أعراض الحمل

هل تساقط الشعر من علامات الحمل؟ الأسباب وطرق الوقاية والعلاج

غالباً ما تتساءل الكثير من السيدات “هل تساقط الشعر من علامات الحمل أم لا؟” ولأن هذا السؤال يشغل بال الكثير من السيدات بالطبع والإجابة عليه أولويتنا، سوف نقدم لك في هذا الموضوع كل المعلومات التي تحتاجينها، كما إنك ستعرفين طرق الوقاية والعلاج من تساقط الشعر، تابعي معنا للنهاية. 

 

هل تساقط الشعر من علامات الحمل وأسبابه؟ 

في الواقع، إن الإجابة على سؤال هل تساقط الشعر من علامات الحمل أم لا؟ غير متوقعة بالنسبة لك، لأن هذا التساقط ليس من علامات الحمل، ولكنه في كثير من الأحيان وفي معظم الحالات يحدث بسبب الحمل والتغيرات التي تحدث في الجسم خلال فترة الحمل؛ لهذا يجب أن تعرفي سبب تساقط شعرك أولاً؛ لتتمكني من تحديد المشكلة وعلاجها فيما بعد ذلك، والآن، سوف نوضح لك بالشرح الأسباب المتوقعة والأكثر شيوعاً بين السيدات الحوامل، والتي لا بد من استشارة الطبيب أولاً قبل البدء في أي صورة من صور العلاج:

 

التغيرات الهرمونية 

هل تساقط الشعر من علامات الحمل

في الوضع الطبيعي، يكون 90% من الشعر في مرحلة النمو ونسبة 10% منه في مرحلة الراحة، وخلال شهرين أو ثلاثة أشهر يتساقط الشعر في مرحلة الراحة؛ لينمو بدلاً منه شعر جديد، وفي فترة الحمل تتزايد نسبة الشعر الذي يدخل في مرحلة الراحة لتصل إلى 30%.

ولكن إذا كنت تتساءلين متى يتحسن شعر الحامل؟ فالإجابة هي أن هذه المرحلة تكون مؤقتة فقط وتزول بعودة الجسم إلى حالته الطبيعية وعودة مستويات الهرمونات به إلى الوضع الطبيعي كما كان قبل الحمل، وبالتالي فإن التغيرات الهرمونية لا تتسبب في حدوث الصلع، أو السقوط الدائم للشعر.

تساقط الشعر الناتج عن نقص الحديد

يعد نقص الحديد من أولى أسباب تساقط الشعر أثناء الحمل، وفيه تكمن الإجابة على سؤال “هل تساقط الشعر من علامات الحمل؟” وهي نعم بالطبع، لأن الحوامل هنّ الأكثر عرضة لتساقط الشعر الناتج عن نقص الحديد، وخاصةً الحوامل بتوأم أو الحوامل بشكل متتالي، وما يحدث في هذه الحالة أنه ينتج عن نقص الحديد بالجسم عدم توفر العدد الكافي من خلايا الدم الحمراء؛ حتى يتم نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة.

بناءاً عليه يتأثر الشعر على الفور بهذا التغيير الحادث في الجسم، ويمكنك التأكد ما إذا كان تساقط شعرك بسبب نقص الحديد أم لا إذا صاحب نقص الحديد الأعراض التالية:

  • صعوبة في التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب والإرهاق الشديد مع أقل مجهود، ويمكن علاج هذه المشكلة عن طريق تناول المكملات الغذائية وأدوية الحديد تحت إشراف الطبيب.

الضغط الجسدي والنفسي

يتعرض الكثير من الحوامل بالطبع إلى ضغط جسدي شديد خاصةً خلال الأشهر الأولى من الحمل، وذلك يحدث؛ بسبب اتجاه الهرمونات لدعم الجنين في الرحم، ويؤدي ذلك بدوره إلى دخول حوالي 30% من الشعر في فترة الراحة، وهذا يجعله يفقد ما يقارب 300 شعرة في اليوم بدلاً من 100 شعرة فقط، وإذا كنت تتساءلين متى يتحسن شعر الحامل في هذه الحالة؟، فإن الإجابة على سؤالك؛ أنه يتحسن مع مرور الوقت من تلقاء نفسه ويصبح أفضل حالياً في الشهور الأخيرة من الحمل.

وجود مشاكل في الغدة الدرقية

يتسبب نقص نشاط الغدة الدرقية الذي يحدث بنسبة تصل إلى 3% من الحوامل في ظهور الكثير من الأعراض عليهم، ومن أهمها: تساقط الشعر أثناء الحمل، وعادةً ما يصاحبه أعراض أخرى، ومنها: الكسل الشديد، تقلص العضلات والإمساك، وفي هذه الحالة يصف الطبيب المعالج بدائل هرمونات الغدة الدرقية لك؛ بغرض علاج جميع الأعراض الناتجة عن نقص هذا الهرمون.

تساقط الشعر الكربي

يحدث لنسبة كبيرة من السيدات الحوامل تتراوح بين 40% إلى 50% نوع من أنواع تساقط الشعر يسمى بـ تساقط الشعر الكربي، حيث يتساقط به الشعر بنسبة كبيرة، ويحدث في الفترة بين الشهر الأول من الحمل إلى الشهر الخامس؛ لذا، فهو يعد أمراً مؤقتاً ينتهي مع انتهاء فترة الحمل.

الصلع الوراثي من أسباب تساقط الشعر أثناء الحمل 

على الأغلب، إذا كنت مصابة بالصلع الوراثي، فإنك سوف تكونين أكثر عرضة لتساقط الشعر في بداية الحمل وخلاله بنسبة أكبر، ولكن هذا لا يعني أن تتركي المشكلة دون علاج، ولكن يجب عليك استشارة الطبيب المختص لمعالجة هذا الصلع بالأدوية المناسبة للحوامل وعلاج المشكلة من جذورها؛ للتخلص منها بقدر الإمكان، وبذلك قد تكون الأمور واضحة أمامك بشأن أسباب تساقط الشعر ومعرفة إجابة سؤال: هل تساقط الشعر من علامات الحمل؟ 

مشكلة ثعلبة الجر

ثعلبة الجر هي نوع من أنواع الثعلبة، يحدث عندما يتعرض الشعر للشد لفترات طويلة، أو إذا تم فرده باستخدام مواد كيميائية ثقيلة، أو إذا تم علاجه باستخدام علاج تجميلي عنيف قبل فترة الحمل، كل هذا يؤدي إلى التهاب بصيلات الشعر وتلفها، وخاصةً إذا تم تنفيذ العوامل السابقة على الشعر قبل الحمل.

علاج تساقط الشعر للحامل

علاج تساقط الشعر للحامل

غالباً ما لا يستدعي الأمر علاج الشعر خلال فترة الحمل؛ لأنها تكون فترة مؤقتة فقط ويعود الشعر كما كان سابقاً بعد مرور فترة الحمل والرضاعة، وهذا إذا كنت ترضعين طبيعياً، لكن في حالة الرضاعة الصناعية، فإن شعرك سيعود إلى طبيعته مباشرةً بعد الولادة، وفي الفقرات التالية طرق العلاج المستخدمة لتساقط الشعر، وأهمها وأكثرها فائدة وتأثيراً: 

العلاج الدوائي

يندرج العلاج الدوائية ضمن طرق علاج تساقط الشعر للحامل، إذ يوجد أكثر من مئات الأنواع من الأدوية التي يمكن أن يصفها لك الطبيب؛ بغرض تحسين حالة شعرك، فقد يصف لك دواء يساعد على نمو الفراغات الموجودة بالشعر، وقد يصف لك آخر يعمل على تحسين حالة الشعر وتكثيفه وتطويله، وفي كل الحالات، فإنه لا يمكن أن تتناولي أدوية للشعر دون استشارة الطبيب أولاً؛ حرصاُ على جنينك وعلى حالة شعرك. 

علاج الاضطراب المُسبِّب

يجب أولاً في هذه الحالة معرفة السبب وراء تساقط الشعر وعلاجه؛ حتى يبدأ الشعر في النمو مرةً أخرى وإعادة دورة النمو الخاصة به، فإذا كان الشعر يتساقط؛ بسبب نقص الحديد، فيجب استشارة الطبيب لتناول المكملات الغذائية المناسبة، وإذا كان التساقط بسبب وجود قصور في الغدة الدرقية، فيجب أيضاً استشارة الطبيب لأخذ الأدوية المناسبة في فترة الحمل وما إلى ذلك. 

طرق الوقاية من تساقط الشعر أثناء الحمل 

بعدما ذكرنا إجابة وافية لسؤال: هل تساقط الشعر من علامات الحمل؟ لا بد من معرفة طرق الوقاية منه، كما هو معروف فإن الوقاية خير من العلاج؛ لذا يفضل دائماً أن تحرصي على تفادي وقوع المشكلة من البداية؛ لأن ذلك سوف يحميك ويقيك من التعرض لتساقط الشعر في بداية الحمل وأثناء مراحله المختلفة، وفي السطور التالية طرق الوقاية المثلى التي ستحمي شعرك من التساقط بالتأكيد:

  • التركيز على التغذية السليمة باتباع نظام غذائي صحي مُفعم بكل العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من فيتامينات، بروتينات، حديد وكربوهيدرات صحية.
  • تناول المكملات الغذائية التي يصفها لك طبيبك بانتظام، ومن أهمها: الحديد، الكالسيوم والأوميجا3.
  • الامتناع تماماُ عن استخدام الصبغات الكيميائية التي تلحق ضرراُ كبيراُ بالشعر.
  • عدم استخدام مواد الفرد والعلاجات التجميلية غير المضمونة.
  • احرصي على تمشيط شعرك بلطف، باستخدام مشط خشبي واسع الأسنان؛ لحماية شعرك لأقصى درجة ممكنة.
  • تجنبي عمل الضفائر وشد شعرك كثيراً؛ حتى لا يتساقط شعرك بمعدل أعلى من الطبيعي.
  • لا تفرطي في استخدام فرشاة الشعر، فإن ذلك قد يضر شعرك بصورة أكبر ويلحق الضرر به.
  • استخدام نوع الشامبو المناسب لشعرك، مع الحرص على أن يكون خفيف الملمس وينعمه.
  • يجب أن تستشيرِ طبيبك على الفور إذا لاحظت أن شعرك يتساقط بصورة مبالغ فيها.

في النهاية… نتمنى أن تكون قد توصلت للإجابة على سؤال “هل تساقط الشعر من علامات الحمل أم لا؟” وأن تكون قد عرفت طرق الوقاية والعلاج المتبعة؛ للمحافظة على شعرك من التساقط، وأهم ما في الأمر أن تكون قد عرفت أسباب تعرض شعرك للتساقط أثناء فترة الحمل؛ لتفادي التعرض لها من البداية ووقاية وحماية شعرك من التساقط والتلف. 

زر الذهاب إلى الأعلى