أعراض الحمل

هل الشعور بالبرد من علامات الحمل الشائعة؟ | اكتشفي بنفسك علاقة البرد بالحمل

كما عهدنا أن الحمل بسبب ارتفاعاً في درجة حرارة الجسم، ولكن هل الشعور بالبرد من علامات الحمل؟ تابعي قراءة هذا المقال واكتشفي بنفسك علاقة البرد بالحمل، حيث يرجع سبب شعور الحامل بالبرد نتيجة ارتفاع نسبة هرمونات الحمل في الجسم، فتشعر المرأة بالحر، ومن ثم ينعكس هذا الحر بأعراض معاكسة فتشعر الحامل بالبرودة وخصوصاً القدمين والأطراف.. استمري في القراءة وسوف نقدم لكِ المزيد.

هل الشعور بالبرد من علامات الحمل ؟

الإجابة بالطبع نعم، فعند حدوث الحمل تبدأ هرمونات الحمل بالزيادة داخل جسم السيدة الحامل، وبالتالي تتسبب هذه الزيادة في ارتفاع درجة حراة الجسم، وتشعر المرأة بالحر، ثم يظهر الشعور الخارجي للمرأة بأنها تشعر أو تعاني من برد أو قشعريرة، ولكن إحساس المرأة بالبرودة بشكل دائم ليس من أعراض الحمل الطبيعية، وفي هذه الحالة ينبغي استشارة طبيب النساء والتأكد من الأمر.

أسباب الشعور بالبرد أثناء فترة الحمل

يُعتبر البرد من أولى علامات الحمل التي تظهر عند بعض النساء خاصة في أول فترات الحمل، ويرجع حدوث البرد للأسباب التالية:

  • التغيير الحادث في درجة حرارة الجسم، فعند حدوث الحمل يبدأ الجسم بالاستعداد بكل ما لديه من قوة، لتجهيز كلاً من المشيمة والرحم لاستقبال وحمل البويضة المخصبة، ومن هنا ترتفع درجة حرارة الجسم، فتشعر الحامل بالبرودة.
  • نتيجة لحدوث غثيان صباحي تشعر الحامل ببعض القشعريرة في أجزاء جسمها.
  • قلة تناول المواد الغذائية السليمة التي يحتاج إليها جسمك أثناء حملك، وعندما لا يأخذ الجسم كفايته أو حاجته من هذه المواد تقل درجة الحرارة.
  • ضعف تدفق سريان الدم وخصوصاً في شعور الحمل الأولى، حيث يتعرض الجسم في هذه الفترة إلى كثير من التغييرات ومنها ضعف دورة الدم في الجسم، فيتأثر الجسم بهذا التغير.
  • قلة النوم بسبب كثرة التبول ليلاً أو مهما كان السبب، فإنه يؤثر بشكل واضح على الجسم ويتسبب في برودة الجسم.
  • بعض التغييرات التي تحدث الهرمونات الحمل، حيث ترتفع نسب هذه الهرمونات، بالإضافة إلى اضطراب المناعة بشكل عام، وهذا ما يجعل المرأة تشعر بالبرد أثناء حملها.
  • قصور الغدة الدرقية مما تنعدم قدرة المرأة على تحمل البرودة.
  • الشعور بالبرد من علامات الحمل، ويحدث ذلك نتيجة لفقدان الوزن في أولى أيام الحمل.

هل برودة القدمين من أعراض الحمل؟

بعد أن تعرفنا عن أن الشعور بالبرد من أعراض الحمل أحيانًا، نأتي الآن لنتعرف على أن برودة القدمين من أهم الأعراض التي تظهر على المرأة خلال فترة حملها، وقد تشتكي كثير من النساء من هذه العلامة، لكنها لا تتسبب في حدوث أي خطورة على الأم.

هل برودة القدمين من أعراض الحمل؟

ربما يعود الأمر إلى نقص بعض العناصر الغذائية في الجسم كعنصر الحديد، حيث أن نقصان الحديد يسبب برودة في الأطراف وبصفة خاصة القدمين، وللتخلص من برودة القدمين ينبغي اتباع النصائح التالية:

  • العمل على تدفئة القدمين وذلك من خلال ارتداء بعض الجوارب الثقيلة، أو وضع القدمين في إناء به ماء ساخن.
  • اتباع نظام غذائي يتضمن داخله مجموعة من المعادن والكربوهيدرات والعناصر الغذائية الصحية التي يحتاجها الجسم لإعطائه الطاقة والحيوية التي يحتاجها.

نصائح لتجنب شعور الحامل بالبرودة

الشعور بالبرد من علامات الحمل الطبيعية، ومن المؤكد أن تتعرض الحامل للشعور بالبرودة وخصوصاً في أيام حملها الأولى، لذا قدمنا لكِ مجموعة من النصائح التي تساعدك على تجنب إحساس البرودة خلال فترة الحمل، وهذه النصائح كالتالي:

  • ضرورة اتباع نظام غذائي للحامل صحي وسليم، بحيث يحتوي هذا النظام على مزيد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والحديد والكالسيوم والبروتينات.
  • بالإضافة إلى تناول الأطعمة المتضمنة حمض الفوليك، علاوة على تناول أنواع متنوعة من الطعام مع عدم الاقتصار على نوع واحد من الطعام.
  • الابتعاد التام عن القلق والتوتر الذي يصيب المرأة خلال فترة حملها، وعليكِ الاسترخاء والراحة التامة، وممارسة تمارين اليوغا للحامل، وفي بعض الأحيان العلاج عن طريق التدليك أو الوخز بالإبر.
  • ينبغي الحصول على قسط مناسب ومُريح من النوم، فلا تساعدي التلفاز اثناء نومك أو التفكير بشيء يشغل تفكيرك، فيمنعك من النوم بشكل طبيعي.
  • شرب السوائل وكميات كبيرة من الماء، حيث يرتفع معدل ضغط الدم وتشعر الحامل بالتدفئة بدلاً من إحساس البرودة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد للحامل وكذلك الحرص على تناول الفيتامينات وبعض المكملات الغذائية التي يحتاج إليها جسمك خلال فترة حملك.
  • في حالة زيادة البرودة عليكِ وعدم تحملها ينبغي استشارة طبيبك، لكي يتعرف على الخلل ومعالجته من خلال وصف العلاج المناسب لحالتك.

