fbpx
مشاكل الحمل

هل يحدث تبويض قبل الأربعين النفاس؟ وما هي أهم النصائح لعدم حدوث حمل؟

ليس كل شيء نخطط له يصبح واقع فهو فقط مجرد تخطيط، مثل المفاجأة الحادثة لبعض السيدات وهي حملهن مرةً أخرى بعد النفاس مباشرةً دون التخطيط لحدوثه، ولكن هل هذا الحديث صحيح؟ هل يحدث تبويض قبل الأربعين؟، قد تترك المرأة نفسها دون وسائل آمان بعد الولادة ظنًا منها استحالة حدوث مثل هذا الأمر، ولكن زيادة التأمين واجبة في كل وقت، وبداخل موضوعنا سيكون الحديث مطولاً لمعرفة كل شيء وهل ممكن حدوث حمل قبل الاربعين من عدمه.

الحمل قبل الأربعين

لا تعرف الأوقات المناسبة لحدوث التبويض، فهذا شيء تلقائي ولا شأن للإنسان به إلا عند استخدام وسائل الأمان، فمن الممكن أن تصبحي حامل بعد النفاس مباشرةً دون راحة، لنسميه بدء التبويض مبكرًا ويحدث بين الأسبوع الرابع وحتى الأسبوع الثامن والعشرين، ولكن طبيعة الجسم نفسه وأيضًا الرضاعة الطبيعية لهما تأثير كبير في حدوث الحمل من عدمه، لنذهب الآن إلى البحث عن إجابة سؤال هل يحدث تبويض قبل الأربعين؟.

هل يحدث تبويض قبل الأربعين؟

هل ممكن أن يحصل حمل قبل الأربعين؟ نعم يمكن حدوثه خاصةً إذا كانت المرأة تُرضع صناعياً ولا تتخذ احتياطاتها، لأن الرضاعة الطبيعية تعتبر واحدة من وسائل منع الحمل؛ لارتفاع هرمون الحليب في الجسم فتؤخر من نزول الدورة الشهرية، ولكن لا يمكن الاعتماد عليها فقط فنسبة حدوث الحمل في وجودها قائمة بشكل كبير أيضًا.

كما أنه من الناحية النظرية لا يحدث الحمل، ورجح الأطباء هذا الرأي أيضًا وليس قبل الأربعين فقط، بل تكون الفرصة ضعيفة خلال أول ستة أشهر بعد الولادة، ولكن لكل قاعدة شواذ فقد تعتمد بعض السيدات على ذلك ويحدث لهم ما يخافون منه، ويمكن معرفة وجود حمل من عدمه من خلال هذه الأعراض:

  • التهاب الثديين مع زيادة الآلام
  • آلام كثير في الظهر وأكثر من الحمل الأول.
  • وجود نقاط دماء بسيطة.
  • تغيير الحلمات إلى اللون الداكن.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • تغيير المزاج بشكل كبير.

أسباب حدوث الحمل قبل الأربعين

حدوث الحمل قبل الأربعين من الحالات غير المنتشرة ولكن يرجع لبعض الأسباب أيضًا، بنسبة كبيرة يرجع لإهمال الأم أو لأسباب خارجة عن إرادتها، لنختصرها في هذه النقاط:أسباب حدوث الحمل قبل الأربعين

  • عدم رضاعة الطفل ليلاً.
  • اعتماد الطفل على الرضاعة الصناعية كلياً أو بجانب ثدي الأم.
  • عدم استخدام وسائل منع الحمل.
  • تقليل عدد الرضعات في اليوم عن 6 مرات.
  • عدم تلبية الأم لنداء طفلها دائمًا في الرضاعة.
  • تسغرق الرضاعة أقل من 60 دقيقة في اليوم.

نصائح لعدم حدوث حمل قبل الأربعين

من الواجب تنبيهكِ جيدًا بشأن الحمل قبل بلوغ الأربعين، حيث يصعب على الأم الانتهاء من تجربة للدخول في الأخرى مباشرةً دون راحة، كما أن احتياجات الطفل في أول شهور له صعبة وكثيرة؛ فهي قادرة على تحمل كل ذلك بالفعل، ولكنه يؤثر على صحتها ويقلب حياتها رأسًا على عقب، ومن أهم النصائح ما يلي:

القراءة المستمرة

يجب على الأم زيادة ثقافتها بشأن هذه المواضيع فهي شيء ضروري ولا بد منه، كما أنه من الضروري أيضًا معرفة إجابة سؤال هل من الممكن حدوث حمل قبل الأربعين؟، فهذه أولى النصائح وأهمها على الإطلاق، حتى تأخذ جميع احتياطاتها.

استشارة الطبيب

من الضروري استشارة الطبيب قبل تناول أية وسائل مانعة للحمل مثل الحبوب، ويرجع هذا لتعارض بعض الأنواع مع الرضاعة الطبيعية وتسببه في الكثير من المتاعب للأم، ولكن يمكنه وصف وسائل أخرى أكثر أمانًا، ليعطيها وقتًا لتسترد عافيتها ويأخذ الجسم راحته الكافية.

اختيار الوقت المناسب للحمل مرة أخرى

جاءت الدراسات التي توضح ضرورة انتظار المرأة لوقت لا يقل عن 12 شهرًا؛ وذلك للتقليل من نزول الأطفال بوزن منخفض أو الولادة المبكرة والسبب الآخر والهام هو صحة الأم وعدم إصابتها بفقر الدم، حيث تكثر هذه الحالات عند وجود فترة قصيرة أو طويلة بين الحمل والحمل الآخر.اختيار الوقت المناسب للحمل مرة أخرى

نصائح أخرى

هناك بعض النصائح الأخرى الواجب على الأم الالتزام بها حتى تحافظ على نفسها من حدوث حمل بالأوقات غير المناسبة، وذلك بعد معرفتها بصحة سؤال هل يحدث حمل قبل الأربعين من النفاس، وهي:

  • انتبهي جيدًا بشأن الاعتماد على الرضاعة الطبيعية كواحدة من وسائل منع الحمل لأنها قد تخذلكِ يومًا ما.
  • استخدام زوجكِ للواقي الذكري شيء هام للغاية.
  • لا يُفضل استخدام اللولب في هذا الوقت؛ لعدم استقرار الرحم في مكانه.
  • قد يغير الطبيب الوسيلة بين الحين والآخر لذلك عليكِ المتابعة معه باستمرار.
  • مع ضرورة اللجوء إليه عند الشعور بأية أعراض غير معتادة.
  • عدم ممارسة العلاقة الزوجية خلال أيام التبويض.
  • تناول الطعام الصحي والمتنوع من الخضراوات والفواكه بجانب أداء التمارين الرياضية يعيد عافيتكِ سريعًا.

نتمنى أن تكون الإجابة شافية لجميع من يتساءلون، هل يحدث التبويض قبل الأربعين؟، عليكِ الحرص على صحتكِ جيدًا من أي شيء قد يضرها، مع ضرورة التنسيق بين الحمل والحمل الآخر لتربية طفلكِ وصحة جنينكِ القادم.

المصادر:

هيلث لاين

وات تو إكسبكت

ميديكال نيوز توداي

زر الذهاب إلى الأعلى