أعراض الحمل

هل حمض الفوليك يساعد على تنشيط المبايض؟ وهل يساعد على الحمل؟

عندما يطول بنا الانتظار نتساءل هل حمض الفوليك يساعد على تنشيط المبايض؟ فالكثير من المعلومات والدراسات والأبحاث تشير إلى أهميته في المساعدة على الحمل، وتنشيط التبويض والتحسين منه ومن تكوين البويضة، لذا فالفوليك هو ملاذك الآمن الذي يبتعد بكِ بعيداً عن الكثير من التفكير والقلق، ما عليكِ سوى متابعتنا لنهاية المقال لتتعرفي على كل جوانبه، وتتعرفي على أهم فوائده وطرق مساعدته لكِ في الحصول على الحمل السعيد.

حمض الفوليك وأهم مصادره

يعتبر حمض الفوليك من أهم العناصر المساعدة على الحمل والزيادة من فرصه ونسبة حدوثه، وهو من أهم وأول الفيتامينات الموصى بها من الأطباء للإدراج بالنظام الغذائي للنساء، خاصةً في فترات انتظار الحمل، لما له من الكثير من الفوائد والمزايا الطبية، ويعرف باسم فيتامين “ب9″، ومن أهم فوائده ومحور حديثنا اليوم هو مساعدته على تنشيط المبايض وتحسين التبويض وحدوث الحمل.

كما يعتبر من الفيتامينات الموجودة بشكل طبيعي في الكثير من الأغذية مثل الخضروات، واللحوم، والحبوب، والأسماك، والكثير من الفواكه، أو على شكل مكمل غذائي وأقراص موصوفة من الأطباء لزيادة الخصوبة للنساء، والوقاية من تشوهات الأجنة بأسابيع تكوينه الأولى، وتكوين الحمض النووي للجنين، وله الكثير من الفوائد الواقية للأجنة من الكثير من المشكلات أبرزها الإجهاض، وهذه أهم مصادره:

  • الخضراوات المتنوعة مثل الخس، والفاصوليا، والكرنب الأخضر، واللفت، والملوخية، والبامية، والسبانخ، والقرنبيط.
  • الكبد البقري وبعض أنواع الأسماك والمأكولات البحرية المتنوعة.
  • المكسرات المتنوعة.
  • الحبوب الكاملة والأرز البني، والخبز المصنوع منه.
  • مستخلصات الخميرة.
  • الفواكه الحمضية ومن أهمها البرتقال، سواء الثمرة الكاملة أو العصير، والجريب فروت، والأفوكادو، والفراولة، والموز، والعنب.
  • بعض أنواع البذور والزيوت الخاصة بها مثل بذور وزيت الكتان، واللوز، واليقطين والسمسم، والفول السوداني.
  • أنواع البقوليات المتنوعة مثل العدس، والأرز، والحمص، والفول.
  • المعكرونة بكل أنواعها، وحبوب الإفطار المدعمة.
  • لحوم الطيور والحيوانات مثل اللحوم الحمراء، والكبد، والبيض، والدجاج، والبط.

فوائد حمض الفوليك العامة

لا تتوقف فوائد حمض الفوليك على دعمه للتبويض السليم، والحمل الآمن، ومحاربة كل ما يعوق ذلك من المشكلات، والدعم الكامل للبويضة قبل خروجها من المبيض إلى التخصيب وحتى نهاية الحمل السعيد وحسب، فالكثير من الفوائد تعد شائعة ومشهورة عنه، وهي فوائد هامة لا غنى لأحد عنها بشكل عام، ومنها ما يلي:

فوائد حمض الفوليك العامة

  • الحماية من السرطان خاصةً سرطان الرحم.
  • يقي من تجلط الدم عند الحامل.
  • الوقاية من فقر الدم وعلاج فعال للأنيميا.
  • يعزز عمل خلايا المخ، ويرفع من القدرات العقلية والتركيز، ويحمي من الزهايمر.
  • يدعم النوم الآمن والمريح ويساعد على التخلص من التوتر والقلق.
  • يحد من مشكلات اللثة.
  • يساعد على ضبط ضغط الدم المرتفع.
  • علاج التهابات المفاصل خاصةً التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • تحسين الحالة النفسية ومعالجة أعراض اكتئاب الحمل، والحد من أعراض التوحد.
  • دعم امتصاص الحديد والأحماض الدهنية الصحية بالجسم.