أعراض الحمل الأخرى غير البرد

الشعور بالبرد من علامات الحمل بالإضافة إلى وجود بعض العلامات الأخرى للحمل، بحيث تبدأ هذه الأعراض في الظهور مع بداية حدوث الحمل، ومن هذه الأعراض التغييرات التي تحدث في حجم الثديين وآلامهم، علاوةً على تغيير لون حلمة والمنطقة حولها، وتدريجيًا ما تختفي هذه الأعراض بالتدريج، وكثرة التبول عند الحامل، ومغص وتشنجات وتقلصات في جدار الرحم، وغيرها من علامات الحمل.

أعراض نزلات البرد عند الحامل

بعد التأكد أن الشعور بالبرد من أعراض الحمل نجد أن أعراض البرد تبدأ بالظهور على السيدة الحامل كالتالي:

  • آلام حادة بمناطق متفرقة ومتباعدة داخل الجسم.
  • تعب وإجهاد.
  • سعال شديد.
  • رشح وسيلان بالأنف.
  • وجود احتقان بالأنف والحلق.
  • صداع مستمر.

العلاقة بين البرد وتحديد نوعية الجنين

انتشرت كثير من الخرافات لدي بعض السيدات حول فترة الحمل ومن ضمن هذه الخرافات الشعور بالبرد من علامات الحمل، وبعض الخرافات الأخرى حول الحمل وتستمر كل هذه الشائعات حتى الولادة، مع أن كل هذه الأمور خرافات ولا أساس لها من الصحة، حيث أن سبب هذه التغييرات التي تحدث للأم الحامل سواء فتح الشهية أو التغيرات التي تظهر على الجلد، أو الإصابة بنزلة برد نتيجة لتغيير مستوي هرمون الحمل داخل جسم المرأة، ولا دخل لهذه التغيرات في معرفة نوع الجنين، فنوعية الجنين يتم اكتشافها عن طريق الفحوصات الطبية كفحص السونار.

علاج البرد والأنفلونزا التي تصيب الحامل

قد تتعرض المرأة الحامل لنزلة برد في أيام حملها الأولى، ولا تشك في وجود الحمل وتعتقد أنها نزلة برد أو انفلونزا موسمية، فتأخذ بعض المضادات وهي حامل دون استشارة طبيب النساء، بالرغم من أن الشعور بالبرد من علامات الحمل، إلا أنها لا تشك في وجود الحمل، وهناك بعض الطرق العلاجية في المنزل لـ علاج البرد للحامل، وإليكِ بعض الطرق كالتالي:

  • ينبغي أخذ قسط مناسب من الراحة والاسترخاء، حتى يحصل الجسم على راحته التي يحتاجها أثناء فترة الحمل.
  • شرب كميات كبيرة جداً من السوائل وخصوصاً الدافئة.
  • استخدام غرغرة للفم باستخدام الماء الدافئ والملح، وذلك في حالة الشعور ببعض الالتهابات داخل الحلق، أو وجود سعال.
  • تناول بعض أحسية الدجاج، حتى يقلل من حدوث التهابات في حلقك.
  • عمل بعض الكمادات التي تساعد على تخفيف آلام الجيوب الأنفية.
  • خليط العسل مع الشاي يخفف من وجود الالتهابات.

هل مصل علاج البرد يضر المرأة الحامل؟

بظهور البرد لا تشك المرأة بالحمل، وتعتقد أنها أعراض عادية، ولكن بالتحاليل والفحوصات تكتشف الحمل، ثم تبدأ باتخاذ بعض الإجراءات الاحترازية لحماية حملها، ومن بين هذه الإجراءات هو مصل الأنفلونزا الذي يحمي المرأة الحامل هي وجنينها ولا يعرضهما للخطر، فبطبيعة الحال يضغط الحمل على رئة وقلب المرأة، بالإضافة إلى ضعف جهازها المناعي، لذا تكون أكثر عرضة للإصابة بالبرد.

هل مصل علاج البرد يضر المرأة الحامل؟

المصل الخاص بعلاج البرد لا يحمي الأم فقط، وإنما يحميها هي وجنينها لما بعد الولادة، حيث يكوِّن أجساماً مضادة داخل جسم الطفل وكذلك المرأة يحميها من التعرض لنزلات البرد، لذا عند ظهور البرد ينبغي استشارة الطبيب وأخذ هذا المصل تحت إشرافه.

الخاتمة

الآن نقول أن الشعور بالبرد من علامات الحمل وليس البرد فقط فهناك مجموعة أخرى من الأعراض التي تبدأ في الظهور خصوصاً في أيام الحمل الأولى، لذا عند ملاحظتك لأي أعراض البرد واكتشفتِ من بعدها الحمل، عليكِ باستشارة الطبيب مباشرةً وأخذ المصل لعدم تعرضك أنتِ وجنينك للخطر.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين 

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى