الرضاعة

هل يجوز فطام الطفل من ثدي واحد وكيف تتفادي هذه المشكلة

تمر المرأة خلال رحلة الرضاعة بالعديد من المشكلات وخاصةً في حالة الرضاعة الطبيعية، فأحياناً يرفض الطفل الرضاعة من أحد الثديين ويفضل الرضاعة من الآخر، ولعلك الآن تتساءلين هل يجوز فطام الطفل من ثدي واحد؟ إذ يسبب هذا الأمر القلق والحيرة للكثير من الأمهات، ربما لجهلهن بسبب الإصرار على رفض أحد الثديين، أو لقلقهن بشأن مقدرة ثدي واحد على تلبية احتياجات الرضيع بشكل كامل، فتابعي عزيزتي لتعرفي أكثر.

أسباب رفض الرضيع أحد الثديين

من المعروف أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل غذاء للرضيع، فهي ليست غذاءً لجسده فحسب، بل للعقل أيضًا، وهي أفضل وسيلة ترابط بين الأم والطفل، كما أنها وسيلة هامة جدًا لتقديم الدعم النفسي له، ولكن للأسف الشديد يحدث في كثير من الأحيان أن يرفض التقام أحد الثديين ويعرض عنه إعراضًا تامًا، فتتساءل الأم حينها هل يجوز فطام الطفل من ثدي واحد، ونجيبك بألا تفعلي يا عزيزتي؛ فبمكننا تحديد سبب رفض الرضيع ثدي واحد سوياً حتى نستطيع العلاج، وإليك أهم الأسباب:

طبيعة الثدي

يتحكم حجم الثدي وعدد الغدد اللبنية القنوات الهوائية الموجودة به ومدى بروز الحلمة وحجمها في سهولة الرضاعة أو صعوبتها؛ فالأطفال يفضلون الحلمة البارزة والكبيرة التي يستطيعون التعلق بها جيدًا أثناء الرضاعة، ويرفضون الرضاعة من الثدي الأصغر، كما يتحكم في ذلك أيضًا اختلاف الشكل والملمس للحلمتين.

ألم في جسد الطفل

قد يرفض طفلك الرضاعة بشكل مفاجئ؛ لأنه يعاني من التهاب بأذنه، أو انسداد بأنفه، أو ربما نومه بهذه الوضعية يتسبب في زيادة شعوره بالوجع بسبب وجود جرح ما أو آثر التطعيم، ويمكنك توقع معاناته المؤقتة تلك في حالة رفضه المفاجئ لثدي معين بعد أن كان يرضع منه بشكل طبيعي.

التهابات الثدي

في حالة عدم قدرتك على تحديد سبب رفض طفلك لثديك، يمكنك التوجه إلى الطبيب لاكتشاف السبب؛ فقد يكون هناك التهاب بثديك في بدايته يسبب تغير طعم الحليب، فيرفضه الطفل، ويظهر هذا العرض قبل شعورك بالألم.

وضعية الرضاعة

قد يرجع سبب رفض الطفل لثدي معين أثناء الرضاعة إلى حمل الأم طفلها بوضعية تشعره بعدم الراحة، من حيث وضعية رأسه وقدرته على التنفس بشكل جيد، لذا ننصح الأمهات بالبحث عن وضعيات الرضاعة المريحة لها ولطفلها.

تأثير وضعية الرضاعة على رفض الرضيع أحد الثديين

الشعور بالشبع

ربما يرجع سبب رفض الطفل للرضاعة من أحد الثديين إلى شعوره بالشبع، ويحدث هذا إذا بدأتِ إرضاعه من الثدي الآخر، فيحصل منه على وجبته الغذائية كاملة، فإذا عرضتِ عليه  الثدي الآخر فإنه يرفضه نظرًا لأنه لا يشعر بالجوع.

مستوى إدرار الحليب

قد يرفض الطفل الرضاعة من أحد الثديين لقلة إدرار الحليب به مقارنة بكمية الحليب الموجود بالثدي الآخر، فيفضل الرضاعة من الثدي الذي يشبع منه، وهذه حالة متكررة وخاصةً في الأسابيع الأولى بعد الولادة؛ بسبب عدم تعود جسد الأم بعد على عملية الإرضاع، أو ربما يرفض ثديًا معينًا بسبب انسداد قنوات الحليب فيه.

عادات خاطئة من الأم

ربما تكون الأم هي السبب وراء رفض طفلها أحد الثديين وتفضيله الرضاعة من الثدي الآخر؛ بسبب تعودها بدون قصدٍ أو وعيٍ منها إرضاع طفلها من ثدي معين ونسيان إرضاعه من الآخر، ربما يرجع ذلك إلى وجود التهاب أو تشققات في الحلمة، أو ربما تكون وضعية الرضاعة هذه مريحة لها، فيعتاد الطفل تدريجيًا على هذه الجهة ويرفض الأخرى عندما تعرضها أمه عليه.

انسداد أنف

قد يكون طفلك يعاني من انسداد إحدى فتحتي أنفه، وتتسبب له الرضاعة من ثدي معين في الضغط على الفتحة الأخرى التي يستطيع التنفس من خلالها، فيرفض الرضاعة منه ويعبر عن ذلك في صورة بكاء شديد وتشنجات؛ بسبب عدم قدرته على التنفس.

تصلب الرقبة

أحياناً يعاني الطفل الرضيع من مشكلة تصلب الرقبة الناتج عن الولادة، الأمر الذي يترتب عليه صعوبة رضاعته من الثديين، ويتطلب الأمر إيجاد حل سريع لعلاج المشكلة، والتأكد من عدم معاناته من سوء التغذية.

متى نذهب إلى الطبيب؟

تعتبر مشكلة رفض الطفل لأحد الثديين دون الآخر من المشاكل المعتادة لدى الرضع وخاصةً حديثي الولادة، وهي مشكلة بسيطة ومؤقتة، ولكن ترغب الكثير من الأمهات في حالة تعرض أطفالهن لها في زيارة الطبيب لعله يخبرها هل يجوز فطام الطفل من ثدي واحد أم لا، أو يعرِّفها بالطرق التي تمكنها من علاجها، ولكن هذا يا عزيزتي لا يستدعي زيارة الطبيب إلا في حالات بسيطة وهي:متى نذهب إلى الطبيب؟

  • رفض الطفل لأحد الثديين بشكل مفاجئ؛ فربما يدل ذلك على مرضه، أو تعرض الأم لالتهاب الثدي، وكلا الحالتين تحتاجان لعلاج.
  • إذا لاحظتِ عدم زيادة وزن طفلك بالمعدل الطبيعي المطلوب.
  • إذا لاحظتِ وجود ألم شديد في ثديك وارتفاع حرارته أو احمراره.

أضرار الرضاعة من ثدي واحد

أحد العوامل التي تدفعك للتساؤل هل يجوز فطام الطفل من ثدي واحد أم لا هو الاعتقاد السائد بتضرر الجنين من هذا الأمر،  ولكن لا تقلقي عزيزتي فطفلك بأمان تام، ويستطيع أحد الثديين منفردًا تلبية احتياجاته الغذائية على أكمل وجه، ومع ذلك فقد يتسبب لك ذلك في بعض المشكلات المؤقتة ولكنها ستنتهي بمجرد فطام طفلك.

فعند امتلاء أحد ثدييك بالحليب لتلبية الاحتياجات الغذائية للصغير بالتزامن مع قلة الحليب في الثدي الآخر بسبب رفضه له، يعرضك هذا لمشكلتين: الأولى جمالية وتتمثل في كبر حجم أحد الثديين وصغر الآخر، وبالتالي يزعجك التفاوت الواضح بين حجميهما، وقد يسبب لكِ ذلك الشعور بالإحراج، والمشكلة الثانية هي احتمالية تعرضك لالتهاب بالثدي؛ نتيجة تراكم الحليب به، لذا ننصحك إذا شعرت بتحجره أن تقومي بشفط الحليب منه بمضخة الثدي.

هل الرضاعة من ثدي واحد مشبعة

كثيرًا ما ترغب الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن من ثدي واحد في معرفة هل الرضاعة من ثدي واحد كافية للطفل أم لا، إن كنتِ واحدةً منهن فاطمئني؛ بالفعل تكفي الرضاعة من ثدي واحد لإشباع طفلك، حيث يرسل المخ بعض الإشارات للثدي الذي يعتمد عليه لإدرار كمية أكبر من الحليب تتناسب مع احتياجاته الغذائية، فيمتلئ بالحليب، ويكبر حجمه، والدليل على ذلك قدرة أم التوأم على إرضاع طفليها رضاعة طبيعية.

علاج مشكلة رفض الطفل أحد الثديين

هناك العديد من الأساليب التي تجعل طفلك يرضع من ثدييك على السواء، فما هي إلا مسألة وقت من بدء تطبيقها حتى تتمكني من حل هذه المشكلة، فتتجنبي بذلك ما يترتب عليه فطام الطفل من ثدي واحد دون الآخر من مشكلات كتفاوت أحجام الثديين، أو الآلام الناتجة عن احتقان أحدهما بالحليب، وإليكِ طرق العلاج:

تهيئة مكان مناسب

يمكنك عزيزتي اختيار مكان هادئ منخفض الإضاءة للرضاعة، وابدئي بإرضاع طفلك أولاً من الثدي الذي تعاني من رفضه له، ولا تغيري من وضعه مطلقاً حتى ينتهي من الرضاعة؛ حتى لا تثيري غضبه فيرفضه مرة أخرى، ولا مانع أن تغني له أغنيةً هادئة بصوتك المميز في هذه الأثناء لتشجعيه، أو تسمعيه موسيقى هادئة، وكرري عرض ثديك عليه كل فترة، ولكن احذري إجباره على ذلك حتى لا يعرض عن الرضاعة بالكلية.

تهيئة مكان مناسب للرضاعة

الحرص على إدرار الحليب

احرصي عزيزتي على إدرار الحليب بشكل دائم من الثدي الذي يرفضه طفلك؛ حتى لا تتعرضي للمشكلات الصحية والآلام التي يسببها تراكمه، وأيضًا لتفادي جفافه من الثدي في حالة عدم الإرضاع منه لفترة زمنية طويلة، ويمكنك فعل ذلك من خلال استخدام شفاط اللبن اليدوي أو الكهربائي أو عن طريق إدراره باليد، ومع الوقت سيلين ثديك ويستطيع طفلك الإمساك به، ويزداد الحليب المتدفق منه فيستطيع الحصول على حاجته من الرضاعة دون رفضه بسبب قلة اللبن به.

وضعيات رضاعة مريحة

ننصحك بتجربة وضعيات رضاعة جديدة ومختلفة من الثدي الذي يرفضه طفلك؛ حتى تصلي إلى وضع مريح له يجعله يتقبله، مثل وضعية الرضاعة الجانبية، ووضعية كرة القدم الأمريكية، أو جعل الطفل ينظر إلى وجهك أثناء إرضاعه، مع الحرص على نومه على الجانب الذي يفضل الرضاعة عليه.

الثدي المفضل أولاً

يمكنك أيضًا إرضاع طفلك أولاً من الثدي المفضل له، ثم نقله في منتصف الرضعة إلى الثدي الآخر بخفة مع الحفاظ على نومه على الجانب المفضل له، وهزي قدميك بخفة أثناء إرضاعه لضمان وضع مريح له.

اختيار الوقت المناسب

عندما يكون طفلك جائعاً ضعيه على ثديك الذي يرفضه دائماً، فتلك حيلة مجربة لجعله يرضع منه مرة تلو الأخرى ثم الاعتياد عليه وحل المشكلة، وأرضعيه منه أيضاً وهو نائم فغالباً لن ينتبه إلى أنه الثدي الذي ينبذه.

تهيئة الثدي للرضاعة

اهتمي جيداً بغسل ثديك، وضعي مراهم لمعالجة تشققات والتهاب الحلمات إن كنتِ تعانين منها، وذلك بعد استشارة الطبيب لوصف ما يناسب حالتك بما لا يضر رضيعك ولا يغير طعم الحليب، وأكثري من تدليكه لإبراز الحلمات، واشربي الماء بكثرة وخاصة قبل الرضاعة لزيادة إدرار الحليب.

تجنبي العطور

تجنبي وضع العطور وكريمات التعطير بالقرب من ثديك حتى لا تتسبب في إزعاج طفلك أو تغيير طعم الحليب.

العلاج حسب طبيعة الألم

في حالة شعورك  بألم بسيط أثناء إرضاع طفلك خاصة في الأيام الأولى من ولادته، فاستمري في إرضاعه وسيختفي الألم مع الوقت بالتدريج، أما إذا كان الألم شديدًا يصعب تحمله بحيث يشبه الآلام الناتجة عن الجروح والالتهابات فأوقفي الرضاعة فورًا؛ كي لا يضر الحليب صغيرك، ثم أسرعي بالتوجه إلى طبيبك لتلقي العلاج المناسب.العلاج حسب طبيعة الألم

هل يجوز فطام الطفل من ثدي واحد؟

تشعر بعض الأمهات باليأس بعد فشل محاولاتهن لإرضاع الطفل من كلا الثديين، فتتساءل باستسلام هل يجوز فطام الطفل من ثدي واحد؟ ونجيبك عزيزتي بأنه عادةً ما ما تكون مشكلة رفض الطفل لأحد ثديي الأم مؤقتة وتنتهي مع الوقت، ولكن هناك بعض الحالات يلزم فيها فطام الطفل من ثدي دون الآخر كأن تكون الأم تعاني من زيادة إفراز أحد الثديين عن الحد الطبيعي وتدفق الحليب منه بغزارة، فيتنج عن ذاك تعرض الرضيع للشرق أثناء الرضاعة.

هنا يكون الحل أن تعطي الأم الثدي الآخر لطفلها ليزداد إنتاج الحليب به، فينتج عن ذلك تكافؤ الكمية في كليهما، فتتحسن قدرة الطفل على الرضاعة منهما على حدٍ سواء. وتوجد أيضًا حالات أخرى منها:

  • إذا كانت رضاعة الطفل من أحد الثديين تسبب له مشاكل بالقولون كالانتفاخات والغازات.
  • في حالة معاناة الأم من وجود التهابات وصديد أو تقرحات بأحد ثدييها يتم وقف الرضاعة فوراً، واستخدام شفاط الحليب حتى نحافظ على إدرار اللبن حتى العلاج.

وختاماً فرفض الرضيع لأحد ثديي أمه دون الآخر أمرٌ شائع لا يدعو للقلق، ومما سبق تكوني قد توصلتِ لإجابةٍ وافية عن سؤالك الذي طالما انشغل به ذهنك، وهو هل يجوز فطام الطفل من ثدي واحدأم لا؟ وأصبحتٌ تعرفين الآن أفضل طرق علاج هذه المشكلة، فلا تيأسي جربي الكثير من الحيل، ولكن إن عجزتِ عن ذلك فلا تجبريه على الرضاعة من ثدي يكرهه، فقد يكره الرضاعة ككل بسبب ذلك، وتأكدي أن ثدي واحد قادر على إشباعه، أما عن مشكلة تباين أحجام ثدييك التي تزعجك، فلا تنشغلي بها فسيعود ثديك إلى حجمه الطبيعي بعد الفطام.

المصادر:

فري ويل فاميلي

بارنتس

ميديسين نت

زر الذهاب إلى الأعلى