هل حمض الفوليك يساعد على تنشيط المبايض؟

كثيراً ما سمعنا عن مساعدة حمض الفوليك على الحمل، لكن كيف يمكنه المساعدة و هل حمض الفوليك يساعد على الحمل بالفعل؟ الكثير من الفوائد العظيمة ستعرفينها الآن بين سطور مقالنا، لحمض الفوليك الكثير من الفوائد في المساعدة على الحمل قبل حدوثه، فهو من أول الخطوات التي تتخذينها في استعدادك للحمل،فل ه قدرة فائقة على تنشيط المبايض، والمساعدة على إنتاج وإفراز البويضات الجيدة والقوية التكوين، وذات الكفاءة العالية.

كيف يساعد حمض الفوليك في تنشيط المبايض؟

الكثير من التساؤلات حول هل حمض الفوليك يساعد على تنشيط المبايض؟ وهل له دور كبير في تقوية البويضات ونضجها بالفعل؟ الإجابة هي نعم بالتأكيد، فـ التناول الكافي منه من أهم ما يساعد على صلاحية البويضة للحمل، من حيث حجمها وشكلها ونضجها والتكوين القوي والسليم، حيث تعد مشكلات التبويض أحد أهم مشكلات الحمل للنساء، فله قدرةً فائقةً على مساعدة المبايض والبويضات وتنشيط المبايض بشكل عام، وذلك من خلال التالي:

تقوية وانتظام التبويض

يساعد التناول المنتظم لحمض الفوليك للسيدات على الزيادة من إفراز هرمون البروجسترون، مما يبني علاقةً وثيقةً بين تناوله وزيادة فرص الحمل السليم، فوجوده بنسب كافية بالجسم من أهم ما يقي من مشكلات نقص التبويض، كما يعمل على الانتظام بمواعيد الإباضة وهو ما يرفع من نسب حدوث الحمل.

العمل على ثبات الحمل فور حدوثه

يعمل حمض الفوليك بالتناول المعتدل والمنتظم على دعم البويضة بشكل كامل، بداية من إفرازها بشكل صحي خالي من العيوب، إلى دعم تكوين الحمل السليم والصحي، حيث يدعم مرحلة التعشيش التي تمر بها البويضة فور التخصيب عن طريق التصاقها بجدار الرحم وبداية تكوين الجنين، حيث يعمل على إمدادها بكل ما يلزمها من الدم القوي التكوين، والعناصر المهمة لحمايتها من التشوهات، مما يقوي وجودها وقدرتها على إتمام مراحل الحمل وعدم التعرض للإجهاض.

كبر حجم البويضة

يعمل حمض الفوليك على زيادة إفراز هرمون الاستروجين كما ذكرنا سالفاً، وهو ما يساعد بشكل كبير على التحسين من نوعية البويضة، ويعجل من نضجها، ومنحها الحجم المناسب والسليم، كما يعمل على تطور المشيمة وثبات الحمل.

رفع كفاءة البويضات

رفع كفاءة البويضات

يساعد حمض الفوليك المبايض على تقوية البويضات المفرزة بشكل كبير، حيث يساعدها على الحجم والشكل المناسب، وعدم وجود أي نوع من التشوه والنقص، كما يدعم البويضات ويرفع من كفاءتها ونضجها، مما يجعلها قادرةً على استقبال الحيوان المنوي والتلقيح وهي بكامل قوتها وصلاحيتها للحمل السليم، والقدرة على إتمام مراحله التالية، لما له من أهمية بالغة في سلامة وصحة تكوين البويضات.

حمض الفوليك وتحسين جودة البويضات

يأتي حمض الفوليك على رأس القائمة التي تضم العديد من الفيتامينات والمعادن التي لها دور كبير في تنشيط المبيض، ودعم عمله، وتحسين جودة البويضات، حيث أثبتت الكثير من الدراسات أن تناوله قبل الحمل يرفع من خصوبة البويضات وقوة تكوينها، لذا تعتبر من أهم نصائح الأطباء تناوله كمكمل غذائي في فترة انتظار الحمل، و إدراج الأطعمة الغنية به بالنظام الغذائي للمرأة، حيث لابد من تواجده بنسب عالية بالجسم قبل الحمل، لسلامة تكوين البويضات وقوتها وكبر حجمها، وقد تكون تلك إجابة شافية على سؤال هل حمض الفوليك يساعد على تنشيط المبايض.

وهو ما يجعل من الحمل قوياً ثابتاً غير معرض لمشكلات الإجهاض ولا التشوهات، حيث يعتبر من أهم العناصر الواجب توافرها وقت التخصيب، حيث يدعم تكوين الجنين بأول أسابيعه وهي نفس الأسابيع التي يحدث به التشوهات الخلقية بالجنين، حيث يعد الفوليك الدرع الحامي للجنين من هذه التشوهات، أما النسب المنخفضة منه تساعد على زيادة بإفراز الهوموسيستين بالدم الذي ينتج عنه الإجهاض للجنين، أو التشوه الخلقي في حين استمرار الحمل.

أهم النصائح لتحسين جودة البويضات

من أهم ما يجب الحرص عليه للتحسين من جودة البويضات وتنشيط المبايض المراعاة لبعض الأمور الهامة، والتي تعد داعمةً بشكل كبير لرفع الخصوبة للسيدات، والعمل على تقوية البويضات، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • الابتعاد عن التدخين والكحوليات والمواد المخدرة تماماً، فهي من المواد المدمرة للبويضات، كما تضعف الرغبة الجنسية، والتشوهات بالأجنة.
  • اتباع النظام الغذائي الصحي والمناسب للمحافظة على الصحة وسلامة تكوين البويضات.
  • ممارسة الرياضة وشرب الماء بكميات كافية للحرص على تنشيط الدورة الدموية، وهي مما يساعد على العمل السليم للمبايض.
  • خسارة الوزن الزائد خاصةً في حالات السمنة، والمعاناة من الوزن الزائد، والدهون المتراكمة.

فيتامينات وأطعمة هامة لتحسين جودة البويضات وتنشيط المبايض

يفضل تناول بعض الأطعمة والفيتامينات الأخرى مصاحبةً للفوليك (بعد استشارة الطبيب) حيث تعتبر من أفضل ما يعمل على جودة البويضات وتنشيط المبايض، والدعم لحدوث الحمل وثباته بشكل كبير ومن أهمها ما يلي:

  1. فيتامين C: وهو من أهم الفيتامينات في دعم الصحة العامة، ورفع الخصوبة ودعم جودة البويضات.
  2. الأوميجا3: وهي من اقوي ما يعزز الخصوبة لكلا الزوجين، لما بها من أحماض أمينية هامة، والكثير من العناصر الغذائية المحسنة لجودة البويضات، مما يرفع من فرص الحمل السليم والكامل.
  3. فيتامين A: وهو فيتامين مهم للرجال والنساء، حيث يعمل على تحسين كفاءة البويضات وتحسينها، كما يعمل على التكوين السليم للحيوانات المنوية.
  4. الموز: يحتوي الموز على نسبة عالية من فيتامين ب6 وهو من الفيتامينات الهامة لتحسين البويضات، وتنظيم التبويض والحد من الإجهاض، لذا ينصح الأطباء بتناول موزة إلى موزتين باليوم.
  5. الفول والعدس: من المفيد جداً إدراج العدس والفول بنظامك الغذائي، لما يحتويان عليه من نسب عالية من الحديد المحسن لعمليات التبويض.
  6. البازلاء: وهي من الخضروات التي ينصح بتناولها يومياً، للتحسين من جودة البويضات والتنظيم للإباضة.
  7. الأفوكادو: يعتبر الأفوكادو من أهم الأطعمة المساعدة على تحسين جودة البويضات، والتوازن بين هرمونات الجسم، ذلك لغناه بالدهون الأحادية.
  8. البيض: يمد البيض الجسم بالكثير من الفيتامينات المحفزة للبروجسترون الهام جداً للحمل، مثل فيتامين “د” وفيتامين “ب6”.

أهمية حمض الفوليك للحامل والجنين

الكثير من الارتباط بين حمض الفوليك وصحة المرأة قبل الحمل وأثنائه وصحة وسلامة الجنين، فـ الحصول على القدر الكافي منه أساس صحة وسلامة جسم المرأة ومن فوائد حمض الفوليك للحامل إنه يدعم التبويض السليم الذي يقوي منه الفوليك، للتكوين السليم للجنين منذ لحظاته الأولى، كما أن هناك الكثير من الفوائد التي تتخطى إجابة سؤالك هل حمض الفوليك يساعد على تنشيط المبايض؟

أهمية حمض الفوليك للحامل والجنين

  • حماية الأم من أعراض فقر الدم والتقوية للجسم بشكل عام، وهو ما ينعكس بدوره على تنشيط المبايض وسلامة التبويض. 
  • تثبيت الحمل وحمايته من الإجهاض.
  • الوقاية من تشوهات الجنين، خاصةً عيوب الأنبوب العصبي، والشفة الأرنبية.
  • يدعم انقسام الخلايا بشكل سليم، مما يساعد على تكوين أجهزة الجسم السليم للجنين.
  • نمو أجهزة الجسم المختلفة له خاصةً الجهاز العصبي، والنخاع الشوكي.
  • يدعم النمو السليم لخلايا المخ للجنين ويدعم تكوين الحمض النووي.
  • يحمي من الولادة المبكرة، والأطفال المبتسرين.
  • يساعد على ضبط الضغط المرتفع للدم، وبذلك يحمي الأم من التعرض لـ تسمم الحمل.
  • يرفع من كفاءة جهاز المناعة، ويحمي من مشكلات التبويض الضعيف والغير منتظم.
  • يحمي من السرطان ومشكلات القولون، ويرفع نسبة الهيموجلوبين.
  • دعم الكبد في التخلص من السموم، ودعم الجهاز الهضمي.

الجرعات الموصى بها من حمض الفوليك لتنشيط المبايض

من أهم ما يوصى به لتنشيط المبايض ورفع الخصوبة عند النساء التناول الكافي لحمض الفوليك سواءً الأقراص (مكمل غذائي) أو الإكثار من الأطعمة الغنية به، على ألا تقل الجرعة عن 4 مليجرام يومياً، للمساعدة على إفراز وتكوين بويضات قوية قادرة على الصمود وإتمام مراحل الحمل الأولية بنجاح، كما يعتبر من المهم جداً الاستمرار بالتناول خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل، لما يقدمه من دور كبير لدعم الجنين وصحة تكوينه وحمايته من التشوهات والعيوب الخلقية، مثل عيوب الأنبوب العصبي، والكثير من الفوائد للأم أيضاً.

كما يعتبر من المهم تناوله بكافة شهور الحمل بجرعة لا تقل عن 2 مليجرام بالعادي، إلا إذا رأى الطبيب حاجةً لزيادة الجرعة، مع الحصول عليه من المصادر الغذائية الطبيعية من الأطعمة الغنية به و المذكورة سلفاً، مع مراعاة تحضير الطعام المحتوي عليه على البخار أو الميكروويف، حيث تعتبر الطرق الخاطئة بالتحضير من أهم ما يفقد الطعام قيمته الغذائية، هل لازلتِ تتسائلين نفس السؤال؛ هل حمض الفوليك يساعد على تنشيط المبايض؟ وهل هناك علامات على نقصه يمكنني التعرف من خلالها على حاجتي له؟

علامات النقص بحمض الفوليك بالجسم

يعد حمض الفوليك من أهم العناصر الغذائية الهامة للجسم على وجه العموم، فهو من أهم الفيتامينات التي يحتاجها لتجديد الخلايا والنمو بمستويات طبيعية بالجسم، كما يحمي من الكثير من الأمراض الفتاكة، ويساعد على بناء الحمض النووي، ويعتبر النقص به من الأمور الضارة جداً بالجسم، والتي تظهر على هيئة:

  • مشكلات باللسان مثل ظهور التقرحات والاحمرار، والتورم، مصاحباً لليونة بالفم.
  • الشعور بالتعب والإجهاد طوال الوقت.
  • انخفاض معدلات الهيموجلوبين.
  • مشكلات بالجهاز الهضمي والمعدة، ومتلازمة القولون.
  • تشوهات بالأجنة والإجهاض المتكرر.
  • اضطرابات المزاج بشكل حاد ومتكرر.
  • خسارة الوزن بشكل كبير، مع صعوبات في التركيز والتعلم.
  • شحوب واضح بالبشرة، والإصابة المتكررة للأمراض، وضعف المناعة.
  • سقوط الشعر وظهور الشيب المبكر.
  • تسارع ضربات القلب ومشكلات التنفس.
  • أعراض فقر الدم والأنيميا من إرهاق وتعب، ومظاهر الضعف العام بالجسم.
  • فقدان الشهية، والإسهال، والشعور بالصداع المتكرر مع الخفقان بالقلب.

هل حمض الفوليك يساعد على الحمل بولد؟

الكثير من الأسئلة تدور حول حمض الفوليك ومدى تأثيره على الحمل، ودعمه، وما إذا كان له دور بالحمل بولد أم لا، الإجابة باختصار هو لا، فلا يمكن التأثير على نوع وجنس الجنين من خلال الأطعمة أو المكملات الغذائية، غير أن هناك الكثير من المعلومات الشائعة حول إمكانية التحكم في نوع الجنين، مثل أوضاع معينة للجماع، وهي من المعلومات الشعبية التي لا سند لها من العلم.

هل حمض الفوليك يساعد على الحمل بولد؟

كما لا يعتبر الجماع بأيام معينة من الإباضة سبباً في إنجاب الذكور، وبهذا نجيب على سؤال هل حمض الفوليك يساعد على الحمل ببنت؟ أيضاً، فلا زال التحكم بنوع الجنين بعلم الغيب، ولا سلطة للإنسان عليه، وما علينا سوى الانتظار حتى يظهر ذلك بوضوح بالسونار أثناء الحمل لنتعرف على جنس الوليد المنتظر.

هل حمض الفوليك يساعد على الحمل بتوأم؟

يكثر الحديث حول دور حمض الفوليك في الحمل بتوأم، لذا يحرص الكثير منهن على زيادة جرعة الفوليك حرصاً منهم على ذلك، الجدير بالذكر أن هناك من نجحت معهن هذه الطريقة بالفعل، لكنها تظل وصفةً شعبيةً لا أثر لها من الصحة والسند بالعلم والطب الحديث، لكننا ننبه على عدم زيادة الجرعات عن الموصي بها، حيث تتسبب الجرعات الزائدة من حمض الفوليك في حدوث التالي:

  1. الكثير من التقلصات بالبطن.
  2. أنواع مختلفة من اضطرابات النوم.
  3. مشكلات واضطرابات بالمعدة.
  4. الكثير من التغيرات السلوكية.

ختاماً وبعد كل هذا التوضيح نرجو أن نكون قد قدمنا الرد الوافي على سؤالك هل حمض الفوليك يساعد على تنشيط المبايض؟ بالكثير من المعلومات الهامة والنصائح الغالية التي تدعم حملك وتقويه، وتساعد على ثباته وتمامه حتى خروج وليدك إلى أحضانك سليماً معافىً من كل سوء.

المصادر:

ميديا فيزور

فيري ويل فاميلي

تووميز 

زر الذهاب إلى الأعلى