أعراض الحمل

هل جفاف المهبل قبل الدورة بيومين من علامات الحمل؟

تجد السيدات بعض الحيرة وتتساءل هل جفاف المهبل قبل الدورة بيومين من علامات الحمل؟ وخاصةً إذا كانت تنتظر حملًا، فتكون منتبهة جيدًا لكل تغير يحدث لها، وفي حقيقة الأمر قد يكون جفاف المهبل بسبب الحمل أو قد يرجع إلى سبب آخر، إذ إنه من الطبيعي أن يكون المهبل رطبًا ومطاطيًا؛ نتيجة الأغشية المخاطية التي تتواجد به، وفي بعض الحالات يصاب بالجفاف، وللإجابة على هذا السؤال الذي يشغل الكثير تابعي مقالنا التالي.

هل جفاف المهبل قبل الدورة بيومين من علامات الحمل

كما سبق وذكرنا أن المهبل عادةً يكون رطبًا ومطاطيًا؛ وذلك نتيجة وجود أغشية مخاطية تغطيه بطبقة سائلة رقيقة، ويحدث ذلك خلال الحمل، ومن الطبيعي أيضًا خلال فترة الحمل تغير الهرمونات في جسم الحامل؛ مما يؤثر على آلية عمل الأغشية المخاطية للمهبل، فيؤدي هذا إلى جفافه في بعض الأحيان، وهو من الأمور الشائعة بين السيدات الحوامل؛ نتيجة انخفاض هرمون الاستروجين بصورة كبيرة وملحوظة.

 

لذا نجد أن جفاف المهبل في الشهر الأول من الحمل أمر شائع، لكن الجدير بالذكر أنه لا يعد من علامات الحمل المبكرة؛ قد يرجع جفاف المهبل لأسباب أخرى سنسردها فيما بعد، لكن إذا شعرت به بالفعل يفضل حينها إجراء تحليل الحمل للتأكد من حدوثه، أما في حالة تعرض الحامل لجفاف المهبل فيجب استشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب؛ لكي لا يتسبب في حدوث التهابات مهبلية شديدة، والتي ربما تنتقل إلى الزوج عن طريق العلاقة الحميمة.

جفاف المهبل قبل الدورة بأسبوع

جفاف المهبل قبل الدورة بأسبوع

تسبب الدورة الشهرية عند كثير من السيدات تغيرات جسدية ونفسية واضطرابات مزاجية، وقد تحدث تلك التغيرات قبل أسبوع إلى أسبوعين من الدورة الشهرية، حيث إن كلًا من هرموني الاستروجين والبروجسترون اللذان يحافظان على رطوبة المهبل يصلان إلى أدنى مستوياتهما قبيل الدورة، ولكن يلاحظ أن جفاف المهبل قبلها يكون حدثًا مؤقتًا يرتبط بتلك التغيرات الهرمونية، ويزول تمامًا عندما تعود إلى مستوياتها الطبيعية، من هنا يتضح لك أسباب جفاف المهبل ما قبل الدورة.

أسباب أخرى لجفاف المهبل

أسباب جفاف المهبل لا تعود فقط إلى وقت ما قبل الدورة، بل توجد عدة أسباب أخرى منها التالي:

  •  انقطاع العادة الشهرية يتسبب في انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، مما يؤدي إلى جفاف المهبل المستمر، وتعرف هذه الحالة باسم ضمور المهبل.
  • الرضاعة الطبيعية أو الولادة؛ حيث تنخفض مستويات هرمون الاستروجين مؤقتًا بعد الولادة؛ فيؤدي إلى جفاف المهبل أكثر من المعتاد.
  • غياب الإثارة قبل ممارسة العلاقة الحميمة، ففي هذه الحالة قد لا ينتج المهبل مواد التشحيم أو التليين الطبيعية؛ فيصبح الأمر مؤلمًا وغير مريح.
  • بعض أنواع وسائل منع الحمل؛ فقد تؤدي حبوب منع الحمل إلى جفاف المهبل وهو أمر غير شائع.
  • علاج السرطان أو العلاج الإشعاعي لمنطقة الحوض، وعلاج السرطان الهرموني، وفي بعض الأحيان الكيميائي.
  • مرض السكري، أو ما يعرف بمتلازمة شوغرن Sjögren’s syndrome التي يتم فيها مهاجمة الخلايا المناعية لغدد الجسم التي تنتج السوائل.

الأضرار المترتبة على جفاف المهبل

قد يترتب على جفاف المهبل العديد من المشاكل، سواء كان قبل الدورة الشهرية أو نتيجة الأسباب الأخرى السابق ذكرها، من ضمنها ما يلي:

  • الشعور بتهيج المهبل، والحكة والحرقان، وعدم الإحساس بالراحة.
  • عدم الراحة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، بالإضافة إلى انخفاض الرغبة الجنسية.
  • يصبح من الصعب الشعور بالإثار والوصول إلى النشوة الجنسية.
  • ضيق المهبل وقصره، وترقق وشحوب سطحه.
  • الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد.

الحلول المناسبة لجفاف المهبل

بعد أن عرفنا سويًا هل جفاف المهبل قبل الدورة بيومين من علامات الحمل المبكر أم لا، لابد من الإشارة إلى وجود العديد من العلاجات الرئيسية التي بإمكانها أن تساعدك في حالة جفاف المهبل قبل الدورة الشهرية، وهي كما يلي:

  • يمكنك عزيزتي استخدام المواد والزيوت المزلقة التي تناسبك.
  • استعمال المرطبات المهبلية التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية، وهي كريمات توضع داخل المهبل للحفاظ على رطوبته.

طرق الحد من جفاف المهبل

العلاج بالاستروجين الموضعي هو العلاج الأكثر استخدامًا لجفاف المهبل إذا كان ناتجًا عن انخفاض هرمون الاستروجين الذي يحافظ على رطوبته؛ حيث إن هذا العلاج يعوض النقص الذي يحدث للهرمون داخل جسمك؛ فيساعد ذلك على التقليل من الأعراض، وتستخدم معظم السيدات واحدة من بين ثلاثة أنواع من الاستروجين المهبلي:

الحلقة

حيث يتم إدخال هذه الحلقة في المهبل بالاستعانة بطبيبك المختص، تقوم بإطلاق دفق ثابت من الاستروجين مباشرةً إلى الأنسجة، الجدير بالذكر أنه يتم استبدال الحلقة كل ثلاثة أشهر.

أقراص

توضع هذه الأقراص في المهبل مرة واحدة يوميًا، باستخدام أداة نظيفة تستعمل مرة واحدة، وذلك خلال أسبوعين من مدة العلاج، ثم يتم استعمال الأقراص مرتين في الأسبوع إلى أن تنتفي حاجتك إليه.

كريم موضعي

في حالة استخدام الكريم يمكنك استعمال أداة لتطبيقه في المهبل، وعادةً يستخدم يوميًا لمدة 7 إلى 14 يومًا، ثم بعد ذلك مرة واحدة إلى 3 مرات في الأسبوع حسب إرشادات الطبيب المعالج، وجدير بالذكر أن كل من منتجات الاستروجين السابقة قد يكون لها آثارها الجانبية، مثل: نزيف المهبل وألم الثدي.

حالات لا يُسمح لها باستخدام هرمون استروجيني موضعي

بالرغم أنه لا توجد أبحاث كثيرة حول استخدام الاستروجين الموضعي لفترات طويلة حيث يعتقد أنه آمن، إلا أنه لا يُنصح باستعماله في عدة حالات، وهي كما يلي:

  • في حالة الإصابة بسرطان الثدي، وبالأخص إذا كنتِ تتناولين مثبطات الأروماتيز.
  • أن تكوني حاملًا أو في مرحلة الرضاعة.
  • ان يكون لدبكِ نزيف مهبلي لا تعلمين سببًا له.
  • لديك تاريخ سابق من الإصابة بمرض سرطان بطانة الرحم.

علاج الجفاف المهبلي بوسائل طبيعية

علاج الجفاف المهبلي بوسائل طبيعية

هناك عدة أطعمة وسوائل يمكنك إدراجها ضمن نظامك الغذائي اليومي من شأنها أن تخلصك عزيزتي من جفاف المهبل والمشاكل التابعه له، وهي كالتالي:

السوائل

يمكنك عزيزتي تناول الكثير من السوائل الطازجة والمياه، التي تساعد في ترطيب المهبل، بالإضافة إلى أنها تمنحك بالكثير من الفوائد، منها ما يلي:

الأطعمة

من الأطعمة التي تساعدك على التخلص من جفاف المهبل، ما يلي:

نشاطات يومية تخلصك من جفاف المهبل

توجد نشاطات يومية تتيح لك عزيزتي فرصة التخلص من جفاف المهبل المزعج، ومنها:

  • استخدام الملابس القطنية المريحة.
  • ضرورة المحافظة على النظافة الشخصية.
  • الابتعاد عن كافة المعطرات، والصابون والغسولات المهبلية مجهولة المصدر.
  • ممارسة رياضة المشي للحامل بانتظام.
  • الابتعاد عن التدخين والكحوليات.
  • اتباع نظام غذائي صحي تبع إرشادات الطبيب، بحيث يحتوي على فيتامينات ومعادن؛ من أجل زيادة رطوبة المهبل.
  • تناول المكملات الغذائية من فيتامين “B12” وأوميجا 3.

ختامًا، فيما سبق بينا لك إجابة سؤالك: هل جفاف المهبل قبل الدورة بيومين من علامات الحمل؟ واتضح أنه عرض طبيعي نتيجة تغير الهرمونات، ويحدث قبيل الدورة أو في الشهور الأولى من الحمل، فلا تعولي عليه في الجزم بحدوث الحمل، فضلًا عن أن تعتقدي أن جفاف المهبل من علامات الحمل بولد؛ فهذا لا أساس له من الصحة.

زر الذهاب إلى الأعلى