأن تمارسي تمارين الأيروبكس لتقوية العضلات والحفاظ على بنيتها، بالإضافة إلى المشي الذي يجنبكِ ترهلات البطن التي تحدث بعد الولادة وكذلك تقوية العظام، فضلًا عن دورها الكبير في التخلص من القلق والتوتر وتفادي الإصابة بـ إكتئاب ما بعد الولادة.

ضعي في اعتباركِ أن الأمر ليس صعبًا، كل ما عليكِ فعله هو ممارسة الأنشطة الحركية التي تحافظ على جسدكِ رشيقًا ودون زيادة في الوزن، وليس شرطًا أن تذهبي للجيم يوميًا، ففي أبسط الحالات يمكنكِ التنزه مع صغيركِ في الصباح الباكر أو جر عربته خلال التسوق، ستلاحظين أن جسدكِ يتمتع بالقدرة على حرق الكثير من السعرات الحرارية بكل سهولة. 

في الختام.. نود أن نكون قد وفينا الحديث عن الإجابة على سؤال هل الرضاعة الطبيعية تنحف الأم؟ بشكل عام، من الضروري أن تعلمي عزيزتي الأم أن طبيعة جسمك قد تختلف عن أخرى، وينطبق الأمر كذلك على خسارة الوزن، فلا ينتابك اليأس والإحباط إذا لاحظتِ أن عملية خسارة وزنك تتم بشكل بطيء للغاية وذلك عند ملاحظة أن أقرانك يمررن بنفس الحالة والظروف، تحلي بالصبر والمثابرة، ودعِ الأمور تتم بشكلٍ طبيعيًا حتى تنال غايتكِ ومرادكِ وتصبحين ممشوقة القوام. 

المصادر:

هيلث لاين

فيري ويل فاميلي

تودايز بارنت

زر الذهاب إلى الأعلى