الطفولة

واجبات الطفل في المدرسة وحقوقه لتعليم أفضل

عند دخول طفلك إلى المدرسة فإنه سيعيش داخل بيئة متكاملة؛ له فيها حقوق وعليه بعض الواجبات، لذا فإنه من الضروري على الأباء والأمهات أن يقوموا بمعرفة ما هي واجبات الطفل في المدرسة وما هي حقوقه حتى يتم تحقيق بيئة مناسبة للأطفال داخل مدارسهم، وسنقوم عبر هذا المقال بشرح جميع المعلومات اللازمة التي تريد معرفتها عن هذا الأمر.

 

ما هي واجبات الطفل في المدرسة

مع اقتراب موعد دخول العام الدراسي الجديد نعلم أن هناك كثير من الأباء الجدد الذين يصبون كل اهتمامهم الآن في تجهيز أطفالهم لإدراجهم في مدرسة جيدة ذات مستوى تعليمي جيد، وذلك لأن العلم هو أسمى الأشياء التي يجب الاهتمام بها في حياتنا، لكن قبل أن نتكلم عن الواجبات المطلوبة من الطفل داخل المدرسة لنقم أولاُ بتوضيح معنى كلمة واجبات حتي لا يختلط عليك الأمر عزيزى القارئ.

 

إذ أن الواجبات هي عبارة عن الالتزام أو التعهد لشخص ما (المدرسة) بشيء ما، ويجب أن تنحقق هذه الواجبات حتى نستطيع تكوين بيئة صالحة للعيش بين الأطفال والمعلمين والمدرسة، والآن حان الوقت لنشرح سويًا ما هي واجبات الطفل في المدرسة وهي كالتالي؛

  • يجب على الطفل الالتزام والذهاب إلى المدرسة وحضور الدروس.
  • أن يلتزم الطفل بالقواعد واللوائح التي تضعها المدرسة وألا يقوم باختراق أيًا منها.
  • يجب على الطفل أن يلتزم أيضًا بالمدرسة وبقواعد الفصل حتى يتمكن من التعلم وفهم الأفكار بطريقة سهلة.
  • الالتزام بالزى المدرسي إذا كانت المدرسة تلزم الأطفال بزي مخصص.
  • التعامل برفق مع أصدقائه من الطلاب والحفاظ على نظافة المدرسة.

حقوق الطفل في المدرسة

حقوق الطفل في المدرسة

لابد من إدراك حقوق وواجبات الطفل في المدرسة لأنها مهمة ويجب أن يتمتع بها كاملة، وبعد ان تعرفنا على واجبات الطفل سنقوم فيما يلى بشرح حقوقه؛ ولكن لنفهم أولاً معنى كلمة حقوق كما فعلنا مع الواجبات؛ الحقوق هي امتيازات أو سلطة يتمتع بها الأفراد بموجب القانون، لكن من الواجب عليهم احترام حقوق الأخرين دون التعدى عليهم، وتتمثل تلك الحقوق في التالي:

  • يجب تهيئة بيئة تعليمية مناسبة للأطفال لتوفير فرصة أفضل للتعليم.
  • تلتزم المدرسة بالحفاظ على سلامة نمو الطفل عقليُا وجسديًا ونفسيًا.
  • المساواة بين الأطفال في تلقي المعلومات دون أي تمييز فيما بينهم، حيث أن الطفل يجب أن يحصل على كامل حقوقه مثله مثل غيره.
  • يجب الاهتمام بالأطفال وتطوير قدراتهم ومهاراتهم وتحقيق الغايات التعليمية والتربوية لهم بأفضل صورة.
  • تعليم الطفل في المدرسة القيم الأخلاقية.
  • كما أن التعلم في بيئة خالية من العوائق أو المشتتات  يجعل مستقبل الأطفال أفضل، وتجعلهم يقدمون ما لديهم من إمكانيات في التعليم وتجعل أخلاقهم حسنة.
  • الأطفال أيضًا لديهم الحق في التعلم دون خوف أو إجبار أو ضرب أو معاملة يحثها العنف.
  • بالإضافة إلى الحق في التعبير عن الرأي، حتى يتعلم الطفل القيم الاخلاقية التي تنص على احترام الغير وهي تنبع من الأحترام المتبادل بين الكبير والصغير، وبالتالي بين الطفل والمعلم.
  • يجب أن يأخذوا الأطفال حقهم في اتخاذ القرارات.
  • إعطاء الأطفال وقت استراحة بين الحصص.
  • كما يجب توافر أنشطة تفاعلية مع الحصص التعليمية حتى نستطيع الوصول إلى التكاملية التعليمية في المدرسة.

واجبات الطفل تجاه مدرسيه

هناك الكثير من الواجبات التي يجب على الطفل احترامها تجاه مدرسيه، وتتضمن هذه الواجبات العناصر الأتية:

  • احترام معلميه وزملائه داخل الفصول حتى تتكون بيئة تعليمية نظيفة ومتكاملة.
  • القيام بالواجبات المدرسية التي تعطى إليه من قبل معلميه.
  • الالتزام بالمواعيد المحددة للحضور في المدرسة ومواعيد الحصص.

واجبات المدرسين تجاه الأطفال

أطلنا الحديث في الفقرات السابقة عن حقوق وواجبات الطفل في المرسة، لكن هناك بعض الواجبات التي لا نستطيع تجاهلها وهى واجبات المعلمين تجاه التلاميذ داخل الصرح التعليمي؛ حيث يوجد كثير من الواجبات التي يجب أن يقدمها المدرسين إلى كل طفل، وأهم هذه الواجبات:

  • واجب المعلم الرئيسي والأساسي هي المهمة السامية الموكلة اليهم وهى التعليم، مهمة يجب عليهم تنفيذها على أكمل وجه.
  • يجب التعامل مع التلاميذ بطريقة مهذبة ومحترمة.
  • بالإضافة إلى تقديم المساعدة والدعم بطريقة دورية للتلاميذ.
  • تحفيز الأطفال في أي أمور تخص الدراسة.
  • تقبل أراء جميع التلاميذ دون أي انحيازية أو تفرقة أو تعصب.
  • احترام خصوصية التلاميذ وعدم التعرض لهم بأي نوع من أنواع الأذى؛ سواء كان نفسيًا أو جسديًا.
  • توفير بيئة مهيئة للتعليم، حتى يظهر الطفل مهاراته التعليمية ويصبح متفوق.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا التعليمية لليوم المقدمة من خلال موقعنا، شرحنا خلالها واجبات وحقوق الطفل داخل المدرسة، وأيضًا الواجبات المفروضة على المعلمين تجاه تلاميذهم، على أمل أن نكون قد قدمنا الاستفادة الكاملة لأولياء الأمور الجدد.

زر الذهاب إلى الأعلى