fbpx
نصائح للحامل

وضع مخدة للحامل وأهم مميزات وعيوب وسائد النوم للحامل

لم يختلف أحدٌ قط على أن الحمل من أكثر المراحل إثارة وصعوبة في حياة المرأة، حيث تحاول جاهدةً في توفير كافة السبل التي تستطيع من خلالها ضمان صحة جنينها، وذلك من خلال وصول كافة المواد الغذائية اللازمة لنموه صحيًا، ولا يقتصر الأمر عند ذلك فحسب، بل ينتابها القلق حيال أي مؤثرات خارجية قد تصيبه، الأمر الذي يجعل من وضع مخدة للحامل واحدة من أهم الجوانب الحاسمة التي تعيرها الأم الاهتمام؛ للتأكد من النوم بالطريقة الصحيحة، وبالتالي تجنب احتمالية تعرض صحة الجنين للخطر. 

مخدة النوم للحامل

هي عبارة عن وسادة تم إعدادها خصيصًا؛ لتناسب المرأة الحامل، التي سرعان ما تواجه صعوبات ومشاكل مع النوم عند بلوغها النصف الثاني؛ نتيجة لكبر حجم البطن ومعاناتها من آلام في أماكن مختلفة مثل الساقين والظهر، مما يجعل النوم أمرًا مرهقًا وشاق، لذا تم تصميم هذه الوسادة من خامات قطنية لينة وناعمة على شكل حرف J أو حرف U أو على شكل نصف دائرة؛ كي تتمكن من استيعاب حجم البطن في مراحل الحمل المتقدمة، مما يلبى الراحة التي تتمناها المرأة الحامل عند الاستلقاء أو النوم. 

وضع مخدة للحامل

من الجدير بالذكر أن وضع مخدة الحمل يحميها من النوم بطريقة خاطئة، الذي يترتب عليه عدم وصول الطعام والأكسجين إلى الجنين، كما أنه قد يسبب مشاكل أخرى للأم كـ غثيان الحمل، مما يدفعنا في السطور القادمة طرح بعض الوضعيات لمخدة الحامل والتي تختلف تبعًا لمرحلة الحمل أو لحجم البطن بمعنى أصح، ومنها:

الثلث الأول من الحمل

عادةً يكون حجم البطن في الشهور الأولى صغير مقارنةً بالشهور المتقدمة من الحمل، لذلك تكون وضعيات النوم الأمثل هي النوم على الظهر أو على الجانبين، مع مراعاة عدم النوم على البطن بعد مرور الشهر الثاني؛ كي لا يتأذى صغيرك. 

الشق الثاني والثالث في الحمل

عند بلوغ الشق الثاني والثالث من الحمل، ستكون الطريقة الأنسب لوضع المخدة هي بين الركبتين؛ إذ تعمل كداعم للساقين، مما يساهم في تخفيف ألم الحوض والفخذ الذي يكثر في هذه الأوقات من الحمل، ويجدر الإشارة أن الأطباء تنصح دائمًا المرأة الحامل بالنوم على الجانب الأيسر وتجنب النوم على الجانب الأيمن؛ لأن ذلك يساعد في وصول الأكسجين والمواد الغذائية للجنين بصورة جيدة. وضع مخدة للحامل في الشق الثاني والثالث في الحملمن المهم أيضًا أن تمتنعي عن النوم على الظهر وبشكل خاص في الشهور الأخيرة من الحمل؛ لأن ذلك يسبب ضيق التنفس، لذا يجب عليك في هذه المراحل الالتزام بالنوم على الجانب الأيسر فقط بمساعدة الوسائد. 

بعض الحالات المرضية 

 في حال معاناتك من البواسير، فأنتِ بحاجة إلى تجنب النوم على الظهر؛ كي لا تستمري بالضغط على منطقة المستقيم، وفي حالة الحموضة لا بد من وضع مخدة للحامل تحت الكتفين؛ كي تساعد على منع ارتجاع أحماض المعدة إلى المريء من خلال رفع الجزء العلوي من الجسد، مما يساعد في تهدئة الحرقان الناتج عن الحموضة، وأخيرًا يمكن وضع مخدة أسفل الظهر للحامل إذا كانت تعاني من آلام في الظهر؛ نتيجة لتقدم الحمل وزيادة ثقل البطن.

مميزات وضع مخدة للحامل 

يمكن للمرأة الحامل أن تعتمد على هذه الوسائد بدءًا من الشهر الرابع؛ كي تتمتع بقدر أكبر من الراحة أثناء النوم بخلاف مميزاتها الأخرى التي تأتي منسدلة في النقاط التالية:

  • تقلل من الشعور بـ الأرق عند الحامل وتساعدها علي النوم بعمق؛ نتيجة للبعد عن طرق النوم الخاطئة. 
  • تدعم هذه الوسادة مناطق الجسم المختلفة مثل الكتف، الرقبة، البطن، الساقين، الظهر والبطن، مما يبعث الشعور بالراحة. 
  • تعد وسادة الحامل حلًا مناسبًا لمشكلة الضغط على البطن، مما يحمي الجنين من طرق النوم الخاطئة. 
  • تلائم السيدات الحوامل في أكثر من جنين أو ذوي البطن الضخمة. 
  • تحمي من تورم القدمين وانتفاخها وبشكل خاص في الشهور الأخيرة. 
  • حل مناسب لمشكلة ضيق التنفس عند الحامل، حيث تساعد على التنفس بطريقة صحيحة. 
  • يمكن استخدام وسادة الحامل في أكثر من وضعية، مما يجعلها مناسبة مع أي حالة وأي متطلبات. 
  • تتعدد فوائد وسائد النوم للحامل لتشمل الرضيع هو الآخر؛ حيث يمكن استخدامها لرفع طفلك بطريقة مناسبة لـ الرضاعة الطبيعية
  • تساهم في علاج ألم المفاصل، كما أنها تنشط الدورة الدموية للمرأة الحامل. 

عيوب وضع مخدة للحامل 

لكل شيء في حياتنا جانبين ألا وهما الإيجابي والسلبي، وبعد أن تحدثنا عن مميزات وسادة نوم الحامل، يجب التحدث عن عيوبها، والتي تنحصر في التالي:عيوب وضع مخدة للحامل 

  • قد تكون غير عملية أو مجدية للحوامل ذوات الوزن الكبير. 
  • عالية التكلفة، على الرغم أن فترة استخدامها لا تتعدى الأشهر فقط. 
  • تحتاج إلى حيز كبير للتخزين. 
  • كبيرة المساحة، مما يدفعك إلى النوم وحدك بعيدًا عن طفلكِ أو زوجكِ. 

لماذا لا تناسب الوسائد العادية الحوامل؟ 

لأنه لم يتم تصميمها؛ كي تلبي متطلبات المرأة الحامل، لذلك لا تقدم لها الدعم الذي تحتاجه، وسريعًا ما تنزل عند استخدامها أثناء النوم، مما ينتج عنه الشعور بعدم الراحة والقلق، ولكن في حال كنتِ معتادة على استخدامها خلال حملك، فلا مانع في ذلك ما دمتِ تشعرين بالراحة، وهذا هو المطلوب. 

هكذا نكون قد بلغنا النهاية بعد أن تحدثنا عن مزايا وضع مخدة للحامل وأبرز العيوب المصاحبة لها، والأوضاع الصحيحة لهذه الوسائد، وفي الختام يجدر التنوية أن وسائد النوم للحامل متعددة الأنواع، لذا انتبهي عند شرائها أن تختاري المناسب لحالتك. 

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

مام لفز بيست

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى