أعراض الحمل

هل كثرة اللعاب من علامات الحمل بولد؟ ومتى تبدأ زيادة فرط اللعاب للحامل

تظن كثير من النساء أن كثرة اللعاب من علامات الحمل بولد وذلك ما ظنته الأمهات قديمًا، وكن يعانين منه أحيانًا في بداية الحمل فقط، وفي بعض الأحيان الأخرى قد يظل ذلك اللعاب طوال الحمل ولكنه خطأ شائع غير صحيح ولم يثبت بشكل علمي بعد.

هل كثرة اللعاب من علامات الحمل بولد؟

لا يمكن الاعتماد على ظاهرة فرط اللعاب من أجل التنبؤ بجنس الجنين؛ لأن كثرة اللعاب لا تحدث للمرأة الحامل سوى نتيجة حدوث بعض التغيرات في جسم المرأة والتي على أساسها تشعر الأم بكثرة اللعاب في الفم أو ما يسمى بجريان الريق المفرط والذي ينتج من حدوث بعض الاضطرابات الهرمونية المختلفة في جسمها وهو ما يعني أن شائعة كثرة اللعاب من علامات الحمل بولد خرافة غير حقيقية.

الأعراض الدالة على جريان الريق المفرط للأم

الأعراض الدالة على جريان الريق المفرط للأم
  • حدوث سيلان للعاب وبثق وبلع بصورة متكررة وفي أي مكان.
  • من الممكن ملاحظة تواجد تشقق في الشفاه بالإضافة إلى بعض الالتهابات التي تصيب الجلد المتواجد من حول الفم.
  • ملاحظة الرائحة السيئة والكريهة التي تتواجد في الفم. 
  • مواجهة صعوبة في الكلام والحديث بصورة مستمرة.

متى تبدأ زيادة فرط اللعاب للحامل؟

يمكن للحامل أن تعاني من انتشار شائعة كثرة اللعاب من علامات الحمل بولد بصورة كبيرة، ولكن ذلك يعد من العوارض التي تحدث بالنسبة لأغلبية النساء في أثناء الثلاث شهور الأولى من الحمل ومن الممكن أن يصل مقداره في اليوم الواحد إلى 2 لتر والذي يعد غير مريحًا أبدًا دونًا عن أن الغدد اللعابية تعد أهدأ في المساء.

لكن على الرغم من ذلك فإن نسبة كبيرة من الحوامل قد يتوقف عندها فرط اللعاب من بداية الشهر الرابع أو الخامس بينما بعض النساء الأخريات غير المحظوظات قد يعانين من تواجد ظاهرة زيادة فرط اللعاب طوال فترة الحمل بأكملها.

الأسباب المؤدية لكثرة اللعاب لدى الأم

  • كما ذكرنا سابقًا أنه من الخطأ الاعتقاد في أن كثرة اللعاب من علامات الحمل بولد؛ لأنه من الممكن أن يحدث لها نقصان أو زيادة في الهرمونات والتي تؤدي بدورها إلى حدوث تهيج في عصب الغدد اللعابية وهو الأمر الذي يتلاعب في إفراز اللعاب أثناء فترة الحمل.
  • عند تعرض الأم للغثيان والتقيؤ بصورة مفرطة في بداية أيام الحمل فإن هذا يعمل على زيادة مقدار اللعاب أثناء مرورها بفترة الحمل.
  • قد تتعرض الأم إلى حدوث ارتجاع في المريء وتبدأ بشعورها في تواجد الحرقان أثناء فترة الحمل وهو الأمر الذي سيصيبها بزيادة افرازات اللعاب.
  • من الممكن أن تظهر عليها أعراض مثل التهاب الأسنان أو التهاب اللثة بالإضافة إلى تواجد التهابات في اللوزتين أو الحلق ومن الممكن ان تبدأ بعض التقرحات في الظهور مثل تقرحات اللثة والتي تؤدي جميعها إلى حدوث جريان الريق المفرط.
  • من الممكن أن تتوحم المرأة على تناول مأكولات تحتوي بداخلها على مقدار كبير من النشويات، والتي بدورها تؤدي إلى زيادة اللعاب داخل الفم.
  • قد تكون الحامل من النساء المدخنات أو من تلك اللواتي يحتسين الكحول وذلك؛ لأنها تؤدي إلى معاناة الأم من تواجد زيادة نسبة اللعاب في فمها.
  • تبدأ الحموضة أثناء الشهور الأولى من الحمل؛ لذلك فإن الغدد اللعابية تبدأ في إفرازها للعاب بصورة كبيرة وذلك يعد من أحد ردود الفم الوقائية من أجل ألا تتسبب تلك الحموضة في إحداث قرحة وحرقان في المعدة.
  • بعضًا من الأطباء يشيرون إلى أن الأم الحامل التي تعاني من كثرة اللعاب في الفم فهي إذًا تعد حاملًا في فتاة.
  • قد تعاني الأم من بعض المشاكل الصحية المتزامنة معها مثل أمراض الضغط والسكري وغيرها من الأمراض الأخرى والتي من شأنها أن تزيد من مقدار اللعاب في فمها أثناء فترة الحمل.
  • يمكن للمرأة الحامل أن تتناول بعض الأدوية والعلاجات المختلفة التي من شأنها أن تتسبب في تعريض الغدة اللعابية لعدة اضطرابات مختلفة والتي تتسبب بدورها في إحداث زيادات في إفراز الغدد اللعابية.

نصائح لعلاج مشكلة زيادة اللعاب المفرط

  • من اللازم أن تقومي بالتوقف عن عملية التنفس من خلال الفم وذلك من خلال معرفة المسبب لها والانتهاء منه، فمثلًا قد يكون: احتقان أو انسداد في الأنف أو بعض الالتهابات في الجيوب الأنفية.
  • يمكنك أن تستشيري الطبيب من أجل بعض الأدوية التي قد تتسبب في حدوث فرط اللعاب كأحد الآثار الجانبية وذلك؛ لكي يتيح للأم معرفة علاجات او أدوية بديلة عن تلك الأوية الأخرى.
  • يمكنك النوم على الظهر؛ لأنه من أحد العوامل الهامة في عملية التخلص من فرط اللعاب، إضافة إلى أهمية شراء وسادة مريحة أكثر للرقبة؛ لكي تساعد على النوم بصورة أكبر.
  • يمكن أن تقومي بممارسة الرياضة وبالأخص تمارين الوجه؛ وذلك لأنها تتيح لك إمكانية الشعور بالراحة في عضلات الوجه ويعد ذلك من العوامل التي تقلل من تواجد الترهل في الوجه كذلك الذي يتواجد في الوجه أثناء النوم، بالإضافة إلى أنه يساعد على التنفس براحة أكثر أثناء النوم.
  • يمكنك أن تقومي بالتنفس بصورة عميقة؛ لأنه يعمل على تنظيم نمط التنفس ويساعد في التقليل من عملية التنفس من خلال الفم. 
  • يجب الابتعاد عن تناول أية أطعمة قد تحتوي على التوابل بصورة كبيرة؛ لأنها تساهم بدور كبير في إفراز اللعاب داخل الفم وبالأخص فيما قبل النوم وهو الموعد الذي يجب التوقف عن تناول أية أطعمة فيه.
  • من اللازم أن يتم تناول الطعام بصورة بطيئة وغير سريعة وذلك لكي يقوم بإفراز لعاب أقل في الفم.

كيفية العلاج من كثرة اللعاب للحامل؟

من اللازم أن يتم المعرفة بأن فكرة كثرة اللعاب من علامات الحمل بولد تعد من الأفكار الشائعة والخاطئة، والتي يجب علاجها لدى الأم لكي لا تزداد لديها أكثر وهو ما يمكن من خلال عدة طرق مثل:

كيفية العلاج من كثرة اللعاب للحامل
  • يمكن علاج الطرق التي تقلل من زيادة إفراز اللعاب لدى المرأة الحامل من خلال قيامها بعملية تنظيف الأسنان بصورة جيدة ودورية في اليوم الواحد.
  • يجب على الأم أن تتناول المواد النشوية بصورة قليلة عن أي وقت معتاد آخر.
  • يمكنك أن تتناولي الكثير من المشروبات والسوائل المختلفة والطازجة بصورة يومية من أجل أن تتمكني تقليل اللعاب الزائد والذي يتم إفرازه من الغدد اللعابية أثناء مرورها بفترة الحمل.
  • يجب ألا تتناولي الكثير من الأطعمة والمشروبات والحلويات في الليل من قبل أن تنام بصورة مباشرة.
  • بإمكانك أن تقومي بامتصاص الليمون والذي يقوم بدوره في تقليل اللعاب أثناء مرورها بفترة الحمل.
  • يمكنك تناول المثلجات وذلك لما يقوم بدوره في تقليل اللعاب المتواجد في الفم.
  • من اللازم أن تبتعد المرأة الحامل عن أي انزعاج أو توتر وقلق قد يؤثر على حملها ويجب عليها أن تحافظ على استرخائها أطول فترة ممكنة.

الخاتمة

وفي النهاية نكون قد طرحنا جميع الإجابات الخاصة بتسائل هل كثرة اللعاب من علامات الحمل بولد ونكون قد وضحنا لك أن اللعاب لا يرتبط بتواجد الولد بل على العكس قد يكون دالًا على أن الأم حامل في فتاة ولكنها لا تعد دالة ولا يمكن الأخذ بها دائمًا ويمكنك الإستغناء عن ذلك العارض والمتابعة مع الطبيب باستمرار، كما يمكنك معرفة جنس الطبيب من خلال الطبيب وحده دون الاعتماد على أي عارض آخر أو ظاهرة غير مؤكدة تحدث لك أثناء الحمل.

المصادر:

وات تو إكسبكت

بيبي سينتر 

بيرانتج

زر الذهاب إلى الأعلى